رئيس التحرير: عادل صبري 11:58 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فريق فرنسي يشارك في تحقيقات حادث الطائرة الروسية

فريق فرنسي يشارك في تحقيقات حادث الطائرة الروسية

أخبار مصر

صورة من موقع تحطم الطائرة المنكوبة

فريق فرنسي يشارك في تحقيقات حادث الطائرة الروسية

وكالات 31 أكتوبر 2015 22:07

يصل اليوم الأحد فريق فرنسي، للمشاركة في التحقيقات المتعلقة بالطائرة الروسية المنكوبة، التي سقطت في شبه جزيرة سيناء المصرية، أمس السبت.

 

وأعلن مكتب التحقيقات والتحليلات الفرنسي لسلامة الطيران المدني، عن أنه سيوفد، اليوم الأحد، إلى مصر اثنين من محققيه وستة مستشارين بشركة "إيرباص" لتصنيع الطائرات (مقرها فرنسا)، للمشاركة في التحقيقات الجارية حول حادث سقوط الطائرة الروسية .
 

وكان رئيس الوزراء "شريف إسماعيل"، قد قال في مؤتمر صحفي، مساء أمس، بهيئة الاستثمار الحكومية (شرقي القاهرة)، إن "الأجهزة المصرية انتشلت 129 جثمانًا لضحايا الحادث، وتم نقلهم عبر مطار كبريت العسكري (شمال شرق) لمشرحة زينهم (ثلاجة حفظ الموتى وسط القاهرة)".  
 

وأشار إلى أنه "تم انتشال صندوق الطائرة " والذي يحتوي على كافة الاتصالات اللاسلكية بين الطائرة وأبراج المراقبة ومحادثات قائد الطائرة ومساعديه وأداء الطائرة وخط سيرها وظروف الرحلة، للوقوف على الأسباب التي أدت إلى سقوطها.
 

ونفى "اسماعيل" في المؤتمر الصحفي، وجود "شواهد غير فنية وراء الحادث"، في وقت تتداول فيه صحفات منسوبة لتنظيم "ولاية سيناء" الذي يتبع "داعش"، خبر تبنّي التنظيم إسقاط الطائرة. 
 

وعثرت السلطات على حطام طائرة الركاب الروسية التي اختفت من على شاشات الرادار صباح أمس السبت، قرب مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء.
 

وبحسب بيان مجلس الوزراء ، قام الفريق الطبي بترقيم جثامين ضحايا الحادث (لم يحددها ) التي تم العثور عليها في موقع سقوط الطائرة، للبدء في أخذ العينات اللازمة، وكافة الإجراءات لتيسير التعرف على الجثث، مشيرا إلى أنه "من واقع الكشوف الرسمية فقد كان على متن الطائرة 214 راكبًا من روسيا و3 من أوكرانيا، وبين الركاب 138 سيدة و62 رجلا و17 طفلا".

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان