رئيس التحرير: عادل صبري 01:14 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

التايمز: السُنّة سلاح الغرب لسحق "داعش"

 التايمز: السُنّة سلاح الغرب لسحق داعش

صحافة أجنبية

قوات داعش - ارشيفية

التايمز: السُنّة سلاح الغرب لسحق "داعش"

وكالات 08 سبتمبر 2014 06:11

قالت صحيفة "التايمز" البريطانية انه يجب يجب الاعتماد على السُنّة العراقيين لمجابهة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

واعتبر كاتب المقال، ريتشارد ويليامز، أن التنظيم يجهز "مصيدة" بهدف استدراج الغرب للتدخل عسكريا ضده.

وقال ويليامز إنه بالنسبة لمن تابعوا هزيمة تنظيم "القاعدة" في العراق في الفترة من 2005 حتى 2008، يبدو صعود تنظيم الدولة الإسلامية و"كأن التاريخ يعيد نفسه".

 ويرى الكاتب، وهو قائد سابق لقوة الخدمات الجوية الخاصة البريطانية، أن السنة العراقيين، وليس الغرب، يمكنهم وحدهم هزيمة "الدولة الإسلامية" مثلما حدث مع "القاعدة" عام 2007.

وقال ويليامز إن ثمة دلائل على أن تنظيم الدولة الإسلامية أصبح "مستنفذا" من الناحية العسكرية على ضوء توسعه في سوريا والعراق، كما أن وحشية اتباعه جعلته أضعف سياسيا في العراق.

وأضاف أن التنظيم ربما بلغ "نقطة الذروة"، ولذا فهو ربما أكثر عرضة لانتكاسات مرتقبة.

واختتم الكاتب بالتأكيد على ضرورة أن تتعهد الحكومة العراقية صراحة بضمان أمن وتوفير احتياجات مواطنيها السنة.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد اعلن إن المرحلة المقبلة الآن هي في الانتقال الى نوع من الهجوم على تنظيم (الدولة الإسلامية)، وتنفيذ بعض الاستيراتيجيات الهجومية ضدها .

جاء ذلك في التصريحات التي أدلى بها الرئيس الأمريكي، في مقابلة مع شبكة "ان بي سي نيوز" بثت الأحد، والتي تعهد فيها بمواصلة العمل "على صد تنظيم داعش وتقويضِ قدراته خلال أشهر قبل هزيمته".

وقال "أوباما" إنه في صدد تطوير استراتيجية سيتم الإعلان عنها خلال الأيام المقبلة، مشيرا إلى أنه سيقدم الأربعاء "خطته للتحرك" ضد التنظيم، وذلك عقب لقاء مع أعضاء الكونغرس الثلاثاء، مع التأكيد على أنه لن يرسل قوات أمريكية برية.

وعن ملامح تلك الاستيراتيجية قال الرئيس الأمريكي إن الأمر "لا يتمثل في إرسال 100 ألف جندي أمريكي"، مشددا "لن يكون بمثابة إعلان عن إرسال قوات أمريكية على الأرض ليس أمراً مماثلا للحرب في العراق 2003"

وأوضح "سنكون طرفا في تحالف دولي من خلال تنفيذ غارات جوية دعما  للقوات العراقية والكردية"، مضيفا "سنضعفهم وسنقلص مساحة الأراضي التي يسيطرون عليها. وسننتصر عليهم في النهاية" 

وأفاد  أن الولايات المتحدة ستحتاج من الدول السنية في المنطقة ومنها المملكة العربية السعودية والأردن ودولة الامارات العربية المتحدة وتركيا أن تعزز جهودها وتقدم المساعدة، معربا عن رغبته في مشاركة الحلفاء الاقليميون في تحقيق النصر وفي العمل مع العشائر السنية الساخطة في العراق.

وقال إنه سيطلب من الشعب الأمريكي في خطابه الذي سيلقيه الأربعاء، والذي سيعرض فيه استيراتجيته، "أن يتفهموا أولا أن تنظيم "داعش" يمثل تهديدا خطيراً، وثانيا أن لدى الولايات المتحدة القدرة على التعامل معه".

أخبار ذات صلة:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان