رئيس التحرير: عادل صبري 07:26 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

نائب بالكنيست: هيكل سليمان خرافة

نائب بالكنيست: هيكل سليمان خرافة

وائل عبد الحميد 16 نوفمبر 2014 19:39

قال جمال زحالقة عضو الكنيست إن ما يسمى "المعبد اليهودي" أو "جبل الهيكل"، أو "هيكل سليمان" الذي يدعي الإسرائيليون وجوده أسفل المسجد الأقصى ما هو إلا محض  "خرافة"، وفقا لتصريحات أوردتها صحيفة "إسرائيل هايوم" اليوم الأحد.

وشارك زحالقة زعيم حركة "أبناء البلد" في مظاهرات مناهضة للحكومة الإسرائيلية،  ضمت  نحو 150 شخص في قرية "كفر قرع" التي تبعد عن حيفا نحو 44 كم، ضمن احتجاجات عربية مماثلة الجمعة الماضي داخل دولة الاحتلال.

وانتقد زحالقة محاولات إلحاق الضرر بـ" المسجد الأقصى" وغيره من الأماكن الإسلامية المقدسة، ومضى يقول: ” المعبد اليهودي خرافة..أما الثابت فهو المسجد الأقصى".

وفي سياق مشابه، دعا عضو الكنيست طلب أبو عرار في أكتوبر الماضي إلى حظر زيارة اليهود للمسجد الأقصى، لافتا إلى أن ما يدعي اليهود أنه "جبل الهيكل" وهم وليس مكانا مقدسا.

وتابع قائلا في تصريحات أوردها آنذاك موقع "تايم أوف إسرائيل: ”ينبغي حظر زيارة المكان للأبد على اليهود، لأنهم لا شأن لهم به".

واستطرد : ”المسجد الأقصى، مقدس للمسلمين، وليس لليهود الذين ينبغي عليهم البحث عن مكان مقدس في مكان آخر..لا أعترف بجبل الهيكل، ليس لليهود شيء هنا ليبحثون عنه".

وتسمح سلطات الاحتلال لليهود بشكل متكرر بانتهاك حرمة المسجد الأقصى، في زيارة للهيكل المزعوم، بما يعد استفزازا متعمدا لمشاعر المسلمين.

وأضاف أبو عرار: ”كل يوم تتسبب السلطات الإسرائيلية في حدوث صراعات واستفزازات غير ضرورية، عبر السماح لليهود بدخول حرم المسجد الأقصى..أؤمن تماما بأن المسجد الأقصى مقدس للمسلمين وليس لليهود..يجب حظر دخول اليهود للأبد من بوابة المغاربة التي يسمح لهم بالدخول منها....هناك العديد من الأماكن اليهودية المقدسة لا يتدخل المسلمون فيها، لكن قدسية المسجد الأقصى تقتصر على المسلمين".

اقرأ ايضا 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان