رئيس التحرير: عادل صبري 05:02 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

«الفتاوى الشاذة».. شيخ الأزهر يتدخل

«الفتاوى الشاذة».. شيخ الأزهر يتدخل

أخبار مصر

د.أحمد الطيب شيخ الأزهر

«الفتاوى الشاذة».. شيخ الأزهر يتدخل

متابعات 17 أكتوبر 2017 17:16

طالب شيخ الأزهر، أحمد الطيب، اليوم الثلاثاء، بحظر الفتاوى التي تحمل دعوات مخالفة للإسلام وتضر المجتمعات.

جاء ذلك خلال مشاركته في افتتاح المؤتمر العالمي لدار الإفتاء، المنعقد في الفترة من 17 إلى 19 أكتوبر الجاري، شرقي القاهرة، بمشاركة علماء دين من 63 دولة بالعالم.


واقترح الطيب، في كلمته بالمؤتمر الذي حمل عنوان "دور الفتوى في استقرار المجتمعات"، بـ"إنشاء أقسام علمية متخصصة في كليات الشـريعة أو كليات العلوم الإسلامية باسم (قسم الفتوى وعلومها) لتخريج دفعات من المتخصصين في الإفتاء".

ودعا الطيب إلى "حظر الفتاوى التي تَصدر من بعض أدعياء العلم في وسائل الإعلام، وتحمل دعوات مخالفة للإسلام". دون إشارة لكيفية الحظر.

 

واعتبر رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل، في كلمة ألقاها نيابة عنه وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة، أن اقتحام غير المتخصصين في الفتوى فتح للعالم أبوابًا من القلاقل وضعف الاستقرار، خاصة وأن انتشار ظاهرة الإرهاب يعتمد على "فتاوى منحرفة".


ومن جانبه قال مفتى مصر، شوقي علام، إن "ظاهرة الإرهاب والتطرف تتنامى نتيجة إصدار فتاوى متطرفة ومنحرفة وشاذة". مطالبًا أهل العلم المعنيين بأمر الفتوى إلى "التوحد لمكافحة الإرهاب ومحاصرة الفتاوى الشاذة التي تهدد المجتمعات".


وأضاف علام أن "دار الإفتاء المصرية وضعت خريطة لرصد وتحديد الفتاوى الشاذة لجماعات التطرف، وسبل مواجهتها والتصدي لها".


وطالب مشاركون في المؤتمر العالمي لدار الإفتاء، اليوم، بـ"إصدار تشريعات لضبط الفتاوى وحظر انتشار الشاذ منها، وإصدار ميثاق تحت رعاية منظمة التعاون الإسلامي لمنع غير المتخصصين من التصدي للفتوى، وتحييد الفتاوى بعيدًا عن المجاذبات السياسية".


وشهدت مصر مؤخرًا إطلاق عدة فتاوى كانت محل جدل واسع وأثارت انتقادات وتعليقات ساخرة لدى المصريين عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي، أبرزها إجازة نكاح الحيوانات والزوجة المتوفية.

وتثار عادة انتقادات عالمية لفتاوى تحض على العنف والإرهاب في المنطقة، وتلقى غالبًا استنكار المؤسسات الدينية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان