رئيس التحرير: عادل صبري 03:18 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

والد المخترع الأمريكي المسلم يستقبل الصحفيين بـ"البيتزا"

والد المخترع الأمريكي المسلم يستقبل الصحفيين بـالبيتزا

صحافة أجنبية

الحسن محمد والد المخترع الأمريكي المسلم

والد المخترع الأمريكي المسلم يستقبل الصحفيين بـ"البيتزا"

أحمد بهاء الدين 17 سبتمبر 2015 10:40

بين عشية وضحاها تحول المراهق أحمد محمد، نجل محمد الحسن محمد، وهو أصلا من السودان، إلى شخصية شهيرة على شتى مواقع التواصل الاجتماعي، ووسائل الإعلام العالمية، وذلك إثر اعتقاله من قبل الشرطة في ولاية تكساس الأمريكية لاعتقادها بأن الساعة التي صنعها بنفسه وأراد أن يطلع معلميه عليها هي عبارة عن قنبلة.


وتوافد مراسلو القنوات الإخبارية والصحف على منزل الطفل أحمد، الذي أصبح حديث وسائل الإعلام في أمريكا بعد أن تصدر هاشتاغ بعنوان "#IStandWithAhmed" أو "أتضامن مع أحمد" قائمة الهاشتاجات الأكثر تداولا على توتير حول العالم، في محاولة منهم لتسليط الضوء على قضيته.

 

ولكن ترحاب والد أحمد بالإعلاميين كان لافتا للجميع، حيث استقبل الحسن محمد الإعلاميين بـ"البيتزا" والمشروبات المثلجة، ابتهاجا بالتطور الإيجابي الذي وقع في قضية نجله عقب غلق الشرطة للقضية والتحقيقات، لاسيما مساندة أبرز الشخصيات لنجله مثل الرئيس الأمريكي باراك أوباما ومؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج.

 

والد الطفل أحمد محمد يوزع البيتزا على الصحفيين والإعلاميين

 

جانب من التغطية الإعلامية من أمام منزل الطفل أحمد محمد

 

ويخشى والد أحمد بأن يكون الحادث بأسره قد وقع -فقط- بسبب خلفية ابنه الإسلامية، مشيرا إلى أن نجله  يعشق علم الروبوتات والهندسة، وأنه أراد أن يطلع مدرسيه على قدراته.

 

 وأضاف الحسن محمد "أنه يسعى لابتكار أشياء مفيدة للإنسانية، ولكن لأن اسمه أحمد، وبسبب هجمات سبتمبر، أسيئت معاملة ولدي".

 

وأيده في هذا الرأي مجلس العلاقات الأمريكية الاسلامية الذي يدافع عن حقوق المسلمين في الولايات المتحدة، فقد قالت علياء سالم، التي تعمل في مكتب المجلس المحلي في تكساس: "أعتقد أن الموضوع برمته لم يكن ليقع لولا أن اليافع اسمه أحمد محمد. إنه صبي موهوب ولم يرغب سوى في إطلاع مدرسيه على ما أنجزه".

 

ومن جانبه أشاد المدرس والداعية الإسلامي الأمريكي عبدالرحمن مورفي، بتصرف والد أحمد محمد مع الإعلامين، معتبرا أن استقباله للصحفيين بالطعام والشراب، لهو اقتداء بأخلاق الرسول محمد، صلى الله عليه وسلم، واتباعا لسنته في الترحيب بالضيوف.

 

ووفق ما ذكره الطالب لوسائل الإعلام، فإنه قام بصناعة الساعة في منزله وأحضرها إلى مدرسة “ماك آرثر” في مدينة آرفينغ بولاية تكساس لإطلاع مدرس الهندسة عليها.

 

ويتميز أحمد البالغ من العمر 14 عاما بتفوقه الدراسي وقد أظهر ولعا كبيرا بالمواد العلمية، إذ سبق وأن قام بصنع أجهزة الكترونية من بينها الساعة التي جلبت له المشاكل. فقد وجد المراهق نفسه محاطا برجال الشرطة بعدما استدعتهم إدارة المدرسة ظنا منها أن الساعة قنبلة يدوية.

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان