رئيس التحرير: عادل صبري 03:13 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

جنازة عسكرية وشعبية لضحية أحداث المطرية بالمنوفية

جنازة عسكرية وشعبية لضحية أحداث المطرية بالمنوفية

أخبار مصر

جانب من الجنازة

بالصور..

جنازة عسكرية وشعبية لضحية أحداث المطرية بالمنوفية

المنوفية – أحمد عجور 26 أبريل 2014 12:45

شيع ظهر اليوم السبت، المئات من أهالي قرية دنشواي مركز الشهداء بمحافظة المنوفية، جثمان وليد شعبان عبد العليم أبو عدس، أمين الشرطة بهيئة النقل والمواصلات، الذي لقي مصرعه إثر إطلاق النار عليه من قبل مجهولين أمام محطة مترو المطرية خلال تظاهرات المعارضين للسلطة الحالية.

 

أقيمت الجنازة العسكرية من المسجد الكبير بالقرية بحضور اللواء سعيد أبو حمد، مدير أمن المنوفية، واللواء حسام رأفت، مساعد الوزير للأمن الاقتصادي، واللواء منير السيد، مساعد الوزير للنقل والمواصلات، واللواء أحمد أبو بكر، مساعد الوزير لمنطقة وسط الدلتا، وعدد من قيادات مديرية أمن المنوفية.

 

وطالبت والدة الشهيد بالقصاص لدم نجلها الذي قتل غدرًا على حسب قولها مرددة كلمات "قتلوك غدر يا حبيبي، حسبى الله ونعم الوكيل، قلبى وربى راضيين عليك، وحسبى الله ونعم الوكيل فى اللى قتلوك"، مشيرة إلى أن نجلها كان طيب القلب ويبرها ووالده ويتقي الله ولا يترك صلاة، وأكدت أنها تلقت اتصالاً منه على غير العادة للاطمئنان عليها وعلى أبنائه أحمد ومريم ومحمد وسارة وزوجته وأوصاها عليهم وكأنه يعلم أنه سيلاقي ربه.

 

وقال شعبان عبد العليم، والد الضحية، "عوضي على الله سبحانه وتعالى، وأريد القصاص العادل من القتله المجرمين، مشيرًا إلى أن نجله استشهد مدافعا عن وطنه".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان