رئيس التحرير: عادل صبري 12:03 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

البرادعي: هناك دولة تقمع الحريات مش هقول اسمها

البرادعي: هناك دولة تقمع الحريات مش هقول اسمها

صحافة أجنبية

محمد البرادعي

البرادعي: هناك دولة تقمع الحريات مش هقول اسمها

محمود سلامة 08 نوفمبر 2014 13:05

"إذا نظرنا إلى الربيع العربي على سبيل المثال كما يسمونه، هو لا يحقق أي تقدم، ﻷنه ليس هناك مجتمع مدني مزدهر، والمجتمع المدني ليس مسموحا له بالنمو".

 
هكذا علق محمد البرادعي نائب الرئيس المصري السابق على أهمية دور منظمات المجتمع المدني، وذلك في كلمة ألقاها خلال ندوة في كلية الحقوق بجامعة نيويورك الأمريكية.
 
وقال البرادعي نحن خرجنا من 50 أو 60 عاما من القمع حيث كان يتم سحق المجتمع المدني، مشددا على ضرورة وجود أحزاب سياسية ومنظمات حقوقية تعمل باحترافية وإشراك حقيقى للمواطنين.
 
وأضاف: "تتعرض منظمات المجتمع المدني في دولة (لن أذكر اسمها) للقمع من جانب السلطة فقط ﻷنها تدافع عن الديمقراطية والحرية، وهذه تهمتها الوحيدة"، معتبرا أن المجتمع المدني ضروري على المستويين الوطني والدولي.
 
وأوضح البرادعي، أن "من أكبر المشكلات التي تواجهها مصر  كيف تجعل الناس يجمعون على القيم الأساسية .. الفكرة الأساسية .. الدستور .. مبادئ النظام العالمي .. واجهنا مشكلات هائلة في مصر في السنوات الثلاث الأخيرة ليكون عندنا دستور".
 
وتابع "لا أحاول أن أكون متشائما .. أحاول أن أكون واقعيا ... إما أن ننجح معا أو نفشل منفردين".
 
واعتبر أن مفتاح الحل فى مصر هو إقامة نظام تعددي شامل لجميع الأطياف ويقوم على احترام القانون، مشيرا إلى أنه "مازال أمامنا الكثير للوصول إلى ذلك".
 
وأشار إلى أنه من الممكن الحصول على دستور بنكهة دينية وآخر بنكهة عسكرية ولكن "ما نحتاجه فى مصر هو دستور يتفق الجميع على مبادئه الأساسية".
 
وقال: إن هذا الدستور يجب أن يكفل  الحريات الأربع، وهي حرية التعبير وحرية الاعتقاد والتحرر من الخوف والتحرر من الحاجه.
 
جدير بالذكر أن البرادعي لم يتطرق في كلمته الأساسية بالندوة إلى الوضع في مصر، إلا أنه وجهت له أسئلة بعد الكلمة عن كيفية خروج مصر من المأزق السياسي الراهن.

 

 

 
اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان