رئيس التحرير: عادل صبري 06:11 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

بعد قرار المحافظ بمنع الشوادر.. أهالي شمال سيناء: «حلاوة المولد للأغنياء»

بعد قرار المحافظ بمنع الشوادر.. أهالي شمال  سيناء: «حلاوة المولد للأغنياء»

أخبار مصر

ارتفاع أسعار حلوى المولد في سيناء

بعد قرار المحافظ بمنع الشوادر.. أهالي شمال سيناء: «حلاوة المولد للأغنياء»

إسلام محمود 15 نوفمبر 2018 23:50

أدى ارتفاع أسعار "حلاوة المولد " إلى عزوف السيناوية عن الشراء ، الأمر الذى تسبب فى تراجع نسبة الإقبال على الشراء بالمحلات بصورة ملحوظة، بمدن العريش وبئر العبد والشيخ زويد بشمال سيناء ، خاصة بعد قرار المحافظ بمنع أقامة الشوادر بميادين المحافظة.


وشكا أهالي شمال سيناء من ارتفاع أسعار حلوة المولد، التي تعد عادة ولكنها ليست ضرورة ، حيث اعتزم عدد كبير منهم مقاطعة الشراء متسائلين: "هنجيب بطاطس وطماطم ولا حلاوة المولد!!".

 


المواطنة هدى خميس، من سكان مدينة العريش، قالت لـ "مصر العربية"، : "إنها استغنت عن شراء حلوى المولد هذا العام لارتفاع أسعارها بصورة مبالغ فيها، مضيفة: "علبة الحلاوة التى اشتريتها العام الماضي كانت بـ 50 جنيها وفيها أصناف كويسه ومعقولة، واليوم أقل علبة بـ80 جنيه بما يفوق قدرتنا كموظفين".


وأضافت السيدة حنان محمود، ربة منزل ،: "اضطربت ما اشتريش حلاوة المولد السنة دي، رغم سؤال أبنائي عنها، لأن الأسعار عالية جدا عن السنة اللي فاتت ، والعلبة أم 80 جنيه نجيب بيها فرختين للعيال أحسن ، والله المستعان". 

 


وانتقد حمدي طولسن، محام بالعريش ، قرار اللواء دكتور محافظ شمال سيناء ، بمنع إقامة شوادر حلاوة المولد التي كانت تقام بميادين المحافظة وتبيع الحلاوة باسعار معقولة :" المحافظ مش حاسس بالناس ومنع الشوادر اللي كانت بتبيع كيلو حلاوة المولد ب 25 جنيه للغلابة، وده قرار ظالم ومش في محله تماما".


فيما أكد سالم حين ، موظف بمجلس مدينة بئر العبد ، أنه سيقاطع حلاوة المولد هذا العام بعد ارتفاع الأسعار لأكثر من 150%، معتبرا أنها زيادة مبالغ فيها لتحقيق مكاسب رهيبة على حساب الغلابة : "لم اشتر حلاوة المولد حتى الآن ولن اشتريها، رغم أنها من أهم العادات التقليدية السنوية لعائلتي، لكن الأسعار حاليا يصعب على المواطن البسيط شرائها، ولذلك المقاطعة هي الحل".


وحسب التاجر محمد المالح ، صاحب محل حلويات بالعريش ، ارتفعت أسعار حلاوة المولد النبوي الشريف، بنسبة تتراوح بين 40% إلى 60%، مقارنة بأسعار العام الماضي، وذلك بسبب ارتفاع أسعار السكر وباقي مواد الإنتاج، وزيادة أسعار بعض الأصناف بسبب الدولار.

 


وقال احمد البيك ، صاحب محل حلويات بمدينة بئر العبد ، أن أسعار حلاوة المولد ارتفعت بنسب كبيرة عن أسعار العام الماضي، ونسبة الزيادة تخطت ال50% هذا العام، وذلك نظرا للزيادة الكبيرة في مكوناتها مثل الفستق والبندق واللوز وعين الجمل، وهي أنواع مستوردة من الخارج نظرًا لارتفاع الدولار، مشيرا إلى أن الزيادة أثرت جدا على نسبة المبيعات.


وأضاف البيك، أن الإقبال ضعيف مقارنة بالعام الماضي، نظرًا لارتفاع الأسعار الأمر الذي جعل المواطنون يطلعون على الأسعار فقط دون شراء ،مشيرا الى إنهم يعانون من ركود شديد ويتوقع ان تكون هناك خسارة كبيرة لمحلات الحلويات.


وبغضب شديد قال محمود منصور ، موظف ، " هنجيب فلوس من فين لحلاوة المولد اللي بقت نار وأسعارها ما تناسبش غير الاغنياء ، وإحنا ناس غلابة وعلى قدنا " وتساءل قائلا :" هنشتري بطاطس وطماطم ولا حلاوة المولد اللي مالهاش لازمة".

 


وأرجع حسن سليم ،صاحب محل حلويات، ارتفاع الأسعار إلى شراء التجار السلعة مرتفعة من المصانع، وأن الغلاء في النهاية يعاني منه المواطن، وخاصة الأصناف التي يقبل عليها الناس الغلابة ومنها "الفولية والسمسمية والحمصية والملبن".


وأوضح سليم أن : "سعر الكيلو الواحد من الفولية ب60 جنيهًا، والملبن الحبل الكيلو95، وعلبة الحلوى المشكلة الكيلو 80 وبها 22 صنف، وقرص الحمصية الواحد يتراوح سعره من 6 إلى 8 جنيهات، وملبن الرش الكيلو يبدأ من 43 إلى 52 جنيهًا.


واعترف التاجر سالم حميد ، صاحب محل حلويات ببئر العبد، أن الأسعار مرتفعة شوية مقارنة بالعام الماضي بنسبة تتراوح ما بين 30 الى 50% والإقبال على شراء حلاوة المولد هذا العام ضعيف جدًا قائلًا "الزباين بتيجي تقلب في الحلاوة وتتفرج عليها وبتسأل على السعر وبيمشوا، ويفضلوا يلفوا ويرجعوا تاني يشتروا كيلو أو أتنين من الأقل سعرا على غير العادة السنوية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان