رئيس التحرير: عادل صبري 07:25 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

فريق روسي يكمل مراجعة إجراءات سلامة الطيران في مصر

فريق روسي يكمل مراجعة إجراءات سلامة الطيران في مصر

أخبار مصر

حطام الطائرة الروسية بمصر

فريق روسي يكمل مراجعة إجراءات سلامة الطيران في مصر

وكالات 11 ديسمبر 2015 07:52

أكمل فريق من خبراء روس مهمتهم بشأن مراجعة إجراءات سلامة الرحلات الجوية في مصر بعد تحطم طائرة ركاب روسية في سيناء في اكتوبر الماضي. بحسب ما أعلنه نائب رئيس الوزراء الروسي اركادي ديفوركوفيتش نقلًا عن وكالة تاس الروسية.


وأضاف ديفوركوفيتش أن الفريق أعد توصيات بشأن التحسن في أنظمة السلامة. وأشار إلى أن القرار بشأن امكانية استئناف رحلات الطيران الروسية إلى مصر سيتخذ بناء على هذه التوصيات.

لكنه رفض الكشف عن طبيعة تلك التوصيات قائل إنها تتعلق بأنظمة أمن المطارات في دولة أخرى.

وكانت روسيا اتخذت اجراء احترازيا بوقف رحلات الطيران إلى مصر بعد تحطم الطائرة الذي قالت موسكو إنه نتج عن تفجير قنبلة. وقتل كل من كانوا على متن الطائرة لدى تحطمها وعددهم 224 شخصا.

وقالت نائبة رئيس الوزراء الروسي أولجا جولوديتس الثلاثاء الماضي إن من السابق لأوانه التحدث عن استئناف رحلات الطيران المنتظمة مع مصر. وأضافت "بمجرد أن يضمن المصريون نظاما أمنيا شاملا سيمكننا التحدث عن ذلك لأن الثمن الذي دفعه المواطنون الروس كان باهظا جدا."

ومن جانبه، قال وزير الطواريء الروسي فلاديمير بوتشكوف إن إصدار تقرير نهائي عن تحطم الطائرة قد يستغرق شهورا وربما سنوات.

وأضاف الوزير في مقابلة مع صحيفة روسيسكايا جازيتا الحكومية اليومية إن الأمر "يتضمن الكثير من التفاصيل الإجرائية. كل ما يمكنني قوله إن فحص موقع الحطام التزم بكل متطلبات التعليمات القياسية الدولية التي تنظم مثل هذه الأعمال."

وأشار إلى أن التحقيق تجريه لجنة دولية تضم "متخصصين من مصر وايرلندا وفرنسا والمانيا وروسيا ودول أخرى". وأضاف "هذه اللجنة فقط هي التي يمكن أن تتخذ قرارا نهائيا. إن إعداد تقرير رسمي عملية طويلة. وأحيانا تستغرق شهورا وربما سنوات."

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أمس الخميس أن عائلات الضحايا تقدمت بشكوى إلى محكمة روسية لإلزام المحققين في تحطم الطائرة بكشف ما توصلوا إليه من معلومات.

وقال محامي أقارب الضحايا ايجور ترونوف إن التحقيق الأولي ركز على المشاكل الميكانيكية ولم تعرف العائلات ما إن كان المحققون بدأوا التعامل مع الأمر على أنه قضية إرهاب.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأهالي يمكن أن يكون لهم الحق في مدفوعات تأمين إضافية من شركة تأمين حكومية إذا اعترف المحققون رسميا بأن التحطم نتج عن عمل إرهابي.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان