رئيس التحرير: عادل صبري 12:46 صباحاً | الثلاثاء 22 مايو 2018 م | 07 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

بنس للسيسي: نريد هذين الأمريكيين.. والرئيس: سأعتني شخصيًا بالأمر

بنس للسيسي: نريد هذين الأمريكيين.. والرئيس: سأعتني شخصيًا بالأمر

صحافة أجنبية

السيسي ومايك بنس

أسوشيتد برس

بنس للسيسي: نريد هذين الأمريكيين.. والرئيس: سأعتني شخصيًا بالأمر

وائل عبد الحميد 21 يناير 2018 21:25

"أخبر نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس صحفيين أنه أثار مع الرئيس المصري قضية مواطنين أمريكيين سجينين في مصر منذ سنوات عديدة، وأن السيسي قال له إنه سيولي اهتمامًا شخصيًا بقضيتهما"، بحسب تقرير لوكالة أسوشيتد برس للصحفي كين توماس.

 

وزار بنس القاهرة أمس السبت في باكورة جولته للشرق الأوسط والتي تشمل كذلك الأردن وإسرائيل.

 

وقال بنس في تصريحات أدلى بها قبل أن يطير إلى الأردن: “نحب أن نرى مواطنينا يعودان إلى وطنهما، لقد أوضحت للسيسي ذلك".

 

التقرير جاء بعنوان "بنس يقول إن الولايات المتحدة تقف "كتفا بكتف" مع مصر".

 

وأضاف: “تعهد بنس والسيسي بجبهة موحدة ضد الإرهاب".

 

وعقد السيسي وضيفه مباحثات استمرت  ساعتين ونصف في القصر الرئاسي بالقاهرة، وأقر الطرفان بالصداقة والشراكة بين البلدين.

 

ومن خلال مترجم، استمع بنس إلى مطالبات السيسي بضرورة التعامل مع "قضايا عاجلة" تتضمن "سبل التغلب على هذا المرض والسرطان الذي يخيف العالم ككل"، في إشارة إلى الإرهاب.

 

ولفت بنس إلى جهود الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في عامه الأول بالبيت الأبيض من أجل تشكيل علاقات قوية مع السيسي في عامه الأول بالمنصب، في وقت شهد تباعدا بين الدوليتين.

 

وأردف نائب الرئيس الأمريكي: “نحن نقف كتفا بكتف معكم ومع مصر في محاربة الإرهاب، قلوبنا حزينة جراء الخسائر البشرية التي تسببت فيها الهجمات الإرهابية الأخيرة".

 

ونوه التقرير إلى إشادة ترامب في وقت سابق بالرئيس السيسي بعد الإفراج عن الأمريكية من أصل مصري آية حجازي التي كانت مسجونة بالدولة العربية الأكثر تعدادا سكانيا.

 

الوكالة تحدثت إلى أن اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل يمثل ورطة كبيرة  بالنسبة لمصر التي تستقبل مساعدات سنوية عسكرية واقتصادية من الولايات المتحدة، لكنها لا ترغب في أن تبدو ناكرة لفلسطين.

 

وقال بنس: “لقد استمعنا إلى السيسي في هذا الصدد، لقد أخبرني بما قاله علنا بشأن الاختلاف على قرارنا بالقدس عاصمة لإسرائيل. نحن ملتزمون تماما بالحفاظ على الوضع الراهن فيما يتعلق بالأماكن المقدسة في القدس ولم نتخذ قرارا نهائيا بشأن الحدود وقضايا أخرى محل تفاوض".

 

واستطرد: “لقد ذكّرت الرئيس السيسي بقول ترامب إنه في حالة موافقة الأطراف ستدعم الولايات المتحدة حل الدولتين. وأتصور أن السيسي اقتنع بتلك الرسالة".

 

وفي ديسمبر الماضي، قالت مجلة تايم في تقرير لها: "عندما يزور نائب رئيس الأمريكي مايك بنس الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي فإن هناك المزيد من الأشياء على المحك فضلا عن قرار الرئيس دونالد ترامب المثير للجدل بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس".

 

ومضت تقول: “أفادت تقارير أن 18 أمريكيا على الأقل محبوسون في مصر، العديد منهم باتهامات مشكوك فيها، بحسب مشرعين أمريكيين".

 

وزادت قائلة: "تأمل عائلات ومحامو هؤلاء المحامين أن تكون زيارة بنس فرصة للضغط على المسؤولين المصريين من أجل إطلاق سراح السجناء، مثلما فعل ترامب عندما زاره السيسي في البيت الأبيض في أبريل الماضي، حينما أطلقت القاهرة بعدها سراح المواطنة الأمريكية وعاملة الإغاثة آية حجازي التي ظلت حبيسة لمدة 3 سنوات في ادعاءات تتعلق بانتهاكات ضد الأطفال وتجارة البشر، والتي أنكرتها المنظمات الحقوقية بشكل واسع النطاق".

 

وأشارت المجلة إلى أن برافين مادهيراجو، المحامي بمؤسسة "بريتريال رايتس إنترناشيونال" هو المنوط بالدفاع عن أمريكيين محتجزين بمصر منذ عام 2013، وهما أحمد عطيوي، 27 عاما، طالب جامعي من نيويورك، ومصطفى قاسم، 52 عاما، تاجر قطع غيار سيارات بنفس المدينة الأمريكية.

 

ونقلت تايم عن المواطنة الأمريكية آية خلف قالت إن والديها، علا القرضاوي( نجلة الشيخ يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين)،  وزوجها حسام خلف اللذين يحملان إقامة دائمة بالولايات المتحدة، اعتقلا هذا الصيف بينما كانا يخططان لمغادة مصر، واحتجزا منذ ذلك الحين في زنزانتين انفراديتين دون اتهامات".

 

رابط النص الأصلي 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان