رئيس التحرير: عادل صبري 02:08 صباحاً | الاثنين 11 ديسمبر 2017 م | 22 ربيع الأول 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

تعليم النواب: هذه حقيقة تغيير اسم مدينة زويل

تعليم النواب: هذه حقيقة تغيير اسم مدينة زويل

أخبار مصر

مدينة زويل

تعليم النواب: هذه حقيقة تغيير اسم مدينة زويل

محمد متولي 21 نوفمبر 2017 20:56

التقى الدكتور جمال شيحة، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي فى مجلس النواب وعدد من أعضاء اللجنة، شقيقة العالم المصري الراحل الدكتور أحمد زويل، لاستيضاح ما يثار عن تغيير اسم «جامعة زويل».

وقال «شيحة» إن اللجنة تقدر وتكن كل التقدير والاحترام لـ«زويل»، الذي رفع اسم مصر عاليًا فى عدد من المحافل الدولية، نافيًا أي طلبات أو معلومات وردت للجنةبخصوص نية الحكومة أو أي جهة تغيير اسم الجامعة إلى أي مسمى آخر.

وتابع أنَّ اللجنة لا تعلم شيئًا سوى ما أثاره النائب مصطفى بكري فى الجلسة العامة الإثنين الماضي.

وكان «بكري» أشار فى كلمته أمام الجلسة العامة للبرلمان، إلى تردد أنباء عن تغيير اسم مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا ليصبح «مدينة مصر للعلوم والتكنولوجيا والابتكار».

 

وتعود فكرة إنشاء مدينة زويل بعد حصول الدكتور أحمد زويل على جائزة نوبل للكيمياء، عام 1999، كأول عربي يحصد الجائزة العالمية في هذا المجال، ومع الفوز بالجائزة بدأ حلم الدكتور زويل في إنشاء مدينة علمية تساهم في تطوير العملية العلمية في مصر والوطن العربي.

 

وبالفعل عرض فكرة المشروع على الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، وتم تخصيص 270 فدانا من أجل إنشاء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا.

 

وفي يناير عام 2000 تم وضع حجر الأساس لمدينة زويل بحضور رئيس الوزراء آنذاك عاطف عبيد، ، إلا أن المشروع تعطل لأسباب غير معلومة لمدة 11 عامًا، ، ولكن مع اندلاع ثورة 25 يناير، عاد المشروع للنور من جديد

 

بعد شهور من ثورة يناير، أعلن الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء في ذلك الوقت، إعادة إحياء مشروع مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، وخصَّص مبنيين لها من أجل المساهمة في سرعة إطلاق المشروع مرة أخرى.

 

وصدرت مجموعة من قرارات مجلس الوزراء  لصالح إنشاء وتمكين مشروع "مدينة زويلالعلمية", على أرض ومرافق جامعة النيل, ومنع الهيئة الأكاديمية للجامعة والطلاب من التواجد بمقراتها, بمدينة 6 أكتوبر, وهو ما دفع طلاب "النيل" وأولياء أمورهم للاحتجاج واللجوء للقضاء.

 

وصدر لصالحهم حكم من محكمة القضاء الإداري، بإعادة كامل المباني والتجهيزات الخاصة بجامعة النيل, وإلغاء القرارات الحكومية السابقة بتخصيص مبانٍ ومقرات النيل, لمدينة زويل.

 

وفي عام 2014، أصدر الرئيس المصري السابق، عدلي منصور، قرارًا جمهوريًّا بتخصيص 200 فدان لبناء المقر الجديد لمدينة زويل في منطقة حدائق أكتوبر بمدينة السادس من أكتوبر، وكَلَّفَ الرئيس عبدالفتاح السيسي الهيئةَ الهندسية للقوات المسلحة بأعمال بناء وتشييد الموقع الجديد للمدينة، وتسيير عملية البناء بخطى ثابتة؛ وبعد الانتهاء من تلك المرحلة سوف يقوم رئيس الجمهورية، وأعضاء المجلس الاستشاري الأعلى بحضور حفل افتتاح الموقع الجديد.

 

ومؤخرًا وافق مجلس الوزراء على مشروع قانون بتعديل بعض أحكام القانون رقم 161 لسنة 2012 بإنشاء مدينة مصر للعلوم والتكنولوجيا والابتكار (مدينة زويل)، كمؤسسة عملية بحثية ذات شخصية اعتبارية، وذات طبيعة خاصة غير هادفة للربح.

 

وبحسب البيان الذي صدر ، تهدف هذه المدينة بصفة أساسية إلى تشجيع البحث العلمي والابتكار والعلوم وتسهم في توفير التخصصات العلمية الحديثة ودعم التطبيقات العلمية للأبحاث وخدمة التعليم والبحث العلمي والإنتاج بما يتفق مع أهداف منظومة التعليم العالي والبحث العلمي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان