رئيس التحرير: عادل صبري 03:54 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

كاميرون يتلقى أول هزيمة في تصويت على قواعد استفتاء الاتحاد الأوروبي ‏

 كاميرون يتلقى أول هزيمة في تصويت على قواعد استفتاء الاتحاد الأوروبي ‏

شئون دولية

ديفيد كاميرون - ارشيفية

كاميرون يتلقى أول هزيمة في تصويت على قواعد استفتاء الاتحاد الأوروبي ‏

وكالات 08 سبتمبر 2015 05:48

تلقى رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون مساء أمس الاثنين ، أول هزيمة في مجلس العموم كرئيس لحكومة المحافظين بأغلبية بشأن استخدام قواعد “البردة” خلال الاستفتاء على عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي.

وانضم النواب المتشككون في حزب المحافظين لنواب حزبي العمال والقومي الاسكتلندي ليتسببوا في خسارة أولى لحكومة الأغلبية بنتيجة 312 مقابل 285 صوتا ليمنعوا كاميرون من تخفيف أو إلغاء قواعد “البردة”، التي تحظر الحكومة وموظفي الخدمة المدنية وغيرها من الهيئات من الإدلاء ببيانات وتحد من الإنفاق قبل 28 يوما من التصويت.

ووصفت وزيرة الخارجية في حكومة الظل العمالية هيلاري بين ، النتيجة ، “بالهزيمة المذلة” لرئيس الوزراء ، قائلة “لم يكن على الحكومة التسرع في خطط معيبة للعب بقواعد الاستفتاء”.

وأجبر النواب رئيس الوزراء على إبلاغ المجلس بأربعة أشهر على الأقل قبل بدء حملة الاستفتاء على عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي ، ليحبطوا أي خطط لرئيس الوزراء في إقامة الاستفتاء في أي وقت عند انتهائه من إعادة التفاوض مع زعماء دول الاتحاد الأوروبي.

وتستمد كلمة “البردة” من كلمة فارسية تعني الستار أوالحجاب ، وتستخدم من الناحية السياسية الحديثة ، بمعنى حجب المبادرات الحكومية أو التشريع لفترة.

وتطبق البردة عادة وتدخل حيز التنفيذ قبل ستة أسابيع من التصويت ، حيث تم تنفيذها في الانتخابات العامة السابقة بعد حل البرلمان يوم 30 مارس وبقيت كما هي حتى موعد الانتخابات في السابع من مايو الماضي. . كما تم تطبيقها قبل 28 يوما من الاستفتاء على استقلال اسكتلندا العام الماضي.

أخبار ذات صلة:

كاميرون: بريطانيا بلد الرحمة.. وسنمنح اللاجئين تأشيرة 5 سنوات

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان