رئيس التحرير: عادل صبري 11:51 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

تفاصيل استراتيجية التعليم العالي للبحث العلمي

تفاصيل استراتيجية التعليم العالي للبحث العلمي

شباب وجامعات

وزير التعليم العالي خلال إعلان استراتيجية البحث العلمي

تفاصيل استراتيجية التعليم العالي للبحث العلمي

محمد عبدالمقصود-محمد جودة 30 نوفمبر 2015 14:11

أعلن الدكتور أشرف الشيحى وزير التعليم العالى والبحث العلمى  اليوم الأثنين المقترح المبدئى للاستراتيجية القومية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار لوزارة التعليم العالى والبحث العلمى2030.


جاء ذلك بمشاركة عدد من الوزراء السابقين للتعليم العالى والبحث العلمى، ورؤساء الجامعات الحكومية والخاصة، وأعضاء المجلس الرئاسي التخصصى للتعليم والبحث العلمى، ورؤساء المراكز والمعاهد البحثية ورؤساء قطاعات اللجان النوعية بأكاديمية البحث العلمى، وممثلين من منظمات المجتمع المدنى وقطاعات الإستثمار.


وأكد الوزير خلال كلمته على تكاتف الجهود بين القائمين على وزارة التعليم العلمى والبحث العلمى والجهات التمويلية والعديد من الخبرات الخارجية فى مجال البحث العلمى، مشيراً إلى أهمية تلك الإستراتيجية فى دعم البحث العلمى فى مصر خلال الفترة المستقبلية وطرحها على المجتمع الجامعى والبحثى من خلال رؤساء الجامعات ورؤساء المعاهد البحثية وعمداء الكليات، على أن يتم استقبال مقترحاتهم وإسهاماتهم خلال أسبوعين من الآن.


وأشار "الشيحى" إلى أن الاستراتيجية تهدف لإعداد قاعدة علمية وتكنولوجية فاعلة ومنتجة للمعرفة وقادرة على الإبتكار لها مكانة دولية وتدفع الاقتصاد الوطنى للتقدم المستمر، بما يحقق التنمية المستدامة ومضاعفة الإنتاج المعرفى وتحسين الجودة ورفع مردوده فى التصدى للتحديات المجتمعية وزيادة تنافسية الصناعة الوطني


وأوضح الوزير أن المبادرات وآليات تحقيق هذه الأهداف تقوم على مسارين: الأول: هو تهيئة بيئة محفزة وداعمة للتميز والابتكار في البحث العلمي، ويشتمل على العديد من المحاور وهى: تحديث منظومة القوانين والتشريعات واللوائح الحاكمة لإدارة عملية البحث العلمي وسياساتها ودعم قضايا الملكية الفكرية والضوابط المهنية، ورسم هيكل تنظيمي فاعل لمنظومة البحث العلمي يحدد المسئوليات والمهام والعلاقات البينية بين جميع الأطراف المعنية بالبحث العلمي، ودعم وتنمية الموارد البشرية وتطوير البنية التحتية للارتقاء بالبحث العلمي، والارتقاء بجودة البحث العلمي (البحوث الأساسية، والبينية، والمستقبلية، والاجتماعية) لتحقيق مستوي عال من التميز يسهم في تحقيق ريادة إقليمية ودولية.


وتابع كما تعمل على دعم الاستثمار في البحث العلمي وربطه بالصناعة وخطط التنمية واحتياجات المجتمع، وتعزيز الشراكة مع القطاعات المختلفة، ونشر الثقافة العلمية في المجتمع وربط التعليم بالبحث العلمي لتكوين عقلية علمية تدعم التفكير العلمي، وتعزيز ثقافة البحث العلمي لدي الطلاب، وتنسيق وتطوير التعاون الدولي لخدمة الأهداف الإستراتيجية للدولة.


وأضاف  الشيحى أن المسار الثانى هو إنتاج المعرفة ونقل وتوطين التكنولوجيا للمساهمة فى التنمية الاقتصادية والمجتمعية ويشتمل على عدة محاور هى: الطاقة، والمياه، والصحة والزراعة والغذاء، وحماية البيئة والموارد الطبيعية، والتطبيقات التكنولوجية والعلوم المستقبلية ، والصناعات الإستراتيجية، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتعليم كأمن قومى، والإعلام والقيم المجتمعية، والإستثمار والتجارة، وصناعة السياحة.


هذا وقد دارت مناقشات واسعة حول آليات متابعة تنفيذ الإستراتيجية القومية للبحث العلمى والإبتكار وتقييمها، وسياسات وتشريعات البحث العلمى، ودعم وتنمية الموارد البشرية وتطوير البنية التحتية، والإستثمار فى البحث العلمى والشراكة، والبحث العلمى وصناعة التعليم والثقافة العلمية، والتعاون الدولى.


وجدير بالذكر أنه تم استعراض الوضع الحالى للبحث العلمى فى مصر والتحديات، ومنهجية وآليات إعداد الخطة الإستراتيجية القومية للبحث العلمى خلال الإعلان عن الاستراتيجية.

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان