رئيس التحرير: عادل صبري 11:48 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو.. حكاية أقبح رجل في أوغندا

بالفيديو.. حكاية أقبح رجل في أوغندا

صحافة أجنبية

جودفري باجوما

بالفيديو.. حكاية أقبح رجل في أوغندا

عبد المقصود خضر 07 سبتمبر 2015 18:53

يطلق عليه "الرجل اﻷقبح في أوغندا".. المغني الشعبي الذي لم تمنعه أو تكسره أو تقهره إعاقته عن تحقيق هدفه وإثبات وجوده في الحياة، فاجتهد وتخطى الصعاب لإثبات ذاته.

 

هذه قصة جودفري باجوما أب لثمانية أطفال يبلغ من العمر (47 عاما) ولد في 1968 بأوغندا، بمرض شوه وجهه، لكنه اختار مواجهة الحياة وتمكن من أن يجعل تشوهه سبب نجاحه. وفقا لموقع "سبي أون" الفرنسي.

 

لقب بأقبح رجل في أوغندا، بعدما تقدم إلى مسابقة عام 2002 وفاز باللقب حيث اضطر إلى الدخول إلى المسابقة لكسب المال ومساعدة عائلته التي تعانى من ضائقة مالية.

تزوج جودفري باجوما زوجته الأولى، وأنجب منها طفلين، استمرت العلاقة بينهما أربع سنوات قبل أن يتركها في نهاية المطاف بعد أن خانته بسبب إعاقته.

وعلى الرغم من هذه النكسة، لم يستسلم وواصل سعيه لتحقيق السعادة، حتى قابل كيت ناماندا التي تصغره بـ 20 عاما، تزوجها بعد سنوات قليلة وتحديدا عام 2013، ولديهما الآن ستة أطفال مما يجعل باجوما أبا سعيدا.

ازدهرت حياة باجوما مهنيا واستطاع أن يحقق حلمه بأن يصبح مغنيا شعبيا، قدم أعمالا مع أسماء كبيرة في أوغندا تحت اسم مستعار “Ssebabi”، وتعني "القبيح" باللغة السواحيلية، وفي ديسمبر 2014، أطلق أول كليب له منفردا وحقق نجاحا كبيرا في أوغندا.

 

شاهد الفيديو

 

حكاية أقبح رجل فى أوغندا

‎Posted by Talk show Masralarabia on‎ 7 سبتمبر، 2015

 


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان