رئيس التحرير: عادل صبري 08:00 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

جلوبال بوست: تجارة السلاح تزدهر على الحدود اللبنانية السورية

جلوبال بوست: تجارة السلاح تزدهر على الحدود اللبنانية السورية

صحافة أجنبية

تجارة الأسلحة غير الشرعية تتزايد على الحدود اللبنانية السورية

مدعومة بالاضطراب الأمني في كلا البلدين

جلوبال بوست: تجارة السلاح تزدهر على الحدود اللبنانية السورية

محمد البرقوقي 13 نوفمبر 2014 10:54

سلط موقع "جلوبال بوست" الأمريكي الضوء على ازدهار تجارة الأسلحة في معظم مناطق لبنان، ولاسيما في المناطق المتاخمة للحدود السورية، تحت ذريعة الدفاع عن النفس بسبب الأوضاع الأمنية المتوترة في البلاد.

وقال الموقع الإخباري في تقرير له نشره، اليوم الخميس، إن هذه الحقيقة ما هي إلا نتاج الوضع المضطرب في سوريا التي تعصف بها الحرب الأهلية منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وذكر التقرير أن كلا من لبنان وسوريا تمتلكان خطا حدوديا بطول 330 كيلومترا، حيث تنتشر الممرات غير الشرعية في مناطق مختلفة وتستخدم في نقل الأسلحة في كلا الاتجاهين.

لكن، والكلام للتقرير، الأزمة السورية قد أسهمت بما لا يدع مجالا للشك في حالة الانقسام والتشرذم السياسي بين الفرقاء اللبنانيين، كما شهدت مناطق مختلفة من البلاد اشتباكات مسلحة بسبب الخلفية الطائفية والمذهبية.

ووفقا لمصادر مشتركة في تجارة الأسلحة، فإن هذا النشاط " قد أضحى مصدرا أساسيا ومهما جدا للمعيشة بالنسبة للكثير من الأسر، وبخاصة في هذه الأوقات الصعبة".

ونقل التقرير التصريحات التي كان قد أدلى بها أبو أحمد علي الغريزي، تاجر سلاح معروف، لوكالة شينخوا الصينية للأنباء التي قال فيها إن " الطلب على الأسلحة قد فاق المعروض منها".

وأضاف الغريزي وهو من كبار تجار السلاح الذي ورث هذا النشاط عن والده أن " الثلاثة الأعوام الماضية قد شهدت رواجا كبيرا في هذا التجارة غير الشرعية"، واصفا هذا النشاط بأنه "منجم ذهب".

واستطرد: "أسعار كل أنواع الأسلحة والزخائر ارتفعت بمعدل يزيد عن أربعة أمثالها، في الوقت الذي تضاعف فيه أيضا عدد العملاء والتجار، فقد زادت الأسعار بنسبة 90% إبان العشرة شهور الماضي، كما ارتفعت الأرباح التي حققناها أيضا بنسبة 60%".

من جانبه، قال حسن الضاهر في تصريحاته لـ شينخوا إن " الأسلحة متاحة في كل مكان ولا يوجد ثمة قيود على مسألة الحصول عليها".

وأردف أن "الوضع الأمني في لبنان غير مستقر ومن يدري ماذا سيحدث غدا؟"

وتابع: "نحرم أبناءنا من بعض الكماليات كي يشتروا الذخائر، حيث تصل تكلفة الرصاصة المستخدمة في رشاش الكلاشينكوف إلى دولار واحد في الوقت الحالي".

لكن سالم سلوم، سمسار أسلحة، يعتقد أن " تجارة الأسلحة كانت تتم في السابق في الظلام بعيدا عن أعين الناس، ولكن تبدل الوضع حاليا، وأصبحت تتم في وضح النهار وعلى رؤوس الأشهاد، وهي تشهد ازدهارا يوما بعد الآخر".

وقال سلوم لوكالة الأنباء الصينية إن الأسلحة المتاحة في السوق روسية وأمريكية الصنع، لافتا إلى أن الأسعار تتغير بحسب تواجدها في الأسواق.

وكانت تقديرات الكثير من المراقبين قد أوضحت أن عمليات تهريب الأسلحة إلى السوق المحلي قد زادت بنسبة 45%، قياسا بالعام الماضي.

اضغط هنا لمتابعة النص الأصلي

اقرأ أيضا:

طرق وصول السلاح المهرب لمصر وأسعاره

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان