رئيس التحرير: عادل صبري 02:57 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

آمال عويضة توقع "رجل الحواديت" .. غدًا

آمال عويضة توقع  رجل الحواديت .. غدًا

فن وثقافة

غلاف كتاب "رجل الحواديت"

آمال عويضة توقع "رجل الحواديت" .. غدًا

آية فتحي 17 يوليو 2016 12:43

ينظم المركز الدولي للكتاب التابع للهيئة المصرية العامة للكتاب حفل توقيع ومناقشة المجموعة القصصية "رجل الحواديت" للدكتورة آمال عويضة، وذلك غدًا الأثنين 18 يوليو 2016 فى السادسة مساءًا.

 

ومن أجواء الكتاب نقرأ:-

"عزيزي رجل حواديتي:
طقت في دماغي كده وبدون داعي، أو أيتُها مناسبة إني أحكيلك عن حواديتي، أو أحلامي، أو ألواني، وما تستغربش، مش كل المدفون في دماغي كوابيس، ولا لون أسود كابي غطيس، انا برضو عندي ألوان، وجنان، وحنان مرصود لكتافك، بس كمان وسط الألوان دي، سهل تلاقى عفاريتي واقفين ورا كام لون غامق، وكئيب، مالهوش في الفرح. هيه مش كل الحواديت دايمًا فيها عفاريت، والأم الغولة واقفة وسط عيال بتصرَّخ أو بتزَّيط؟، طبعًا، أكيد مش مستغرب، أنت القادم من تلك الأنحاء التي تبدأ حركة يومها بعد الشمس ما تغرب، صح والّا انا غلطانة؟

وما دام ساكت، يبقى هاكمل، واحكي لك حدوتة عن امبارح ودلوقتي وبكرة، والغولة السودا أم العفريت الأزرق، وعقلي أبو لون بني غريب، هذا الواقف على شط الحدوتة سابق قلبي بخطوة لبكرة، ورافع علمه الأسود "انتبهي"، وفالقني بصراخه الممطُوط: "دلوقتي وَهم، وبكرة مُهم، والنهاردة احتمال ما يكونش بتاعك". طيب، أرجوك قرر وساعدني، تحب احكيلك حكاية "بكرة" اللي ما اعرفهوش؟ والّا حكاية "إمبارح" اللي باحاول انساه؟، والّا حكاية "دلوقتي" اللي بتجري كل شوية من "امبارح"، وبتخونه مع "بكرة"، وتعمل نفسها مش عارفة؟".

اقرأ أيضًا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان