رئيس التحرير: عادل صبري 05:42 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

"الصيادلة": "المهن الطبية" أهدر 40 مليار جنيه وﻻبد من اﻻنفصال

الصيادلة: المهن الطبية أهدر 40 مليار جنيه وﻻبد من اﻻنفصال

أخبار مصر

جانب من المؤتمر

"الصيادلة": "المهن الطبية" أهدر 40 مليار جنيه وﻻبد من اﻻنفصال

بسمة عبدالمحسن 26 مايو 2015 12:14

 

قال الدكتور محيي عبيد نقيب عام الصيادلة إن استمرار النقابة في اتحاد المهن الطبية أدى إلى إهدار أكثر من 40 مليار جنيه من أموال الاتحاد، بمعدل مليار جنيه سنويًا بسبب سوء الإدارة، مؤكدا على ضرورة انفصال النقابة عن اﻻتحاد.

 

جاء ذلك خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي المنعقد اليوم بمقر الاتحاد، وذلك لعرض أسباب مطالبة النقابة بحل صندوق إعانات ومعاشات اتحاد نقابات المهن الطبية الذي يضم نقابات (الصيادلة ،الأطباء البشريين ،الأطباء البيطريين ،الأسنان).

 

وأوضح أنه :" لا توجد أي استثمارات بالاتحاد ولا فكر لتطوير أمواله، ولكن الفكر السائد هو تحويل الأموال على البنوك في شكل ودائع".

 

و تابع قائلًا  :" النقابة لم تسعى يومًا لتفكيك كيان اتحاد المهن الطبية ولكن عندما يصل الأمر إلى إهدار حقوق الصيادلة فلابد من اتخاذ قرارات حاسمة".

 

وقال نقيب الصيادلة إن التمغة الطبية تحصل من 4 أضلع هم البيطريين من المجازر، والصيادلة من شركات الأدوية، والأطباء من المستشفيات الحكومية والخاصة ومعامل التحاليل، وأطباء الأسنان من العلاج الحر للأسنان.

 

وأفاد أن النقابة قادرة على إدارة 600 مليار وليس 600 مليون جنيه فقط حيث لا يوجد صيدلي حديث التخرج غير قادر على إدارة أي مشروع استثماري، مشددًا على وجود مخالفات مالية وسوء إدارة بالاتحاد.

 

واستطرد عبيد: تقدمنا بطلب للاتحاد بإدراج حل الصندوق ضمن جدول أعمال الجمعية العمومية العادية المقرر انعقادها الخميس المقبل بدار الحكمة وفي طريقنا لحل صندوق المعاشات ثم تتولى كل نقابة عن إدارة أموالها وصرف معاشات أعضائها.

 

وتابع نقيب الصيادلة :" من حق النقابة تنفيذ قرارات مجلسها الذي أجمع على السعي لتنفيذ قرار حل صندوق الإعانات والمعاشات، فلا يعقل أن يكون الاتحاد مبني على شركات الأدوية الخاصة بنقابة الصيادلة ،ويتم الصرف أكثر من 50 % من التمغة على الأطباء فقط" .

 

و أوضح أن :" الصيادلة يحصلون على إعانات تصل إلى 2 مليون و700 ألف جنيه، في حين تصل إعانات الأطباء البشريين إلى 6 ملايين و77 ألف جنيه، أما الاسنان فتصل إلى مليون و100 ألف جنيه، والأطباء البيطريين لـ 2مليون و700 ألف جنيه، وكل ذلك يتحمله التمغة المحصلة من شركات الأدوية وهذا السبب وراء استماتة الأطباء ورفضهم محاولة حل الصندوق".

 

وذكر أن إيرادات التمغة الطبية من شركات الأدوية التي تمثل الصيادلة بلغت 412 مليون و660 ألف جنيه، بينما إيرادات تمغة الأطباء البشريين بلغت 17 مليون جنيه من مستشفيات الدولة، وإجمالي التمغات البيطرية 8 ملايين جنيه، أما نقابة أطباء الأسنان فلم تورد تمغة طبية ما يعني أن المستفيد الأول من أموال الصيادلة هم الأطباء ويصرون على عدم الانفصال لمصلحتهم فقط".

 

وأضاف :" الاشتراكات التي يتم توريدها من الأطباء البشريين بميزانية الاتحاد وصلت إلى 286 مليون و455 ألف، بينما نقابة الصيادلة سدد أعضاؤها 385 مليون و519 ألف جنيه، والبيطريون 89 ألف جنيه، أما الأسنان فسدد أعضاؤها اشتراكات بإجمالي 114 مليون و713 ألف جنيه".

 

وبحسب نقيب الصيادلةفغنه وفقًا لميزانية اتحاد المهن الطبية فقد حصل الصيادلة على 61 مليون جنية سنويًا معاشات، في حين حصل الأطباء البشريين على 265 مليون جنيه، والأسنان على 25 مليون جنيه، والبيطريين على 38 مليون جنيه.

 

في سياق متصل، قال الدكتور حسام حريرة، عضو نقابة الصيادلة:" هناك مخالفات مالية جسيمة بالاتحاد تتعلق بصندوق المعاشات علاوة على الشللية التي يدار بها اتحاد المهن الطبية و الميغة".

 

ولفت حريرة إلى أن النقابة وجهت إنذارًا على يد محضر أمام كافة الجهات والمحاكم لكل من الدكتور خيري عبدالدايم، رئيس إتحاد نقابات المهن الطبية، والدكتور مجدي بيومي، سكرتير عام اتحاد نقابات المهن الطبية، لإنذارهم بضرورة  إدراج بند حل صندوق الإعانات والمعاشات على جدول أعمال الجمعية العمومية للاتحاد الخميس المقبل.

 

واتهم حريرة إدارة الاتحاد الحالية بتسهيل الاستيلاء على المال العام وإهدار أموال الصيادلة، مطالبًا وزير العدل المستشار أحمد الزند بالبت في وضع اتحاد المهن الطبية بما يحمي أموال الصيادلة من الإهدار والاستيلاء عليها من جانب باقي أعضاء الاتحاد من الأطباء البشريين والأسنان والبيطريين.

 

بدوره أشار الدكتور أحمد أبو دومة، المتحدث الإعلامي لنقابة الصيادلة، إلى أن المادة رقم 4 من قانون الاتحاد نصت على أن تضم الجمعية العمومية جميع أعضاء النقابات الأربع الذين لهم حق حضور إجتماع الجمعية العمومية هذه النقابات ويرأسها رئيس الاتحاد وتعقد في شهر مايو من كل عام وفيها تناقش المسائل الواردة في جدول الأعمال.

 

 

اقرأ أيضًا

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان