رئيس التحرير: عادل صبري 07:41 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مجلة إسرائيلية: اعتقال طالب مصري برواية.. نكتة ساخنة

مجلة إسرائيلية: اعتقال طالب مصري برواية.. نكتة ساخنة

صحافة أجنبية

مظاهرة بجامعة القاهرة

وصفت المظاهرات المناهضة للنظام بـ"العنيدة"..

مجلة إسرائيلية: اعتقال طالب مصري برواية.. نكتة ساخنة

معتز بالله محمد 10 نوفمبر 2014 21:14

"القمع الحالي الذي يمارسه النظام العسكري في مصر منذ الانقلاب العسكري في 2013 الذي استولى خلاله الجنرال عبد الفتاح السيسي على الحكم بالقوة، مع تفكيك مؤسسات الحكم الديمقراطية، وصل أمس الأحد إلى ذروة شاذة جديدة، على الأقل على مستوى الفكاهة الساخنة، حيث تم اعتقال طالب لدى دخوله جامعة القاهرة بعد أن كشف تفتيش لحقيبته عن نسخة من رواية 1984".

هكذا علقت مجلة "سيحا مكوميت" الإلكترونية الإسرائيلية على اعتقال الطالب المصري، وأضافت أن تحريات اللواء محمود فاروق مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، والمسئول عن التحقيق مع الطالب المعتقل، أفادت بأن "الخدمات المعينة لملاحظة الحالة الأمنية بمحيط جامعة القاهرة، تمكنت من ضبط (محمد.ط)، 21 عامًا، طالب، مقيم بمنطقة الوراق، أثناء تواجده أمام الباب الرئيسى للجامعة، وبحوزته هاتفي محمول دون بطارية، و3 فلاشات و2 ريدر، و(هارد ديسك) ورواية بعنوان (1984) للكاتب جورج أوريل، يتحدث عن الأنظمة العسكرية الفاسدة التى تحكم البلاد بديكتاتورية".

 

كذلك أعلنت السلطات أنها ألقت القبض على طالب آخر ووالده، اليوم، بتهمة ارتكاب أعمال تخريب، وإنها عثرت بحوزتهما على 20000 بوستر تتضمن شعارات ضد "سلطات الانقلاب" مثل "نساء ضد الانقلاب"، و"القصاص قادم" و "عام على المجازر" و"لن ننسى مجزرة الحرس الجمهورى"، و"أحرار البدرشين يحيون الرئيس الشرعي للبلاد".

 

وفي رد على عملية إلقاء القبض على الطالب نشرت صفحات الفيس بوك التابعة لحركة 6 إبريل الليبرالية (التي تم حظرها من قبل النظام الجديد) تدوينة تدين الاعتقال ونسخة PDF بالعربية للكتاب شاركها الآلاف.

 

وتابعت المجلة اليسارية التي تعارض الاحتلال، وتصنف نفسها على أنها مناصرة للسلام: "منذ الانقلاب العسكري ذُبح آلاف المتظاهرين في مصر، واعتقال عشرات الآلاف من الناشطين والمواطنين من مختلف التيارات السياسية، وصدرت أحكام بإعدام آلاف المواطنين، وتم حظر الكثير من الأحزاب والحركات، وأغلقت العشرات من وسائل الإعلام، وفرضت رقابة صارمة على الصحف المختلفة".

 

تحليل الكاتب "نداف فرانكوفيتش" اعتبر أن "الدعاية الحكومية عادت لتملي ما يقال على الساحة العامة"، لافتا إلى أن ورغم قمع الحريات وحظر التظاهر، فإن هناك "تظاهرات عنيدة" لا تزال تنطلق بشكل يومي، في ظل "وصول التواجد العسكري والرقابة في الشوارع وتحديدا في الجامعات إلى مستويات مخيفة".

 

وختمت المجلة قائلة: "خلال الأسابيع الماضية، ومع بدء العام الدراسي، اعتقل آلاف الطلاب على أبواب وداخل الحرم الجامعي، وأعلن النظام والجامعات رسميا أنه تم تجنيد عدد كبير من المخبرين من بين الطلاب بهدف مراقبة العناصر غير المرغوب فيها".

 

1984/">رابط المقال

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان