رئيس التحرير: عادل صبري 10:20 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

32 شركة طيران دولية تعلق رحلاتها لمطار "بن جريون"

32 شركة طيران دولية تعلق رحلاتها لمطار بن جريون

شئون دولية

مطار بن جوريون فى تل ابيب

32 شركة طيران دولية تعلق رحلاتها لمطار "بن جريون"

الأناضول: 24 يوليو 2014 07:47

علقت 32 شركة طيران دولية رحلاتها إلى مطار"بن جوريون الدولي"، بإسرائيل، منها ثلاث شركات أمريكية، بسبب تردي الوضع الأمني بحسب تقييم شركات الطيران العالمية، وذلك بعد أعلان الهيئة الأوروبية لسلامة النقل الجوي مساء أمس الأربعاء، أنها ستوصي مجمل الشركات الأوروبية، بتفادي مطار تل أبيب الدولي حتى إشعار آخر.

ومددت الوكالة الاتحادية الاميركية للطيران المدني، أمس الاربعاء لمدة 24 ساعة حظر رحلات شركات الطيران الاميركية إلى تل أبيب بسبب "الوضع المنذر بالخطر" في اسرائيل وقطاع غزة، وذلك بعد إعلان مجموعة النقل الجوي الالمانية لوفتهانزا تمديد تعليق رحلاتها مع تل ابيب لمدة 24 ساعة، أي طوال يوم الخميس، ومددت الخطوط الجوية التركية أيضا تعليق رحلاتها 24 ساعة أخرى.

 

ويعد مطار بن غوريون، بحسب هيئة المطارات الإسرائيلية، أحد أكبر المطارات الإسرائيلية وأكثرها ازدحاماً على مدار العام بعدد مسافرين سنوي يتجاوز 11 مليون مسافر، وهو من أفضل مطارات الشرق الأوسط.

 

ويستحوذ المطار علي أكثر من 80٪ من الرحلات الجوية الدولية لإسرائيل، بينما يتم اللجوء لمطارات أخرى، في حالة ازدحام مدارج المطار الرئيسي.

 

وقالت القناة العاشرة العبرية الإسرائيلية، اليوم الخميس، إن شركات طيران جديدة، دخلت ضمن قرار حظر تسيير رحلات طيران إلى مطار"بن غوريون الدولي"، بإسرائيل، بسبب تردي الوضع الأمني بحسب تقييم شركات الطيران العالمية.

 

وأنضمت شركات الطيران الاسترالية، والنمساوية، وشركة إيجيان اليونانية، والخطوط الجوية الأيبيرية، وشركة الطيران اليابانية، والجنوب إفريقية، وشركة الطيران البرتغالية، وشركة الطيران الليبية إلى 19 شركة طيران أخرى كانت قد علقت رحلاتها أو مددتها أمس الأربعاء.

 

كما أجلت شركة الطيران الهندية، وشركة الطيران الإسبانية رحلاتها لمدة 24 ساعة، أي حتى نهاية اليوم الخميس، إضافة إلى تعليق 3 شركات طيران تجارية( نقل بضائع فقط) صينية وأمريكية، (لم يتم تسميتها)، رحلاتها إلى إسرائيل لمدة 24 ساعة (أي حتى نهاية اليوم الخميس).

 

والشركات الـ 19 التي أعلن عن تعليقها لرحلات طيران أمس الأربعاء هي: شركتا طيران ألمانية وهما "لوفتهانزة" و "إير برلين"، إضافة إلى شركة الطيران الكندية "إير كندا"، وشركة الطيران الاسكندنافية التي تقلع من مطارات ستوكهولم وكوبنهاغن، وشركة الطيران الأردنية "الملكية الأردنية"، وشركة الطيران المصرية الخاصة "آير سيناء".

 

كما أعلنت شركة الطيران البلغارية عن وقف تنظيم رحلات باتجاه تل أبيب، تبعتها شركة الطيران التركية "تركش إيرلاين"، وشركة الطيران الإيطالية، وشركة الطيران الفرنسية "إير فرانس"، وثلاث شركات طيران أمريكية "دلتا"، و" يو إس إيرلاين"، و"يونايتد إيرلاين"، وشركة طيران هولندية "كاي ال ام"، وأخرى بلجيكية، وشركة الطيران الكورية، وشركة الطيران البولندية، وشركة الطيران الأندونيسية، وشركة الطيران السويسرية "سويس إيرلاين".

 

وتعتبر هذه الإجراءات التي اتخذتها الدول الأوروبية والأمريكية والآسيوية، الأولى في منطقة الشرق الأوسط منذ 13 عاماً، أي منذ حرب الخليج عام 1991، عندما أوقفت 20 شركة طيران رحلات إلى عدة دول عربية، لأسباب أمنية.

 

وقالت مجموعة النقل الجوي الالمانية "لوفتهانزا" في بيان لها أمس الأربعاء، "في الوقت الحالي ليست هناك معلومات جديدة موثوقة بما يكفي لتبرير استئناف حركة النقل".

 

ويطال هذا التعليق الجديد 20 رحلة كان يفترض ان تغادر الخميس من فرانكفورت وميونيخ وكولونيا وزيوريخ وفيينا وبروكسل الى تل ابيب، اي مجمل رحلات مجموعة "لوفتهانزا" وفروعها "جرمانوينغز" وطيران "النمسا" و"الكيران السويسري" و"براسل ايرلاينز".

 

وأضافت المجموعة، وفقا للبيان، "بالتعاون الوثيق مع السلطات المعنية تجري لوفتهانزا حاليا تقييما للظروف الامنية في مجمل الشبكة الجوية".

 

وعلقت "لوفتهانزا" رحلاتها الى تل ابيب، أمس الأربعاء لمدة 36 ساعة بسبب "وضع غير مستقر"، بعد سقوط صاروخ اطلق من قطاع غزة صباح الثلاثاء على مقربة من المطار الاسرائيلي بحسب الشرطة.

 

وقالت مصادر مطلعة، بوزارة الطيران المدني المصرية، إن شركة الطيران المصرية الخاصة "آير سيناء"، قررت ظهر أمس الاربعاء الغاء رحلتها المقررة، غدا الخميس، إلي تل أبيب بسبب توتر الاوضاع الأمنية بإسرائيل، مع استمرار الحرب علي غزة وانخفاض أعداد الركاب المسافرون علي رحلات الشركة، وذلك رغم استمرار مطار "بن غوريون" في استقبال الرحلات الجوية.

 

وتشن إسرائيل منذ السابع من يوليو الجاري، سلسلة غارات (جوية وبحرية وبرية) عنيفة ومكثفة على أنحاء متفرقة في قطاع غزة، ضمن عملية عسكرية أطلقت عليها اسم "الجرف الصامد"، قبل أن تتوسع فيها وتبدأ توغلا بريًا محدودًا الخميس الماضي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان