رئيس التحرير: عادل صبري 10:58 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

رئيس الاستخبارات الإسرائيلية السابق: لا نخشى جيوش العرب

رئيس الاستخبارات الإسرائيلية السابق: لا نخشى جيوش العرب

صحافة أجنبية

عاموس يدلين

رئيس الاستخبارات الإسرائيلية السابق: لا نخشى جيوش العرب

معتز بالله محمد 24 نوفمبر 2014 16:26

قال" عاموس يدلين"، الرئيس السابق للاستخبارات العسكرية الإسرائيلية (أمان)، إن الجيوش العربية لم تعد تشكل تهديدا حقيقيا على أمن إسرائيل مثلما كانت في السابق، فالجيش السوري غير مؤهل لشن حرب عليها، بينما الحرب الدائرة بسيناء ليست موجهة ضد إسرائيل، بل على العكس تماما، مضيفا: "يرى السيسي في حماس عدوا لدودا مثلما نراها نحن تماما".

 

 

وأكد "يدلين" في مؤتمر قيادات حركة الكيبوتس أن الوضع الأمني لإسرائيل كان إيجابيا للغاية حتى يونيو 2014 (قبل اندلاع العدوان الإسرائيلي على غزة والمفاجآت التي فجرتها المقاومة الفلسطينية)، مشيرا إلى أنه "إذا ما تحولت إيران إلى دولة نووية فسوف يتجدد التهديد على إسرائيل، فإيران النووية سوف تفتح الباب لباقي المعاتيه".

 

الرئيس السابق لـ"أمان" تابع بالقول إنه ورغم أن الثورات العربية أدت لانهيار أنظمة وصعود عناصر جهادية، لكن ذلك لا يشكل تهديدا على إسرائيل، موضحا: "بإمكان حزب الله الضغط على زر وإطلاق صواريخ تجاه إسرائيل، لكنه لا يفعل ذلك. الجيش السوري غير مؤهل لشن حرب على إسرائيل وسلاح هضبة الجولات ليس بيده إطلاقا بل بيدي المتمردين. الحرب التي تدور رحاها بسيناء ليست موجهة ضد إسرائيل، السيسي يعتبر حماس عدوا لدودا تماما مثلما نراها نحن".

 

رغم ذلك ذهب "يدلين" إلى أن السبع السنوات الأفضل لإسرائيل من الناحية الأمنية منذ انتهاء حرب لبنان الثانية عام 2006 قد وصلت لنهايتها. فالآن لا يمكن فصل الأمن عن السياسة، مضيفا أن إسرائيل لن ترضى عن أي صفقة يجريها الغرب مع طهران حول برنامجها النووي.

 

مشكلة أخرى خطيرة تواجهها إسرائيل - بحسب المسئول الأمني السابق - تتمثل في انتشار حملات المقاطعة لها في أرجاء العالم، لذلك يتعين على الإسرائيليين التصدي لهذه المسألة بتخطيط وقدرة تكتيكية تماما كالتي يتعامل بها الجيش الإسرائيلي مع "الإرهاب"، على حد تعبيره.

 

وختم "يدلين" كلمته أمام المؤتمر قائلا: "يتوجب علينا أن نكون أكثر اعتدالا فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، ليس من أجل الفلسطينيين، بل لأجل أنفسنا. إذا كنت أستطيع أن أضع الزهور يوميا على قبر رئيس الحكومة آرئيل شارون لفعلت لأنه حرر إسرائيل من 1.7 مليون فلسطيني. لكنه ارتكب أخطاء، فقط أبقى محور فيلادلفيا مفتوحا أمام السلاح (يعرف باسم محور صلاح الدين ويمتد بطول 14 كم على طول الحدود بين قطاع غزة ومصر). فقد اتخذ الخطوة دون تنسيق مع العالم. أقترح أن نعيد حل الدولتين".

 

اقرأ أيضا:

تصنيف "IHS": الجيش الإسرائيلي الأقوى بالمنطقة والمصري السادس

الجيش الإسرائيلي.. عصابة في زي عسكري

11 سببًا لتفوق سلاح الجو الإسرائيلي عالميًا

محلل إسرائيلي: نتنياهو على خطى السيسي في القضاء على حماس

ديبكا: رسالة من السيسي لـ نتنياهو: حماس لم تخضع.. واصلوا ضربها

إسرائيل اليوم: "حماس" قربان السيسي على المذبح الأمريكي

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان