رئيس التحرير: عادل صبري 12:46 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| صيادون: «النيل مبقاش فيه خير.. والمسطحات ما بترحمش»

فيديو| صيادون: «النيل مبقاش فيه خير.. والمسطحات ما بترحمش»

نهى نجم- منى حسن 17 فبراير 2018 19:03

"على باب الله مستنين الصنارة تشبك".. بهذه الكلمات بدأ سيد عاطف حكايته مع مهنة الصيد بمركب مشترك مع أهله، لصيد السمك متحديًا برودة الطقس والتقلبات الجوية، بحثًا عن لقة عيش لأسرته.
 

 

ويروي سيد أنه يعمل في مهنة الصيد منذ أن كان في الخامس من عمره، وورث هذة المهنة من والده قائلاً: "ابن الوز عوام، وانا اتولدت ووالدي صياد وعايشين في البحر وبنصطاد يوميًا".
 


 

وتابع أنه يبيع السمك للتجار أو يذهب السوق بنفسه ويبيعه والمكسب بالنصف هو ووالده. 

 

قال سيد أنه بيفرز وينظف الشبكة في الأول جيدًا قبل غروب الشمس ثم يرمي الشبك ويسير في البحر  قائلًا: " الصيد بيعلم الصبر وبدور على لقمة عيشي حتى لو كانت الدنيا بتنزل تلج". 

 

وفي لفتة مليئة بالأسى والحزن أوضح سيد أنه يعيش في المركب الذي يصطاد بها هو وأسرته لأن ليس لهم سكن  في نطاق عملهم قائلًا: " الدنيا بتبقى ساقعة علينا أوي بالليل بس هنعمل أيه أكل العيش مر".  

  

واشتكى سيد من قلة الرزق هذة الأيام في البحر قائلًا: " احنا في فصل الشتاء والبحر مريح الفترة دي ومفيش سمك خالص بقيت بصطاد كيلو بالعافية. 

 

 

وتابع والده الحاج عاطف محمد الشكاوي قائلًا: " احنا مشكلتنا مع المسطحات وأننا لازم كل شوية نجدد رخصة المركب وتجديدها غالي علينا أوي مبيجبش حق اللي بنشتغله أصلا ولو معملناش كدا بيسحبوا منننا المركب". 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   

 

 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان