رئيس التحرير: عادل صبري 11:27 مساءً | الاثنين 18 يونيو 2018 م | 04 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

مسجد الفتح يعود فجأة لاستقبال المصلين بعد إغلاقه 14 شهرًا

مسجد الفتح  يعود فجأة لاستقبال المصلين بعد إغلاقه 14 شهرًا

أخبار مصر

مسجد الفتح يعود لاستقبال المصليين

مسجد الفتح يعود فجأة لاستقبال المصلين بعد إغلاقه 14 شهرًا

الأناضول 21 أكتوبر 2014 04:05

أعادت الحكومة ، مساء يوم الإثنين، بشكل مفاجئ، فتح "مسجد الفتح"، أحد أكبر مساجد وسط العاصمة القاهرة، بعد إغلاقه لنحو 14 شهرا منذ فض قوات الأمن اعتصاما لمعارضي النظام الحالي به في أغسطس  2013.

وقال وكيل وزارة الأوقاف لشؤون المساجد، الشيخ سيد عبود، إن "افتتاح المسجد جاء بعد انتهاء الترميمات والتجهيزات الخاصة به".

 

وقبل إعادة فتحه، لم يرد في وسائل الإعلام المصرية أية أخبار مسبقة عن اعتزام الوزارة الإقدام على هذه الخطوة الإثنين.

 

وأوضح عبود أن "إعادة فتح المسجد تم في صلاة العشاء يوم الإثنين، وشارك فيه مسؤولون في وزارة الأوقاف وعدد من المصلين".

 

وفي يوم 16 أغسطس 2013، تظاهر معارضي النظام الحالي في ميدان رمسيس وسط القاهرة ضد عزل مرسي، واحتموا بالمسجد إثر اشتباكات بين قوات الأمن وبينهم بعد يومين من فض قوات الأمن اعتصامي "رابعة العدوية" و"نهضة مصر" ما أسقط مئات القتلى، بحسب حصيلة رسمية.

 

واعتصم المعارضون بالمسجد حتى يوم 17 أغسطس2013، عندما أخرجتهم قوات الأمن بالقوة، واعتقلت عددا منهم، وأغلقت المسجد منذ ذلك اليوم، معلنة خضوعه لعملية ترميم موسعة.

 

وبشأن احتمال عودة مظاهرات قرب المسجد، قال وكيل وزارة الأوقاف إن "الوزارة لا تخشي أحدا، والمساجد كلها تحت السيطرة الكاملة على مستوي الجمهورية".

 

وتحفظ عبود على الإجابة عن سؤال حول إمكانية افتتاح مسجد رابعة العدوية المغلق منذ فض الاعتصام يوم 14 أغسطس 2013، مكتفيا بالقول إن "هذا القرار يحدده وزير الأوقاف (محمد مختار جمعة) وقيادات الوزارة".

 

وكان النائب العام ، هشام بركات، أمر بإحالة 494 متهمًا إلى محكمة الجنايات في "أحداث مسجد الفتح" وقسم شرطة الأزبكية بميدان رمسيس، خلال أغسطس 2013؛ بتهمة "ارتكابهم أحداث عنف وقتل واعتداء على قوات الشرطة، وإضرام النيران بالمنشآت والممتلكات، وراح ضحيتها 210 قتلى، بحسب قرار الإحالة.

 

وفي الثاني عشر من الشهر الجاري، حددت محكمة استئناف القاهرة (المختصة بتوزيع القضايا على دوائر المحاكم) الأول من ديسمبر المقبل موعدا لأولى جلسات محاكمة المتهمين في تلك القضية.

 

وعزل الجيش ، بمشاركة قوى دينية وسياسية وشعبية، الرئيس الأسبق، محمد مرسي،   يوم 3 يوليو  2013، بعد عام واحد من حكمه للبلاد، عقب احتجاجات شعبية ضده.

 

وهي الخطوة التي يعتبرها معارضو النظام "انقلابا عسكريا"، ويتظاهرون بوتيرة شبه يومية لرفضه، فيما يراها معارضون للرئيس الأسبق "ثورة شعبية".

 

ويحكم حاليا عبد الفتاح السيسي، الذي كان وزيرا للدفاع في عهد مرسي ثم تولى الرئاسة يوم 8 يونيو  الماضي إثر فوزه في أول انتخابات رئاسية منذ عزل مرسي، أول رئيس مدني منتخب منذ إعلان الجمهورية في مصر عام 1953.

 أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان