رئيس التحرير: عادل صبري 07:10 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

عياد: القطن المصري خارج نطاق المنظومة الزراعية ابتداءً من العام القادم

عياد: القطن المصري خارج نطاق المنظومة الزراعية ابتداءً من العام القادم

أخبار مصر

أحمد عياد رئيس شعبة القطن لدى اتحاد الغرف التجارية

لإهمال الحكومة تسويقه

عياد: القطن المصري خارج نطاق المنظومة الزراعية ابتداءً من العام القادم

شعبان جمال 27 سبتمبر 2014 13:50

حذر أحمد عياد، رئيس شعبة القطن لدى اتحاد الغرف التجارية، من أن القطن المصري الذي تربع على عرش الأقطان العالمية وتميز بجودته بالأسواق العالمية، سيخرج من نطاق المنظومة الزراعية العامة ابتداءً من العام القادم، متهما الحكومة بالتسبب في ذلك لأنها أهملت تسويق القطن.

وأضاف أن شركات الغزول اهتمت بشراء الأقطان رخيصة الثمن، إضافة إلى تهريب بذرة القطن المصري للخارج مما نتج عنه انهيار محصول القطن المصري.

 

وأكد عياد، أن منظومة تسويق القطن عانت منذ فترة لسوء تخطيط، وأن شركات الغزول المصرية اعتمدت على إنتاج تجاري دون النظر إلى أهمية تسويق القطن المصري، خصوصًا القطن طويل التيلة، وأن عدم رعاية القطن المصري أدى إلى تراكم القطن بمخازن التجار لأكثر من مليون قنطار.

 

وأشار في تصريح لـ "مصر العربية"، اليوم السبت، إلى أن البنوك المصرية رفضت منح التجار قروضًا لشراء محصول القطن هذا العام بسبب عجز الشركات عن سداد قيمة القروض من العام الماضي، منوهًا إلى أن التجار حتى الآن لم تتمكن من فتح الحلقات أمام المزارعين بسبب عدم توافر الدعم اللازم لشراء القطن.

 

وأوضح رئيس شعبة القطن، أن القطن المصري يحتضر، ويعلن لحظاته الأخيرة، ويحتاج إلى تدخل عاجل من الحكومة لحمايته من التدهور والانهيار بغلق باب الاستيراد فورًا أمام مصانع الغزول، وحتى يتم تسويق القطن، إضافة إلى صرف دعم الفضلة من العام الماضي حتى يتمكن التجار من تصريفها وشراء القطن من انتاج الموسم الجاري.

 

وطالب عياد، الدولة بالاهتمام ورعاية محصول القطن لإعادته الى مكانته الطبيعية، وحل مشكلة مصانع الغزول، والعمل على تسويق القطن من خلال الملحقيات التجارية بالسفارات المصرية، وخلق سوق يستوعب الأقطان المصرية، موضحا أن الزراعة المصرية تشهد انخفاضا ملحوظا في المساحات المنزرعة خلال سنوات، وأن زراعة القطن في تناقص مستمر بسبب فتح باب الاستيراد للأقطان المستوردة سيؤدى الى خروج القطن المصري من المنظومة خلال الفترة القادمة.

 

وناشد وزيرا الزراعة والصناعة، بضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة لفتح الباب أمام مزارعي القطن من تسويق المحصول بأسعار تساعد على وصولهم لتكلفة إنتاج القطن الذي تأثر سلبًا خلال السنوات الماضية بسبب فتح باب الاستيراد أمام المنتجين.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان