رئيس التحرير: عادل صبري 06:44 صباحاً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالصور.. وزير البترول: وقعنا 56 اتفاقية للبحث عن البترول في 17 شهرًا

بالصور.. وزير البترول: وقعنا 56 اتفاقية للبحث عن البترول في 17 شهرًا

أخبار مصر

محلب وعدد من الوزراء يتفقدون موقع شركة البترول الجديد

خلال افتتاح محلب لمشروع تنمية بترول غرب الدلتا

بالصور.. وزير البترول: وقعنا 56 اتفاقية للبحث عن البترول في 17 شهرًا

وفاء السعيد 06 أبريل 2015 14:58

قال المهندس شريف إسماعيل، وزير البترول والثروة المعدنية، إن إجمالي استثمارات قطاع البترول في مختلف الأنشطة البترولية خلال السنوات الخمس القادمة تقدر بحوالى 47 مليار دولار، مشيرًا إلى أن الوزارة وقعت 56 اتفاقيةى للبحث عن البترول في 17 شهرًا.


جاء ذلك خلال افتتاح المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الاثنين، المرحلة (9-أ) من مشروع تنمية حقول غرب الدلتا بالمياه العميقة بالبحر المتوسط، والذي يبلغ معدل انتاجه400 مليون قدم مكعب يوميًا من الغاز الطبيعى و2500 برميل يوميًا من المتكثفات بإستثمارات 1.6 مليار دولار، والتابع لشركة البرلس للبترول.


ورافق محلب، خلال زيارته لمحافظة البحيرة، وزيرا البترول والتنمية المحلية والمحافظ، حيث استعرض المهندس شريف إسماعيل، وزير البترول والثروة المعدنية، رؤية الوزارة فى تأمين وتوفير إحتياجات المواطنين ومختلف قطاعات الدولة الاقتصادية، وخطط التنمية من الطاقة، بأسعار اقتصادية مناسبة.

وأشار وزير البترول، إلى أن العناصر الرئيسية لتحقيق هذه الرؤية تتلخص في تشجيع وجذب الاستثمارات في مجالي الاستكشاف والتنمية من خلال إبرام اتفاقيات بترولية وطرح مزايدات جديدة، وتطوير بنود الاتفاقيات البترولية، وخفض مديونية الشركاء الأجانب، والانتظام في سداد مستحقات الشركاء، فضلًا عن تنمية الطبقات الجيولوجية العميقة ومصادر الطاقة غير التقليدية.

 

وأضاف، أنه يجب الإسراع فى تنفيذ مشروعات التنمية لبدء الإنتاج من الاكتشافات الجديدة، واستيراد الغاز الطبيعى لسد الفجوة على المديين القصير والمتوسط، وتطوير البنية الأساسية للتكرير، ونقل وتداول المنتجات البترولية والغاز الطبيعي، وبدء تحرير سوق الغاز والمنتجات البترولية، وتحويل مصر لمركز عالمي لتداول المنتجات البترولية والغاز الطبيعي.


وأوضح الوزير، أن وزارة البترول نجحت في توقيع 56 اتفاقية جديدة للبحث عن البترول والغاز خلال الفترة من نوفمبر 2013 وحتى مارس 2015، بإستثمارات حدها الأدنى 12.1 مليار دولار وحفر 254 بئرًا بعد توقف دام 4 سنوات، تتضمن 16 اتفاقية للبحث بالبحر المتوسط والدلتا، و18 اتفاقية للبحث بالصحراء الغربية، و22 اتفاقية للبحث بخليج السويس والصحراء الشرقية.

واستعرض الوزير، مشروعات تنمية حقول الغاز الطبيعى التي تم تنفيذها خلال عام 2014 التي بلغت 13 مشروعًا بإجمالي استثمارات ٣,٥ مليار دولار بمعدل إنتاج 1.3 مليار قدم مكعب يوميًا من الغاز الطبيعي و12.8 ألف برميل يوميًا من المتكثفات.

كما بين الوزير، مشروعات تنمية حقول الغاز الجاري والمخطط تنفيذها باستثمارات 20.8 مليار دولار لإنتاج 3.2 مليار قدم مكعب يوميًا من الغاز الطبيعي، و79.7 ألف برميل يوميًا من المتكثفات، مشيرًا إلى تحقيق عدة اكتشافات واعدة للغاز الطبيعى بالطبقات العميقة بالبحر المتوسط، والدلتا، وتشمل اكتشافات سلامات وأتول وساتيس ونوتس وحدوة والمطرية، والتي ستسهم عند الانتهاء من مشروعات تنميتها في زيادة معدلات الاحتياطي والإنتاج من الغاز الطبيعي والمتكثفات.
 

وأكد وزير البترول حرص الحكومة على الانتظام في سداد مستحقات الشركاء الأجانب لتحفيزهم على ضخ المزيد من الاستثمارات، لتكثيف أعمال البحث والاستكشاف، وسرعة تنمية الحقول المكتشفة، لزيادة معدلات الإنتاج من البترول والغاز، مشيراً إلى أنه تم خفض هذه المستحقات من 6.3 مليار دولار فى يونيو 2012 إلى 3.28 مليار دولار فى مارس 2015.

كما استعرض الوزير، جهود الوزارة لتطوير المصادر غير التقليدية، مثل مشروع أبولونيا المتواجد في منطقة الصحراء الغربية، وهي تراكيب جيولوجية متماسكة وحاملة للغاز الطبيعى، مشيرًا إلى المشروع التجريبي الجاري تنفيذه لتقييم إنتاجية الآبار باستثمارات حوالي 40 مليون دولار، بالإضافة إلى مشروعين إضافيين بمناطق امتياز شركتي شل وآباتشى بحوض أبو الغراديق لتقييم التراكيب الجيولوجية بالحوض، وفي حالة نجاحه سيفتح آفاقًا جديدة للاستفادة من الغازات في التراكيب الجيولوجية المتماسكة بالحوض.

وأوضح إسماعيل، الإجراءات التي تم تنفيذها لاستيراد الغاز الطبيعي المسال، التي تضمنت الإنتهاء من التعاقد على وحدة التغيير العائمة ووصلها في 2 أبريل الحالي إلى ميناء العين السخنة بعد تجهيزه، ومد خط أنابيب وربطه مع الشبكة القومية للغازات، بالإضافة إلى التعاقد على 84 شحنة من الغاز الطبيعى المسال لاحتياجات وحدة التغييز خلال عامى 2015 و 2016.

كما لفت الوزير إلى المشروعات الجارى تنفيذها لتطوير معامل التكرير لتلبية إحتياجات السوق المحلية من المنتجات البترولية والتى تبلغ إستثماراتها 6 مليارات دولار، بالإضافة إلى المشروعات المخطط تنفيذها التى تبلغ استثماراتها 3 مليارات دولار، كما استعرض المشروعات الجديدة الجارى تنفيذها لتطوير البنية الأساسية لاستقبال نقل وتداول المنتجات البترولية بإستثمارات 3.1 مليار جنيه، فضلاً عن المشروعات المخطط تنفيذها باستثمارات 2.7 مليار جنيه.
 

وفيما يتعلق بمشروعات البتروكيماويات، أشار الوزير، إلى أن هناك عددًا من المشروعات الجاري تنفيذها باستثمارات 3.8 مليار دولار، فضلًا عن عدد من المشروعات المخطط تنفيذها باستثمارات 5.6 مليار دولار.

وأشار إسماعيل، إلى بدء الاتجاه لتنظيم سوق الغاز فى مصر من خلال إنشاء جهاز تنظيم مرفق الغاز، لاتاحة السوق المحلية للمنتجين والمستهلكين لبيع وشراء الغاز مباشرة، حيث تم مؤخراً إنشاء ادارة جديدة تحت مظلة الشركة القابضة للغازات الطبيعية لحين إنشاء الجهاز المنظم لمرفق الغاز خلال الفترة القادمة، حيث من المستهدف أن تقوم وزارة البترول بوضع السياسات ويقوم الجهاز التنظيمى للغاز بالأعمال التنظيمية، وتتولى هيئة البترول والقابضة للغاز وشركات القطاع الخاص سوق شراء وبيع الغاز.

 

 

اقرأ أيضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان