رئيس التحرير: عادل صبري 05:03 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أصداء واسعة لانفراد "مصر العربية" بتفاصيل الانقلاب داخل "الإخوان"

أصداء واسعة لانفراد "مصر العربية" بتفاصيل الانقلاب داخل "الإخوان"

مصطفى محمود 29 مايو 2015 09:53

أثار انفراد موقع مصر العربية  بتفاصيل الانقلاب داخل جماعة الإخوان المسلمين ضجة واسعة وردود فعل متباينة داخل الأوساط السياسية والإعلامية ، ففي الوقت الذي خرج السياسيون لتحليل الخبر وتداعياته وأثاره على المشهد السياسي القادم ، تلقفت المواقع الإلكترونية والصحف الورقية  المصرية والعربية والعالمية الخبر باهتمام بالغ وسلطت معظمها الأضواء عليه بشكل مكثف، ليصبح  الأكثر تداولا وتأثيراً على الساحة الإعلامية منذ أمس.


ورصد اليوم السابع، فجر اليوم ، ما ذكرته " مصر العربية" عن التحولات داخل الجماعة والانقلاب على القيادة القديمة من قبل القيادة التاريخية، وسلط الضوء على اختيار محمود عزت كمرشد جديد لجماعة الإخوان ، مشيراً إلى الخلافات التي نشبت بعد  قرارات القيادة الجديدة والاجراءات التى  اتبعتها القيادات التاريخية التى اعتبرها البعض انقلابا على  اختيارات اعضاء الجماعة السابقة.

وركز موقع فيتو ، مساء أمس، على التغييرات التي حدثت فى جماعة الإخوان وتعيين مرشداً جديداً لجماعة الإخوان، لكنه ذكر أن المرشد الجديد هو محمود حسين ، مؤكداً أن قيادات الجماعة سحبت الثقة من مكتب الإرشاد لحين وضوح الرؤية

أما موقع صدى البلد، فنفى وجود انقلاب وذكر أن القيادات الإخوانية باقية في مواقعها ،  مشيراً إلى الأنباء المتواترة عن الانقلاب داخل الجماعة التى احتلت مساحة كبيرة من وسائل الإعلام .

و نشر موقع رصد الإخواني بيان لجماعة الإخوان تؤكد خلاله أن انتخاباتها الداخلية بعلم جميع أعضاء مجلس الشورى ومكتب الإرشاد دون استثناء، وأن النهج الثوري هو الاختيار الأول للجماعة خلال المرحلة المقبلة.

ونقل موقع البوابة نيوز تصريحات عن الدكتور محمد حبيب، نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين سابقًا، ينفي حدوث انقلاب داخل الجماعة،  لكن فى الوقت نفسه ركز الموقع على انباء الانقلاب وذكر فى خبر آخر أن الجماعة تواجه محاولات الانقلاب بنشر مذكرات البنا التى تدعو للترابط.

ونشر موقع بوابة القاهرة تصريحات لمحمود حسين الأمين العام لجماعة الإخوان، للرد على أنباء الانقلاب قال فيها إن  الجماعة تعمل بأجهزتها ومؤسساتها وفقا للوائحها وبأعضاء مكتب الإرشاد ودعمت عملها بعدد من المعاونين وفقا للوائح وقرارات مؤسساتها.

وأورد موقع  العربي الجديد تصريحات للقيادي بجماعة الإخوان المسلمين في الخارج، ورئيس لجنة العلاقات الخارجية في حزب الحرية والعدالة المصري، محمد سودان، للتعليق  على ما أثير عن أزمة قيادة داخل الجماعة وحدوث انقلاب من القيادات التاريخية ضد قيادة الشباب للحراك الثوري، قائلا "إن ما جرى من انتخابات داخلية كان الهدف منها ملء الأماكن الشاغرة داخل هياكل الجماعة وليس الإطاحة بالقيادات الكبيرة"

وتناول موقع  ميدل أيست أون لاين أنباء الانقلاب بالهجوم على جماعة الإخوان  ، معلقاً "تأثير المال السياسي على الانتخابات الداخلية للإخوان المسلمين، حتى صار هذا المال يوظف لشراء الولاءات، فصار للبعض شركاتهم واستثماراتهم المالية، وصار شراء الولاء يقدم على شكل وظائف برواتب مغرية".

 

وانفرد موقع مصر العربية أمس بخبر الانقلاب داخل الجماعة ونشر تفاصيل الاجتماعات الأخيرة للقيادات التاريخية للجماعة بعد رفض أعضاء المكتب الحالي للارشاد الحضور  والتى أسفرت عن انتخاب الدكتور محمود عزت بصفته أكبر أعضاء مكتب الارشاد سنا، مرشدا عاما للجماعة، واعتبار الاعضاء الحضور بمثابة مكتب الإرشاد الرسمي الذي يدير شئون الجماعة حاليا، وهو ما اعتبره أعضاء المكتب "انقلاب" على الإدارة الحالية التي تدير شئون الجماعة في مصر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان