رئيس التحرير: عادل صبري 03:17 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

أوباما للسيسي: رفعنا عنك الحظر

أوباما للسيسي: رفعنا عنك الحظر

صحافة أجنبية

باراك أوباما

أوباما للسيسي: رفعنا عنك الحظر

حمزة صلاح 01 أبريل 2015 08:33

رأت صحيفة "تليجراف" البريطانية أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما قرر مصر" target="_blank">المساعدات العسكرية لمصر" target="_blank">استئناف مصر" target="_blank">المساعدات العسكرية لمصر بشكل كامل، وكانت معلقة منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي في عام 2013، في محاولة لتعزيز قدرة القاهرة لمكافحة خطر التطرف في المنطقة.

 

وتشير الخطوة الأخيرة من جانب واشنطن إلى التطبيع الكامل للعلاقات مع هذه الدولة الواقعة في شمال إفريقيا، بعد 21 شهرا من صعود قيادتها الحالية إلى السلطة عن طريق "انقلاب عسكري"، على حد وصف الصحيفة.

 

وأكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما لنظيره المصري عبدالفتاح السيسي في مكالمة هاتفية، أمس الثلاثاء، أنه سيرفع الحظر عن مصر" target="_blank">المساعدات العسكرية لمصر، وتشمل12 طائرة من طراز "إف-16" و20 صاروخا طراز "هاربون" وقرابة 125 قطعة من دبابات "إم1 إيه1 إبرامز".

 

وأضاف أوباما أن واشنطن سوف تضع حدا لتمويل التدفقات النقدية، وهو النظام الذي قيد قدرة صناع السياسة الأمريكيين على ضبط حزمة مصر" target="_blank">المساعدات العسكرية لمصر التي تقدر بـ1.3 مليار دولار سنويا.

 

ونوهت الصحيفة بأن مصر حليفة قديمة للولايات المتحدة في المنطقة المضطربة، غير أن العلاقات بين البلدين توترت في أعقاب عزل الجيش محمد مرسي في يوليو 2013، وعلق البيت الأبيض جزءا من حزمة المساعدات العسكرية للقاهرة بعدها بثلاثة أشهر نتيجة تنفيذ القوات الأمنية خمس عمليات قتل جماعي للمتظاهرين في شوارع القاهرة.

 

وحرصت إدارة أوباما على عدم وصف أحداث يوليو 2013 بـ"الانقلاب"، نظرا لأن القانون الأمريكي يحظر تقديم أي مساعدات للدول التي تتعرض للانقلاب.

 

وقال البيت الأبيض، في بيان أمس الثلاثاء: "أوضح الرئيس أوباما أن استنئاف المساعدات للقاهرة يعزز علاقاتنا العسكرية بشكل يوطد موقفنا لمواجهة التحديات المشتركة للمصالح الأمريكية والمصرية في منطقة غير مستقرة".

 

ولفتت الصحيفة إلى أن مصر لعبت دورا عسكريا هاما في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال الأشهر الأخيرة، كما أنها تحفز العالم العربي على تشكيل قوة عربية مشتركة، وفي يوم الاثنين الماضي شنت القاهرة أولى عملياتها العسكرية في اليمن، باستخدام سفنها الحربية في قصف مواقع المتمردين في مدينة عدن الساحلية.

 

وفي فبراير الماضي، أطلقت مصر ضربات جوية ضد مواقع تمركز عناصر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في ليبيا، انتقاما لمقتل 21 مسيحيا مصريا نحرا، وكذلك تقاتل حكومة الرئيس السيسي التمرد المسلح داخل الوطن، بعد حصول الموالون لداعش على موطئ قدم في شبه جزيرة سيناء شمال البلاد.

 

وتقدم الولايات المتحدة مئات الملايين من الدولارات لمساعدة حليفتها مصر في جهود مكافحة الإرهاب، ولم يتعثر تدفق هذه الأموال نتيجة عزل حكومة مرسي في 2013، لكن تعليق واشنطن تسليم مقاتلات "إف-16" للقاهرة ظل مصدر إزعاج للعلاقات بين البلدين، حيث تقول السلطات المصرية إن حجب الطائرات يعيق قدراتها العسكرية في مكافحة التطرف.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان