رئيس التحرير: عادل صبري 10:56 مساءً | الاثنين 12 نوفمبر 2018 م | 03 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بينهم علاء مبارك..أبرز الأفارقة في وثائق بنما

بينهم علاء مبارك..أبرز الأفارقة في وثائق بنما

صحافة أجنبية

وثائق بنما تورط أسماء إفريقية بارزة

بينهم علاء مبارك..أبرز الأفارقة في وثائق بنما

وائل عبد الحميد 05 أبريل 2016 10:15

“تضع وثائق بنما بعض الأسماء الإفريقية الكبيرة في ورطة".

هكذا استهل راديو صوت أمريكا تقريرا حول أبرز الأسماء في القارة السمراء التي أوردها هذا الكم الهائل من الوثائق المسربة من داخل شركة "موساك فونسيكا" .

من جانبه، قال ستانلي أكونو مدير العمليات بمؤسسة "بادجت" النيجيرية: “بالرغم من أن استخدام شركات عابرة للبحار لا يمثل جريمة في حد ذاتها، لكن التسريبات تؤكد ما يعرفه الأفارقة عن قاداتهم بشأن استخدامهم حسابات مصرفية خارجية لسرقة الأموال العامة، ليس هذا بالأمر الجديد، لكنه أصبح مدعوما بوثائق".
 

جيمس إيبوري، الذي شغل منصب محافظ ولاية دلتا النيجيرية في الفترة بين 1999-2007 أقر بالذنب في محكمة بلندن عام 2012 بتهمتي الاحتيال وجرائم غسيل أموال.


جيمس إيبوري

إيبوري اعترف أنه استغل وظيفته كحاكم للاستحواذ بشكل فاسد على حوالي 75 مليون دولار وتحويلها خارج البلاد عبر شبكة من الشركات الخارجية.
 

السلطات النيجيرية ذكرت أن الأموال المختلسة تتجاوز 250 مليون دولار.
 

وحُكم على إيبوري بالسجن 13 عاما.
 

أكونو اعتبر أن التسريبات من شأنها تعزيز جهود الرئيس محمد البخاري لإعادة الأموال العامة المسروقة.
 

الوثائق المذكورة تورط أيضا خولوبيوس زوما ابن شقيق رئيس جنوب إفريقيا جاكوب زوما حيث أفادت أنه ممثل لشركة "كابريكات ليميتد"، إحدى الشركات الخارجية التي استحوذت على حقول نفطية في جمهورية الكونغو الديمقراطية عام 2010 في صفقة بلغت قيمتها 6.8 مليون دولار.



خولوبييوس زوما

 

"كابريكات" هي شركة مسجلة في جزر فيرجن البريطانية الملاذ الآمن الخارجي الرئيسي للتهرب الضريبي والذي كشفته وثائق بنما.
 

يأتي ذلك في وقت هو الأسوأ بالنسبة للرئيس الجنوب الإفريقي جاكوب زوما،   إذ أنه من المقرر أن يعقد برلمان جنوب إفريقيا جلسة اليوم الثلاثاء لدراسة طلب لسحب الثقة منه لانتهاكه الدستور.
 

وأصدرت المحكمة الدستورية الأسبوع الماضي حكما يدين زوما لعدم احترامه الدستور بعد إهداره أموالا عامة على تجديد منزله الخاص.

رئيس جنوب إفريقيا جاكوب زوما
 

وقال زوما في حوار تلفزيوني إنه لم ينتهك الدستور على نحو متعمد.
 

وعلق أكونو قائلا: “إنه الوقت المناسب لشعب جنوب إفريقيا لتحديد مصير رئيسهم"، وتابع: “بالنسبة لي الأمر لا يتعلق فحسب بجنوب إفريقيا بل بدورها الأكبر الذي تلعبه بالقارة السمراء. لا تحتمل تلك الدولة أن يكون لديها رئيسا موصوما من كافة الاتجاهات".
 

وثائق بنما كذلك تضمنت اسم جاينت ديزيريه كابيلا شقيقه رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية جوزيف كابيلا، عضو البرلمان منذ عام 2012.

وربطت التسريبات بين كابيلا  وبين شركة "كيراتسو هولدينج ليميتد" المدرجة بجزيرة نيو بمنطقة الباسيفيك منذ يونيو 2001، قبل شهور من انتخاب شقيقها كرئيس.
 

وتورط  الوثائق أيضا كلا  من كالبانا راوال المسؤول القضائي الكيني البارز، ومامادي تور أرملة الرئيس الغيني السابق لانسانا كونتي.
 

واتهمت الولايات المتحدة تور بتلقي رشاوي بلغت 5.3 مليون دولار لمساعدة شركة تنجيم  في الحصول على حقوق التنقيب في أكبر مستودع حديد بالعالم.
 

كما كشفت أن علاء مبارك امتلك شركة "بان وورلد إنفستمنت" بجزر فيرجن البريطانية، بإدارة من مؤسسة "كريديت سويس" المصرفية.


علاء مبارك (وسط) بعد خروجه من السجن 
 

وفي عام 2011،  الذي تنحى فيه حسني مبارك عن الرئاسة، قبل أن يلقى القبض عليه مع علاء وشقيقه، طلبت سلطات جزر فيرجن البريطانية من "موساك فونيسكا" تجميد أصول "بان وورلد"، استنادا على قانون بالاتحاد الأوروبي.


وفي  عام 2013،  فرضت غرامة قدرها 37.500 دولار على "موساك فونيسكا" جراء إخفاقها في إجراء التدقيق الملائم لعلاء مبارك،  "العميل شديد المخاطر".


وداخليا، اعترفت موساك فونسيكا أن إجراءاتها كانت معيبة بشكل خطير، حيث لم تحدد هوية علاء مبارك في وقت مبكر بدرجة كافية.
 

وأوردت التسريبات كذلك اسم إيان ستيوارات كيربي رئيس محكمة الاستئناف في بتسوانا، وأتان شانسونجا السفير الزامبي السابق لدى الولايات المتحدة.

 

رابط النص الأصلي 
 

اقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان