رئيس التحرير: عادل صبري 09:07 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

السلطات اليونانية تنقل بعض المهاجرين من جزيرة "لسبوس"

السلطات اليونانية تنقل بعض المهاجرين من جزيرة لسبوس

شئون دولية

مهاجرين في جزيرة لسبوس اليونانية

السلطات اليونانية تنقل بعض المهاجرين من جزيرة "لسبوس"

وكالات ـ الأناضول 08 أكتوبر 2016 01:02

قررت السلطات اليونانية، أمس الجمعة، نقل بعض المهاجرين الموجودين في جزيرة "مديللي" (لسبوس) إلى مناطق أخرى في البلاد، وتسريع البت في طلبات لجوئهم، فضلا عن تحسين أوضاعهم المعيشية.


جاء ذلك في بيان مشترك صدر عقب اجتماع عُقِد في العاصمة أثينا بحضور وزراء الملاحة البحرية، والأمن العام، وسياسات الهجرة، ومسؤوليين آخرين، حول أزمة الهجرة التي تعاني منها اليونان.
 

وأشار البيان إلى الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي يعاني منها سكان جزيرة "مديللي"، مؤكّدا أن الحكومة ستدفع تعويضات للمتضررين من أحداث مخيم "موريا" مؤخرًا في غضون 3 أشهر.
 

وشدّد البيان أن القرارات أخذت بعين الاعتبار الاتفاق التركي الأوروبي بشأن المهاجرين الذي دخل حيز التنفيذ في مارس الماضي ويقضي بمنع المهاجرين من مغادرة الجزر حتى صدور نتائج طلبات اللجوء.
 

ويُقدّر إجمالي عدد المهاجرين في الجزر اليونانية بـ15 ألف شخص، ما يعادل ضعفي قدرة الجزر على الاستيعاب السكني، الأمر الذي يتسبب بحدوث شجار وشغب بين المهاجرين المستائين من أوضاع المخيمات.
 

تجدر الإشارة إلى أن تركيا والاتحاد الأوروبي توصلا في 18 مارس 2016 في العاصمة البلجيكية بروكسل إلى اتفاق يهدف لمكافحة الهجرة غير الشرعية وتهريب البشر، حيث تقوم تركيا بموجب الاتفاق الذي بدأ تطبيقه في 4 نيسان الحالي، باستقبال المهاجرين الواصلين إلى جزر يونانية ممن تأكد انطلاقهم من تركيا.
 

وستتُخذ الإجراءات اللازمة من أجل إعادة المهاجرين غير السوريين إلى بلدانهم، بينما سيجري إيواء السوريين المعادين في مخيمات ضمن تركيا، وإرسال لاجئ سوري مسجل لديها إلى بلدان الاتحاد الأووبي مقابل كل سوري معاد إليها، ومن المتوقع أن يصل عدد السوريين في عملية التبادل في المرحلة الأولى 72 ألف شخص، في حين أن الاتحاد الأوروبي سيتكفل بمصاريف عملية التبادل وإعادة القبول.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان