رئيس التحرير: عادل صبري 06:10 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

معرض الكويت للكتاب يرد على قرارات «ترامب».. و87 ألف عنوان مصري

معرض الكويت للكتاب يرد على قرارات «ترامب».. و87 ألف عنوان مصري

فن وثقافة

معرض الكويت الدولي للكتاب

معرض الكويت للكتاب يرد على قرارات «ترامب».. و87 ألف عنوان مصري

كرمة أيمن 14 نوفمبر 2018 22:32

تحت شعار "القدس عاصمة فلسطين الأبدية" انطلقت فعاليات الدورة 43 من معرض كويت الدولي للكتاب، وافتتاحها وزير الإعلام وزير الدولة لشئون الشباب الكويتى محمد الجبري، وتقام تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح خلال الفترة من 14 وحتى 24 نوفمبر الجاري. 

وفي كلمته الافتتاحية، قال وزير الإعلام الكويتي، إن المعرض اختار قضية القدس

إيمانًا من القيادة السياسية الكويتية بحق الشعب الفلسطيني فى إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مشيرًا أن الندوة الرئيسية، تقام تحت عنوان "القدس عاصمة أبدية لفلسطين"، بتوصيات من أعضاء مجلس الأمة.


 

ومن جهته، أوضح مدير المعرض، سعد العنزي، أن للقدس جناحًا خاصًا في المعرض، مضيفاً أن "فلسطين في عقولنا وقلوبنا قيادة وحكومة وشعباً، ومن هذا المنطلق جاءت الفكرة؛ منذ قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل السفارة الأمريكية إلى القدس".

وتابع: "كانت فكرة جناح القدس عاصمة فلسطين الأبدية تأكيدًا على رفض دولة الكويت لهذا القرار الفاقد للشرعية، وكدعم ثقافي لصمود المقدسيين، ورسالة إلى أهلنا في القدس وفلسطين بأن أشقاءهم لن ينسوهم".



وعن المعرض، أشار سعد العنزي، أنه يقام بمشاركة 550 دور نشر، ما بين حكومية ومنظمات دولية، ودور نشر أهلية من 26 دولة عربية وأجنبية، مما يثري إصدارات المعرض، ويضمن له التنوع الثقافي والعمل على التقارب بين الشعوب.

ويتضمن المعرض عرض أكثر من 12 ألف وثلاثمائة عنوان جديد، بالإضافة للعديد من الأنشطة الثقافية سواء للكبار أو الأطفال، كما تم إقامة جناح خاص بدولة فلسطين، تحت عنوان "القدس عاصمة فلسطين الأبدية" وذلك دعمًا للفلسطينيين.



ويحل الدكتور إيهاب بسيسو؛ وزير الثقافة الفسطيني، ضيفًا على معرض الكويت الدولي للكتاب، لافتتاح الجناح الخاص بدولة فلسطين وإلقاء محاضرة عن القدس.

 

ويشارك فى فعاليات المعرض 75 دار نشر مصرية، وأكثر من 125 مندوبًا من دور النشر المصرية المختلفة، ويبلغ عدد الإصدارات المشاركة 87 ألفا و246 إصدارا متنوعا، ما بين الأدب، والاقتصاد، والعلوم، والجغرافيا، والمجلدات، والقواميس، بالإضافة إلى كتب الأطفال، والتى تبلغ 23 ألفا و126 كتابا.



ويقيم المعرض، معرضًا للتصوير الفوتوغرافي، بمشاركة نحو 120 مصورًا من الشباب والهواة والمحترفين، إلى جانب معرض للكاريكاتير بعنوان "أعمال مختارة عن الوحدة الوطنية"، من إعداد جمعية الكاريكاتير الكويتية.

ويتضمن المعرض هذا العام، جناحًا للأطفال، يقدم برنامجا حافلا، وورش عمل، وندوات صغيرة للأطفال على مدى أيام المعرض، بالإضافة إلى وجود قراءة للقصة، لإمتاع الطفال وتعليمهم، شغل أوقات فراغهم فى هوايات مفيدة، فضلا عن معرض للفنون التشكيلية والعمارة. 



وخصص المعرض جناح خاص لإدارة الآثار الكويتية، ليستطع الجميع من خلاله الاطلاع على أحدث المكتشفات الأثرية فى الكويت، ومسار البعثات الأثرية المشاركة فى عمليات التنقيب الأثري في مختلف مناطق الكويت.
 

وأقيمت الدورة الأولى للمعرض في نوفمبر 1975، وتطور مع مرور السنين حتى أصبح أحد أبرز معارض الكتاب الخليجية والعربية، ويعد ثاني أقدم المعارض العربية للكتاب، بعد معرض القاهرة الدولي للكتاب.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان