رئيس التحرير: عادل صبري 03:47 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بصفحات ناطقة بالعربية.. إسرائيل تخترق الوعى العربى

بصفحات ناطقة بالعربية.. إسرائيل تخترق الوعى العربى

صحافة أجنبية

نموذج لتلميع وجه إسرائيل على فيس بوك

عبر فيس بوك وتويتر..

بصفحات ناطقة بالعربية.. إسرائيل تخترق الوعى العربى

معتز بالله محمد 20 سبتمبر 2014 18:59

قال "منشه شاؤول"، الخبير الإسرائيلى فى شئون الشرق الأوسط، إن إسرائيل نجحت خلال فترة وجيزة فى اختراق الوعى العربى، عبر إطلاقها عددا من وسائل الإعلام باللغة العربية اجتذبت ملايين الزوار من الدول العربية.

ولفت"شاؤول" فى مقال بمجلة "مرئية" الإلكترونية إلى أن الإعلام أصبح فى العهد الحديث جزءا فاعلا فى الحرب، وأن وزارة الخارجية الإسرائيلية فطنت جيدا لهذا الأمر، فعمدت إلى تدشين صفحة على "فيس بوك" باسم "إسرائيل تتكلم بالعربية"، وموقع "التواصل" إضافة لقناة على يوتيوب، وصفحة تابعة للوزارة على "تويتر".


 

هذه الصفحات ورغم إدارتها من قبل طاقم صغير من متحدثى العربية فى الوزارة فإنها، وبحسب الكاتب، نجحت فى إيصال "صوت إسرائيل" لشريحة واسعة من الشباب العربى، بل نافست ما وصفها بـ"ماكينة الدعاية العربية" التى يتم ضخ ملايين الدولارات لتفعيلها.


 

وأشار "شاؤول" إلى أن دراسات إسرائيلية حول عادات استخدام الميديا فى القطاع العربى كشفت أن الإنترنت هو الوسيلة الأكثر استخداما، وأن العرب لا يقتصر استخدامهم للشبكة العنكبوتية على المنزل أمام الحاسوب، ويفضلون الدخول عبر الهاتف المحمول.

لكنه أشار إلى أن الاهتمام العربى بالمواقع والصفحات الإسرائيلية الناطقة بالعربية ليس مرده دائما الانحياز لتل أبيب، بل معرفة ما يحدث فيها عن كثب، ففى العالم العربى يسعون لمعرفة إسرائيل من مصادرها، وليس عبر "الوسائل الدعائية" بالشبكات الاجتماعية وقنوات التلفزة العربية، وهو ما يفسر ظهور محللين وخبراء إسرائيليين فى الفضائيات العربية، على الأقل التابعة لسوريا وحزب الله، على حد قوله.


 

وخلال العدوان الصهيونى على قطاع غزة حاولت الصفحات الإسرائيلية تشويه حركات المقاومة الفلسطينية، وبالأخص حركة حماس، معتمدة على ما كانت تبثه بعض الفضائيات العربية لاسيما المصرية، التى هاجمت الحركة وقادتها والمتحدثين باسمها.


 

سعت هذه الصفحات لشيطنة المقاومة والتوسع فى مزاعم استخدامها المؤسسات المدنية لقصف إسرائيل، كالمدارس والمستشفيات، مستشهدة بتقارير بثها الإعلام العربى فى هذا الشأن، لكنها تركت مهمة التقليل من إنجازات المقاومة، وتفنيد انتصاراتها على إسرائيل لوسائل الإعلام العربية، كما يقول" منشه شاؤول".


 

ويضيف الخبير الإسرائيلى: "عندما تكون هناك تطورات إيجابية فى العالم العربى، تتطرق لها مواقع الإنترنت التابعة لوزارة الخارحية بتوسع، نموذج على ذلك التطرق فى مقال هيئة التحرير للانتخابات الديمقراطية التى شهدتها تونس مؤخرا، والتى فاجأت العالم كله بطابعها الديمقراطى الحر، وتطرق المقال للميزات الكبيرة للبرلمان الجديد الذى منح المساومة التامة للمرأة، وسن قانون التعليم المجانى من الروضة وحتى التعليم العالى، وقد نشرت صحيفة تونسية باللغة العربية المقال الإسرائيلى كاملا".


 

صفحة "إسرائيل تتكلم بالعربية" تستغل ما تقوم بنشره بعض المواقع من إيجابيات مزعومة لإسرائيل، ورغبات البعض فى التطبيع معها، بل تصويرها على أنها مثل أعلى يجب على العرب الاقتداء به.


 

فعلى سبيل المثال كان آخر "بوست" نشرته الصفحة مقالا للكاتب مهدى مجيد عبدالله على موقع "إيلاف" يمجد فى الشخصية الإسرائيلية، تحت عنوان "يا ليتنى كنت إسرائيليا"، وعلقت الصفحة الإسرائيلية بالقول: "مقال رأى فى موقع إيلاف: شجاعة منقطعة النظير".


 

كذلك نشرت الصفحة مقالا للكاتب" منشه شاؤول" نفسه تحت عنوان "أبطال صنعوا السلام"، مروجا لفكرة التطبيع، وأنه ليس أمام العرب من خيار سوى الانبطاح لإسرائيل والاعتراف بوجودها كأمر واقع والتخلى عن المقاومة، مختتما بالقول: "السلام صمد كالطود الأشم؛ لأنه مراد الشعوب وإرادة الله فى هذه الأرض".


 

كما نشرت الصفحة رسم توضيحى لما قالت إنه عدد المسلمين الذين قتلوا منذ عام 1948، مضيفة أن 11 مليون مسلم قتلوا منذ ذلك الوقت، من بينهم فقط 0.3 % قتلوا على يد إسرائيل، متسائلة: "إذن لماذا تُعلَق على الشماعة الإسرائيلية جذور جميع مشاكل الشرق الأوسط".


 

اقرأ أيضا:


 

تطبيع">بالصور والفيديوتطبيع">.. BOBB فيلم بنكهة التطبيع

تطبيع-مع-إسرائيل-ورئيس-فرنسا-أمنها-أولا">أبو مازن يعرض التطبيع مع إسرائيلتطبيع-مع-إسرائيل-ورئيس-فرنسا-أمنها-أولا">.. ورئيس فرنساتطبيع-مع-إسرائيل-ورئيس-فرنسا-أمنها-أولا">: أمنها أولا

رئيس تجمع الأمازيغ يدعو العرب إلى اقامة علاقات طبيعية مع إسرائيل

تطبيعًا">قصور الثقافةتطبيعًا">: مشاركتنا مع إسرائيل بمهرجان دولى ليست تطبيعًا

تطبيع-علني">مثقفونتطبيع-علني">: مشاركة مصر فى مهرجان رومانيا تطبيع علني

تطبيع-مبارك-وحملته-مجرد-دبلوماسية">ثوريونتطبيع-مبارك-وحملته-مجرد-دبلوماسية">:السيسى امتداد لتطبيع مباركتطبيع-مبارك-وحملته-مجرد-دبلوماسية">.. وحملتهتطبيع-مبارك-وحملته-مجرد-دبلوماسية">: مجرد دبلوماسية

تطبيع-بوساطة-دولية">Yala young leaders.. تطبيع بوساطة دولية

تطبيع-مع-إسرائيل">الكويت تنفى مزاعم ليبرمان بالتطبيع مع إسرائيل

سياسى إسرائيلي: نتعاون مع مصر سرًا خوفًا من الحسد


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان