رئيس التحرير: عادل صبري 06:24 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أول تصريح ناري من الإليزيه على هجوم ترامب ضد ماكرون

أول تصريح ناري من الإليزيه على هجوم ترامب ضد ماكرون

صحافة أجنبية

ترامب وماكرون

جارديان:

أول تصريح ناري من الإليزيه على هجوم ترامب ضد ماكرون

محمد البرقوقي 16 نوفمبر 2018 17:05

انتقد المتحدث باسم الحكومة الفرنسية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعدما أظهر الأخير "عدم تأدب" حينما هاجم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال ذكرى الهجمات الإرهابية التي هزت العاصمة الفرنسي باريس في العام 2015،وفقا لما نشرته صحيفة «جارديان» البريطانية.

وذكرت الصحيفة أنه وفي الوقت الذي أحيت فيه فرنسا ذكرى الهجمات التي وقع فيها 130 قتيلا، أطلق ترامب سلسلة من التغريدات المثيرة للجدل، واالتي أدان فيها فرنسا، الحليف الإستراتيجي لواشنطن بعد هزيمتها من ألمانيا في الحربين العالميين، كما أدان أيضا صناعة المشروبات الكحولية بها وشعبية ماكرون.

 

وعند سؤاله عن التغريدات التي أطلقها ترامب أمس الأول الأربعاء، قال بنيامين جريفو، الناطق باسم الحكومة الفرنسية: " أمس كان اليوم الموافق الـ13 من نوفمبر. وكان نحيي الذكرى السنوية لمقتل 130 شخصا من ابناء شعبنا. ولذا سنرد باللغة الإنجليزية: الأداب العامة هو الأسلوب اللائق"

.

وأوضحت الصحيفة أن رد جريفو هو الأقوى رسميا من قبل باريس منذ أن أطلق الرئيس الأمريكي سلسلة تغريدات على حسابه الشخصي على موقع التدوينات المصغرة "تويتر" لمهاجمة ماكرون عقب عودته إلى العاصمة الأمريكية واشنطن من الزيارة الأخيرة التي قام بها إلى باريس للاحتفال بالذكرة المئوية لنهاية الحرب العالمية الأولى.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن أساس هجوم ترامب على نظيره الفرنسي ربما يكون مبنيا على سوء فهم للحوار الذي اجراه ماكرون مع إذاعة "أوروبا1" الأسبوع الماضي، والذي طالب فيه بتأسيس جيش أوروبي يدافع عن القارة العجوز، حتى لا تكون هناك ثمة حاجة للاعتماد على الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وبرغم أن ماكرون أخبر ترامب بأنه كلماته أخذت على محمل الخطأ، فقد تجاهل الرئيس الأمريكي هذا التفسير، وكتب خمس تغريدات يتحدث فيها عن تراجع شعبية الرئيس الفرنسي والبطالة المتفيشة في فرنسا، وكذا الرسوم الجمركية على المشروبات الكحولية الأمريكية، وسجل فرنسا في الحرب العالمية الثانية.

 

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن التعامل بين بلدين حليفين منذ وقت طويل، مثل فرنسا والولايات المتحدة يجب أن يقوم على الاحترام المتبادل.

 

وأوضح أن فرنسا حليفة للولايات المتحدة لا تابعة لها، وذلك بعدما هاجمه الرئيس الأمربكي دونالد ترامب عبر "تويتر".

 

وقال ماكرون: "في كل لحظة من تاريخنا كنا حليفين، والاحترام بين الحليفين واجب"، مشيرا إلى دعم فرنسا لحرب الاستقلال الأميركية ودعم الولايات المتحدة لفرنسا في الحربين العالميتين".

 

وأضاف خلال مقابلة مع محطة (تي.إف 1) التلفزيونية على متن حاملة الطائرات شار ديغول "لا أعتقد أن الفرنسيين يتوقعون مني أن أرد على تغريدات، بل أن أمضي في كتابة هذا التاريخ المهم".

 

ومضى قائلا: "إن ترامب لا يستهدف سوى الجماهير داخل الولايات المتحدة"، وتابع: "أعتقد أنه يمارس لعبة سياسية، وأنا أدعه يلعبها".

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان