رئيس التحرير: عادل صبري 08:55 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

شركات السياحة بالتحرير: الكهرباء وغلق الميدان خربوا بيوتنا

شركات السياحة بالتحرير: الكهرباء وغلق الميدان خربوا بيوتنا

أخبار مصر

غلق ميدان التحرير - أرشيفية

شركات السياحة بالتحرير: الكهرباء وغلق الميدان خربوا بيوتنا

كتبت : نورا ناصر 22 أغسطس 2014 10:46

يعاني الكثير من أصحاب شركات السياحة بميدان التحرير منذ ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011، وما أعقبها من أحداث متلاحقة حتي وصل الحال إلى إغلاق الميدان بشكل كامل عقب أحداث 30 يونيو 2013 التي أطاحت بالرئيس محمد مرسي من حالة الكساد الشديد في أعمالهم.

ويحاول أصحاب الشركات منذ ذلك الوقت بالتغلب على هذه العوائق قدر استطاعتهم لكن مؤخرا طرأت مشكلة جديدة كانت بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير، وهي أزمة انقطاع التيار الكهربي التي يقول أصحاب الشركات إن العميل لو تمكن من دخول الميدان والوصول للشركة فإنه لن يتمكن غالبا من الحجز بسبب انقطاع التيار الكهربي معظم أوقات النهار.


 

ويروي أحمد الشربيني (يعمل بشركة سياحة بالتحرير) تفاصيل المعاناة التي يلاقيها العاملين بشركات السياحة المتواجدة في ميدان التحرير بسبب انقطاع الكهرباء وغلق الميدان الأمر الذي بشكل سلبي عليهم .

يقول الشربينى: "مفيش سياحة خالص ..السياحة وقعت السياحة اتدمرت.. كفاية النور اللى بيقطع كل شوية بالمرة والاثنين والثلاثة في اليوم الواحد .. حتي بعد 30 يونيو كنا بنقول البلد هتتعدل اتاريها بتتخرب أكتر ".

وأشار إلى قوات الجيش يغلق الميدان فى أي مناسبة جماعة الإخوان المسلمين وهذا يعتبر بمثابة " أجازة رسمية " على حد قوله، مضيفا " العملاء (الزبائن) لا تستطيع دخول الميدان، ولو دخلوا ممكن يفتكروا نفسهم قطاع غزة فيخافوا ويرجعوا تانى ". مشيرا إلى أنه بالاضافة لذلك فإن قوات الجيش تغلق ميدان التحرير ونحن بداخلة :" اتعامل مع العميل ازاى اكلمة من وراء الاسلاك ".

 

من جانبه أشار رامى محى الدين (موظف بشركة سياحية بالتحرير) أن أزمة انقطاع الكهرباء أصبحت تمثل عائقا على استعادة السياحة عافيتها . ويقول "السياحة رجعت بمعدل 70% داخلية وخارجية لكن انقطاع التيار الكهربائي يؤثر على سير العمل في جميع شركات السياحة".

وأكد محي أن أصحاب الشركة لجئوا إلى شراء مولدات كهربائية لتجنب توقف العمل قائلا: "هناك عملاء يكونوا في أمس الحاجة لإنهاء الحجز الخاصة بهم نظرا لمواعيد الطيران وانقطاع الكهرباء من الممكن أن يعطل رحلة بأكملها ولذلك قمنا بشراء مولد كهربائي ".

من جانبه اعتبر عمرو سعيد إن السياحة رجعت بنسبة 15 % والأجانب والسياح بدأوا يرجعوا تاني لكن أزمة انقطاع الكهرباء المتكررة أصبحت هي المشكلة الرئيسية التي تواجههم حاليا .

ويشير إلى أن "الكهرباء بتقطع ساعتين ويشتغل ساعة واحنا بنتعامل مع عملاء وعامل الوقت اساسي بالنسبة لموظفي شركات السياحة ، وكمان كل شوية الجيش بيقفل الميدان ومبنعرفشي نشتغل الجيش برضوا عاملنا أزمة بالإضافة للنور برضوا".

بدوره يؤكد محمد فاتح الله ، على عودة الرحلات البرية، بالإضافة للسياحة الخارجية بعد فك الحظر حيث وصل نحو 11 ألف سائح إلى مطار الغردقة أول امس من روسيا وألمانيا، لافتا أن المشكلة التي تؤرق أصحاب الشركات حاليا هي الانقطاع المتكرر في التيار الكهربي، وغلق الجيش للميدان الأمر الذي يسبب الكثير من المشاكل لهذه الشركات ويقول "اضطرنا إلى شراء مولدات كهربائية ، والجيش لما بيقفل الميدان مبيرضاش يدخلنا إحنا الموظفين هيدخل العملاء " .

وتقول سمر جميل موظفة طيران بشركة سياحة : " السياحة رجعت بنسبة 70 % داخلي فقط أما بالنسبة للسياحة الخارجية، فالإقبال حاليا على تركيا وتايلاند موضحة أنه موسم الزواج وشهر العسل ، وأوضحت أن الكهرباء لما بتقتطع أنا بيجيالى إحباط وهو مش مشكلة انها تقتطع لكن ساعة واحده مش ساعتين لأنه غلط ووقف حال بس يلا مش مشكلة أهى بلادنا وحول تأثير إغلاق الجيش لميدان التحرير أكدت أن الإغلاق لا يؤثر على شركات السياحة، وأن لابد من مساندة الجيش بس هو بيأثر ".


 

 

أقرا أيضا
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان