رئيس التحرير: عادل صبري 12:34 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالصور.. أبرز 5 نجوم اعتنقوا الإسلام

بالصور.. أبرز 5 نجوم اعتنقوا الإسلام

عبد المقصود خضر 30 يونيو 2014 23:29

الإسلام هو الديانة الثانية في فرنسا بعد المسيحية، وفي تقرير صدر في 2010 أظهر أنَّ 4.7 مليون من الممارسين لشعائر الإسلام ليسوا في الأصل فرنسيو المولد، ومن بين هؤلاء الملايين فإن أكثر من مائة ألف شخص اعتنقوا الإسلام.

وفي ضوء هذه الأرقام والإحصاءات غير الرسمية، حيث إن قانون الإعلام والحريات في فرنسا يمنع تعداد المواطنين حسب انتمائهم العرقي أو الديني أو الفلسفي، قامت صحيفة "ميلتي" بإعداد تقرير عن أبرز خمسة نجوم اعتنقوا الإسلام، وذلك بالتزامن من قدوم شهر رمضان المبارك.


 


كيري جيمس

من أشهر مطربي الراب حول العالم، اسمه الحقيق أليكس ماثورين من مواليد 28 ديسمبر 1977 بجزر الهند الغربية لأبوين من هايتي، هاجر إلى فرنسا مع والدته وهو في سن السابعة، حيث عاش في منطقة أورلي بضواحي باريس.


في عام 2001 ذكرت صحيفة "ليبراسيون"، أنَّ معني الراب جيمس كاري اعتنق الإسلام في نهاية التسعينات، وينوي أن يسخر أغانيه في خدمة الإسلام والتعريف به ، ولن يستخدم "آلات النفخ" والوتريات وكل ما يشوه السمعة والأخطاء: كالفتنة والإغراء والتحريض والمخدرات والغوغائية، مشيرًا إلى أنه اعتنق الإسلام لأنه مخلص البشر ومن اليوم سيكون قدوة حسنة لجميع الشباب.


 


فرانك ريبيري

نجم بايرن ميونخ اﻷلماني والمنتخب الفرنسي ومن أشهر لاعبي كرة القدم بالعالم اعتنق الإسلام في فبراير عام 2006.


"زوجتي مسلمة فهي من أصول جزائرية، أغلب الناس يدعونني فرانك، لكن في حياتي الخاصة أُدعى بلال لأنني مسلم"، هكذا قدم نجم الكرة الفرنسية نفسه خلال تصريح لإحدى الصحف الفرنسية.


وأضاف: "منذ اعتناقي الإسلام، ساعدني الدين كثيرًا في عطائي الكروي وحياتي اليومية أعطاني قوة وجعلني أشعر بالمزيد من الثقة في نفسي قبل دخول أرض الملعب للتدريب، أو إجراء مباراة، أقوم بأداء الصلاة، إنه وقت مهم للتركيز وتهيئة النفس".


وأوضح أنَّ التحاقه بصفوف نادي بايرن في صيف 2007 لم يغير شيئًا في علاقاته بالإسلام ومعاملاته الدينية "فالكل يعلم أنني مسلم متزوج مسلمة وأن بناتي تحملان أسماء عربية أذهب إلى المسجد إذا أمكن ذلك خاصة لأداء صلاة الجمعة".


 


نيكوﻻ أنيلكا

نيكولا سيبستيان أنيلكا، واحد من سفراء الإسلام في فرنسا،لا يختلف اثنان أنه من أهم الأسماء التي أنجبتها الساحرة المستديرة، اعتنق الإسلام واختار لنفسه اسم بلال.

 

يتحدر أنيلكا من أسرة مهاجرة ذات أصول مارتينيكية، ولد النجم الفرنسي في 14 مارس من سنة 1979 في مدينة إيفليس، وتتكون أسرته بالإضافة إليه ولوالديه من أخوين يكبراه بعشر سنوات.


أكَّد أنَّ حبه لسماع الأذان كان له دور في إسلامه خلال احترافه بتركيا قائلاً: " كنت غاضبًا وثائرًا على الدوام سافرت إلى تركيا والكل يؤكد لي أني سأكتب نهايتي الكروية هناك، ولكن فوجئت بالهدوء النفسي هناك حيث كنت استمع إلي صوت المؤذن بإيمان شديد والتفت إلي زملائي وهم يحرصون علي أداء المناسك الدينية وكان هذا الشعور ليس غريبا علي، إذ إنني كنت أعيش في أجواء مماثله في سنواتي الأولي بمرسيليا فقررت بعدها الذهاب إلي أحد المساجد بالعاصمة إسطنبول سرا دون علم أسرتي" .


وطلبت من شيخ هناك ويدعي مصطفي شوكير يعلم الصغار القرآن أن يطلعني علي القرأن الكريم ويفسر لي معاني مفرداته وفي جلستنا الأولي تلي علي سورة يوسف عليه السلام وعجبت بشده من ترفعه عن النساء الجميلات خشية غضب الله فطلبت منه المزيد وبالفعل عقد معي جلسات استمرت 3 أشهر بواقع 3 جلسات أسبوعيا ووجدت نفسي اميل إلي القرآن واحبه.


وتابع في أحد الأيام سألني الشيخ ماذا انتظر لم يشر بقصد صريح ولكنه ألقي عبارته في مفاجأة فلم أتردد وسألته كيف يصبح الإنسان مسلما فأجاب بنطق الشهادتين فرددتها وراءه.


 

ديامس

أحد الذين أثار إسلامهم اهتماما إعلاميا كبيرا، إنها مغنية الراب الفرنسية ميلاني جورجيادس أو "ديامس" من مواليد 25 يوليو 1980 في قبرص اليونانية.

انتقلت ديامس مع عائلتها إلى إيسون قرب باريس في سنة 1984، وعرفت في أغانيها بانخراطها في حملات منظمة العفو الدولية، وبدفاعها عن أبناء المهاجرين، وهجومها ضد الجبهة اليمينية المتطرفة في فرنسا.

بدأت ديامس امتهانها لأغاني الراب منذ سنة 1994 في صفوف إحدى الفرق الشبابية الهاوية في إحدى ضواحي باريس، قبل أن تتحول في ظرف بضع سنوات إلى واحدة من أبرز فنانات الراب بفرنسا.


في أكتوبر 2009 نشرت مجلة باري ماتش صورا لها وهي مرتدية الحجاب أثناء خروجها من أحد المساجد، بعداعتناقها اﻹسلام في 2008، حيث تقول عن ذلك إنها وجدت الخلاص في الصلاة أولاً، ثم في قراءة القرآن خلال رحلة لها إلى جزيرة موريشيوس، وهناك، اعتنقت الإسلام بمفردها، وقررت ارتداء الحجاب وإصدار ألبوم جديد من دون التكلم إلى وسائل الإعلام وإنشاء جمعية للأيتام.


 


 


 

مايكل جاكسون

شائعة غزت وسائل اﻹعلام عقب بعد وقت قصير من وفاة "ملك البوب​​" مايكل جاكسون، حيث ذكرت صحيفة “الصن” البريطانية أن جاكسون اعتنق سرا الإسلام وارتدى لباسا إسلاميا واعتمر قبعة صغيرة، وجلس على الأرض، وأقسم الولاء للقرآن بحضور شيخ في منزله بلوس أنجلوس.

كما قالت صحيفة "ديلي ميل" إن جاكسون كان عاكفا على إجراء التجارب على أغنية جديدة، عندما نصحه صديقاه المسلمان الشاعر الغنائي الكندي ديفيد وارنسبي، وفيليب بوبال باعتناق الإسلام للخروج من الإحباط الذي يعيشه، وأنهما تبدلت أحوالهما للأحسن بعد نطقهما بالشهادتين.

 

وأضافت أنَّ مايكل أبدى تجاوبا معهما، وتم استدعاء إمام مسجد حيث أعلن اعتناق الإسلام أمامه، وأن أصدقاء له نصحوه بأن يتسمى باسم "مصطفى" لكنه اختار "ميكائيل"، لكن تقارير صحفية أخرى نفت، في ذلك الوقت، تحوله للإسلام مستندة إلى مقربين منه.


ملك البوب الأمريكي لم يؤكد في حياته أو ينفي شائعة إسلامه؛ مما جعلها في بقعة الضوء تتردد بين فترة وأخرى، ولم يؤكدها أيضا شقيقه، الذي تحدث فقط عن أن جاكسون قرأ كتبا إسلامية أعطاه له بعد عودته من مكة المكرمة، واصفا إياه بأنه قارئ نهم.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان