رئيس التحرير: عادل صبري 11:13 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بروتوكول تعاون بين جامعة القاهرة "والصحة" لدعم التمريض

بروتوكول تعاون بين جامعة القاهرة والصحة لدعم التمريض

شباب وجامعات

بروتوكول تعاون بين جامعة القاهرة "والصحة" لدعم التمريض

بروتوكول تعاون بين جامعة القاهرة "والصحة" لدعم التمريض

مصطفى سعداوي 11 مايو 2015 11:19

وقعت جامعة القاهرة صباح اليوم الاثنين،بروتوكول تعاون مع وزارة الصحة ومؤسسة مصر الخير، للارتقاء بمهنة التمريض وتوفير فرص عمل لسد العجز في العاملين بالمهن الطبية، وذلك من خلال إعداد برنامج التعليم التجسيري "التمريض المتخصص"، لفتح المسار التعليمي والمهني لأعضاء التمريض الحاصلين على دبلوم فني تمريض فوق متوسط.

جاء ذلك بحضور الدكتور جابر نصار رئيس القاهرة والدكتور علي جمعة رئيس مؤسسة مصر الخبر ومفتي الديار المصرية الأسبق، والدكتور عادل عدوي وزير الصحة، والدكتور أشرف حاتم رئيس المجلس الأعلى للجامعات، وعمداء الكليات وأعضاء مؤسسة مصر الخير.

وقال الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة، إن الدراسة وفقا لهذا البروتوكول سوف تتم داخل مستشفى الطوارئ من خلال تلقي المحاضرات العملية إضافة إلى تدريب الطلاب خلال دراستهم داخل المستشفي.

وأوضح نصار أن كل مستشفى بها مدرسة تمريض خاصة، تقوم على تدريب طاقم التمريض، وهذا ما يساعد على القضاء على العجز التي تعاني منه هذه المستشفيات في التمريض.

وتابع رئيس جامعة القاهرةإن المرحلة الأولى من هذا المشروع ستطبق في مستشفي الطوارئ بالقصر العيني، ثم مستشفيات العظام، ومستشفي الرعاية الحرحة والنساء وغيرها ولكن في مراحل متقدمة بعد الأولى.

من جانبه أشار الدكتور علي جمعة رئيس مؤسسة مصر الخير ومفتي الجمهورية الأسبق، إلى أن أول معهد للتمريض أنشئه محمد علي باشا في منتصف ولايته، ضم 60 بنت، وبدأ بداية حقيقة علمية بإدارة علمية جيدةفاستطاع أن يبني نهضة لمصر، وهو ما دفع مؤسسة مصر الخير  لإرسال البعثات لتعلم التمريض والأستفادة من الخبارت الخارجية في هذا المجال، وهو ما يشبه ما فعله محمد علي.

ومن جانبه قال الدكتور عدوي وزير الصحة إن رعاية مؤسسة مصر الخير لهذه المبادرة وتطبيق هذا البروتوكول خطوة رائعة كنا نحتاج إليها كثيرة، نظرا لأهمية مهنة التمريض الذي لا تقل شئ عن الطبيب.

وأضاف أن الأهتمام بمهنة التمريض أصبح الأن ضرورة ملحه نظرا لمرورنا بعجز كبير في هذه المهنة وخاصة التمريض المدرب، على وجهه الخصوص أقسام الطوارئ والعناية المركزة في المستشفيات.

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان