رئيس التحرير: عادل صبري 03:00 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

"بلاها رز".. جمعنا 40 ألف توقيع لإقالة وزيري الزراعة والتموين

بلاها رز.. جمعنا 40 ألف توقيع لإقالة وزيري الزراعة والتموين

أخبار مصر

ياسر التركي - منسق حملة بلاها رز

"بلاها رز".. جمعنا 40 ألف توقيع لإقالة وزيري الزراعة والتموين

محمد كفافي 23 مايو 2016 15:12

قال ياسر التركي، منسق حملة "بلاها رز"،  أنه جمع أكثر من 40 ألف توقيع، لتقديمهم إلى مجلس النواب، لمحاسبة وإقالة وزيري التموين والزراعة، على الإرتفاع الكبير للمواد الغذائية وفي مقدمتهم الحمة والأرز والزيت.


وأضاف التركي، في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، أنه تم تغيير إسم الحملة من "بلاها رز" ، إلى "بلاها أكل يا شعب"، وذلك بعد أن إرتفعت الأسعار بجميع المواد الغذاية.

وأوضح منسق الحملة، أن فكرة الحملة التي أطلقها، جاءت بعد أن تلقى بإعتباره رئيسًا لمنظمة الحياة لحقوق الإنسان، العديد من شكاوى المواطنين بسبب الإرتفاع الكبير الذي لحق بالأرز، وأنه قام بالتنسيق مع عددًا من ممثلي الحملة بمحافظات الصعيد لجمع توقيعات تطالب بإقالة وزيري التموين والزراعة ومطالبة رئيس الجمهورية بوضع تسعيرة للمواد الغذائية، مشيرًا إلى أن المنيا والفيوم هم أكثر المحافظات في جمع التوقيعات، وأنه في الفترة القادمة سيعمل على توسيع نطاق الحملة لتصل إلى جميع محافظات الجمهورية.

 

وأضاف التركي أن من ضمن الأسباب التي أدت إلى إرتفاع الأسعار، هو الغياب التام من جانب الرقابة التموينية على الجزارين وتجار المواد الغذائية، مطالباً وزير الزراعة، بتوفير اللحوم بالمنافذ التابعة للوزارة قبل شهررمضان بعد إختفاء مشروع اللحوم البتلو فى محافظات الصعيد.

ياشريف بيه اللحمه 85 جنيها والأرز 8 جنيها والزيت 11 جنيها، بهذه الكلمات، وجٌه منسق الحملة، رسالة إلى رئيس مجلس الوزراء، المهندس شريف إسماعليل، طالبه فيها، بسلك النهج الذي قام به السادات عام 1975 لمواجهة الإرتفاع الذي لحق باللحوم، حتى عمل على زيادة الثروة الخيوانية وإنخفاض أسعار اللحوم مرة اخرى.

وطالب التركي رئيس الجمهورية بإصدار قرار جمهوري يفرض تسعيرة إجبارية على المواد الغذائية، حتى يدفع التجار إلى عدم تخزين تلك المواد بمخازنهم للعمل على رفع أسعارها، وكذلك على  اللحوم مع وضع رقابة صارمة على الجزارين والتجار ومنع بيع المواشي لكبار التجار من خارج المحافظة، للسيطرة على أسعارها.

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان