رئيس التحرير: عادل صبري 05:32 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

عمال "الملاحة البحرية" يهددون بالتصعيد

عمال الملاحة البحرية يهددون بالتصعيد

أخبار مصر

صورة أرشيفية

رفضًا لخصخصة الشركة..

عمال "الملاحة البحرية" يهددون بالتصعيد

أحمد عبد المنعم 12 أكتوبر 2013 11:33

هدد عمال الشركة المصرية للملاحة البحرية في الإسكندرية باتخاذ خطوات تصعيدية، ما لم تتم إعادة تبعية الشركة للحكومة المصرية بعد دمجها مع الشركة الوطنية، معتبرين أن هذا الدمج مثّل ضررا على عمال الشركة، مطالبين بفسخ الدمج مع الشركة الوطنية للملاحة البحرية، وعودتها للشركة القابضة، طبقا للقانون رقم 203.

وطالب العمال، في بيان لهم، بتعيين الموظفين في الشركة والذي تجاوز عمرهم 15 عاما دون تثبيت أو صرف باقي المستحقات المتأخرة، مهددين بخطوات تصعيدية منها "التوقف عن العمل"، و"الإضراب عن الطعام"، وطالب العمال بإقالة رئيس مجلس إدارة الشركة ووقف الاتجاه لدى إدارة الشركة لإيجار المبنى الإداي.

وكان عمال الشركة قاموا بعمل العديد من الوقفات الاحتجاجية عقب "خصخصة" الشركة ونقل تبعيتها من الشركة القابضة إلى الشركة الوطنية للملاحة البحرية، متهمين الإدارة بمحاولة "تسريح العمال" والاستغناء عن عدد كبير منهم، واعتبروا أن خصخصة الشركة بمثل "محاولة لنهب ثرواتها".

وأعلن المؤتمر الدائم لعمال الإسكندرية تضامنه مع عمال شركة الملاحة البحرية، ومساندتهم لتحقيق مطالبهم، والتقى وفدا من المؤتمر العام للعمال للتضامن مع عمال الشركة، ورفع مطالبهم للجهات المعنية.

وأشار إلى أن الشركة بها 1400 عامل، مهددين بالتشريد ما لم تتدخل الحكومة ووزير القوى العاملة لوقف خصخصة الشركة.

من جانبه، أعلن حزب مصر القوية بالإسكندرية تضامنه مع ما سماه "المطالب المشروعة" للعامليين بالشركة المصرية للملاحة البحرية التي رفعتها وطالبت بها نقابة العاملين المستقلة بالشركة.

وحدد الحزب مطالب العمل في "عودة الشركة المصرية للملاحة البحرية إلى تبعية الشركة القابضة وعودة الشركة أيضا إلى العمل تحت قانون 203 وفك الدمج بينها وبين الشركة الوطنية"، معتبرا أن ذلك الدمج أضر بالشركة أكثر ما أفادها.

وطالب الحزب بتثبيت العمالة البحرية خاصة وأن الكثير منهم يعملون بعقود مؤقتة منذ أكثر من 15 عاما، إضافة إلى صرف باقي مستحقات العاملين من أرباح الشركة المتأخرة منذ العام الماضي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان