رئيس التحرير: عادل صبري 07:29 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"الساعة القنبلة".. تفتح للطفل أحمد البيت اﻷبيض وفيس بوك

الساعة القنبلة.. تفتح للطفل أحمد البيت اﻷبيض وفيس بوك

صحافة أجنبية

أحمد محمد خلال اعتقاله

"الساعة القنبلة".. تفتح للطفل أحمد البيت اﻷبيض وفيس بوك

أحمد بهاء الدين 16 سبتمبر 2015 18:56

أعرب الرئيس باراك أوباما عن دعمه لطفل أمريكي مسلم اعتقلته السلطات للاشتباه في حمله قنبلة داخل حقيبته المدرسية،  لكنها اكتشفت فيما بعد  أنها ساعة صنعها بنفسه في المنزل.

 

وبحسب موقع "دالاس مورنينج نيوز" الأمريكي، اليوم الخميس، مازح أوباما أحمد محمد - طفل  من أصول سودانية- قائلا "ساعة رائعة يا أحمد، هل ترغب في جلبها إلى البيت الأبيض؟ علينا تشجيع المزيد من الأطفال لحب العلوم، وهذا ما يجعل أمريكا بلدا عظيما". 

 

 

تغريدة الرئيس الأمريكي باراك أوباما

 

ومن جانبها انضمت وزيرة الخارجية السابقة والمرشحة الديمقراطية لرئاسة  الولايات المتحدة هيلاري كلينتون لحملة دعم الطفل أحمد على "تويتر"، حيث علقت كلينتون على الحادث في تغريدة على صفحتها الشخصية قائلة "الادعاءات والخوف لا يجعلنا آمنين، أنه يعيقنا".


وتابعت المرشحة الديمقراطية لرئاسة  الولايات المتحدة، موجهة كلامها للطفل  "أحمد، استمر في فضولك وشغفك وتابع البناء ".

 

تغريدة المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية، هيلاري كلينتون

 

ومن جانبه، استنكر مؤسس فيس بوك مارك زوكربيرج اعتقال السلطات لأحمد محمد قائلا "امتلاك المهارة لصنع شيء رائع يقابله التصفيق وليس الاعتقال، إن المستقبل ينتظر أشخاص مثل أحمد".

 

وتابع بالقول "أحمد، إذا كنت ترغب في زيارة مقر فيس بوك في أي وقت، فسأكون سعيد لمقابلتك. استمر في البناء".

 

وبتلك التغريدات، انضم أوباما وكلينتون وزوكربيرج لمئات المدافعين عن قضية أحمد محمد على موقع "تويتر"، حيث انتشر سريعا هاشتاج #أنا أساند أحمد على موقع التواصل الاجتماعي .

 

وبحسب الصحيفة فإن اعتقال الطفل المسلم، الذي لم يتعد عمره أكثر من 14 عاما، تصدر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبره غالبية النشطاء استمرارا لظاهرة الإسلاموفوبيا التي سيطرت على المجتمعات الغربية خلال السنوات الأخيرة.

 

وأشارت إلى أن المئات من زملاء الطفل أحمد نظموا حملة على "تويتر" تهدف لإحضارهم ساعاتهم الخاصة إلى المدرسة، وقاموا بنشر صورهم بجانب ساعات ضخمة الحجم وربطوها أيضا في حقيباتهم المدرسية لإظهار الدعم للطفل الأمريكي المسلم.

 

وبحسب التقرير، اعتقلت السلطات الأمريكية أحمد، مساء أمس الثلاثاء، للاشتباه في حمله قنبلة، إلا أنها اكتشفت بعد ذلك أنه لم يكن يحمل سوى  ساعة.

 

وصنع أحمد الساعة بنفسه، حيث أحضرها لمعلمه في المدرسة، إلا أن أحد مدرسيه شكك في الأمر، فأبلغ عنه، ما أدى في النهاية إلى اعتقاله، بحسب الصحيفة، وتسبب التزامن بين الواقعة وأحداث 11 سبتمبر في تصعيد القضية.

 

وأوضح الطفل للصحيفة، أنه يعشق علم الروبوتيات والهندسة، وأراد أن يطلع مدرسيه على قدراته، حيث علق مدرس الهندسة الخاص به على الساعة، قائلاً "هذا إنجاز جميل جدا".

 


وفي مؤتمر صحفي عقد صباح اليوم، قال لاري بويد قائد الشرطة مقاطعة إيرفينج، إنه لن توجه اتهامات ضد أحمد محمد.

 

 

الطفل الأمريكي من أصل سوداني أحمد محمد

 

 

 

 

شاهد الفيديو..

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان