رئيس التحرير: عادل صبري 11:04 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

هيئة الطرق تعلن حالة الطوارئ لمواجهة السيول

هيئة الطرق تعلن حالة الطوارئ لمواجهة السيول

أخبار مصر

ارشيفية

هيئة الطرق تعلن حالة الطوارئ لمواجهة السيول

احمد عطية 19 يناير 2015 10:11

أعلن الدكتور سعد الجيوشي رئيس الهيئة العامة للطرق والكباري والنقل البري، أن الهيئة رفعت حالة درجات الاستعداد القصوى خاصة المناطق التي من المتوقع أن تتعرض للسيول خلال موسم سيول 2015 حسب تقرير الأرصاد.

وأضاف  الجيوشي في تصريحات اليوم الاثنين أن منهج الهيئة هو الحد من الآثار التدميرية للسيول على الطرق، بالإضافة إلى كيفية الاستفادة من مياه الأمطار والسيول وتحويلها إلى وسيلة للتنمية.

وأشار الجيوشي أن الإنذار المبكر للسيل من الجهات المتخصصة في التنبؤات الجوية سواء كانت الأرصاد أو الاستشعار عن بعد وأيضًا وزارة الري يعدّ من المراحل الهامة لتقليل الآثار الناجمة عن السيل، مؤكدًا أن هناك توصيات تم رفعها للجهات المختصة بضرورة إنشاء الحماية اللازمة للمنشآت ومراجعتها بمعرفة وزارة الري قبل البدء مستقبلاً في أي مشروع .

وكلف  الجيوشي رؤساء المناطق التابعة للهيئة باتخاذ كل التدابير والأعمال الواجب تنفيذها لحماية شبكة الطرق المتوقع اعتراضها لمسارات السيول، والتأكد من جاهزية المعدات وتطهير وصيانة جميع مخرّات السيول، وصيانة الأجزاء المتهالكة، وإعداد غرف عمليات لمواجهة أي أحداث طارئة، والتنسيق مع المحافظات لتوفير أعداد مضاعفة من سيارات الكسح لرفع أي تجمعات للمياه، وتدعيم الحملات بالعمالة الكافية على مدار الساعات الأربع والعشرين يوميًا.

وأوضح أن الطرق التابعة للهيئة مصممة بميول هندسية بحيث لا تقوم بتجميع المياه عليها ويتم تصريفها تلقائيًا على جانبي الطريق كما تقوم فرق من الهيئة بمعالجة الأماكن المنخفضة بالطرق التي تسبب تجمع المياه وإعاقة المرور لمواجهة أي أمطار أو سيول خاصة في محافظات الصعيد، وسيناء، والبحر الأحمر، لافتًا إلى أنه تتم متابعة النشرات التي تصدرها هيئة الأرصاد الجوية، خاصة في ظل عدم الاستقرار في الأحوال الجوية لتفادي الآثار والخسائر التي تنجم عنها.

وأكد أنه تام التنسيق مع وزارة الري لإعداد تشريع يلزم جميع الجهات والإفراد بمراجعة الجهات المعنية ووزارة الري حال قيامهم بأي مشروعات أو إنشاءات بمناطق السيول لإمكان مراجعة التصميمات والتأكد من وجود حمايات بها وعد اعتراضها لمسارات السيول .

وأشار الجيوشي إلى أن الهيئة عقدت ورش عمل واجتماعات متكررة كان أولى جلستها في يونيو وآخرها في أكتوبر 2014 وذلك بمشاركة وزارة الري ووزارة الزراعة والمحافظات ومركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء وهيئة الاستشعار وكل الجهات المعنية وكان الهدف منها الاستعداد لإدارة أزمة السيول وكيفية الاستفادة منها وتحويلها من نقمة إلى نعمة.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان