رئيس التحرير: عادل صبري 01:06 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالأرقام .. ديلي ميل تكشف هوس أطفال بريطانيا بتغيير الجنس

بالأرقام .. ديلي ميل تكشف هوس أطفال بريطانيا بتغيير الجنس

صحافة أجنبية

مئات الأطفال يتعاطون أدوية التحول الجنسي

بالأرقام .. ديلي ميل تكشف هوس أطفال بريطانيا بتغيير الجنس

بسيوني الوكيل 30 يوليو 2017 16:53

كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن تعاطي 800 طفل تحت سن العاشرة أدوية مثيرة للجدل لمساعدتهم على تغيير الجنس.

وقالت الصحيفة في تقرير على موقعها الإلكتروني اليوم الأحد إنّ علاج NHS الذي يهدف لوقف مرحلة البلوغ لدى الأطفال الذين يشعرون أنهم محبوسون في أجسام أخرى بالخطأ.

 

 

بحسب الصحيفة فإنَّ حقن الهرمونات الشهرية القوية NHS توقف نمو الأعضاء الجنسية، والنهود وشعر الجسم، ما يُسهّل على الأطباء إجراء جراحة التغيير الجنسي لاحقًا.

 

وحتى الآن كان من المعتقد أن حفنة محدودة من الأطفال والمراهقين كانوا يتعاطون هذه الحقن المعروفة باسم "موانع البلوغ"، لكن الصحيفة كشفت أنَّ 600 طفل يخضعون للعلاج في عيادة خدمة تطوير الهوية الجنسية في مستشفى الكلية الجامعية بلندن وإن أكثر من 200 في عيادة بليدز.

 

هذا النمو الهائل في عدد الصغار المتعاطين لهذا العقار يأتي بعد إلغاء الحد الأدنى لسنّ المسموح لهم بتناوله إلى 14 عامًا بعد أن كان 16 قبل ذلك.

 

 

 

الآن يستطيع الأطباء إعطاء هذه الحقن للأطفال في مراحل مبكرة جدًّا عن سن البلوغ، لدرجة أنه في بعض الحالات أطفال في سن العاشرة يتلقون هذا العقار.

 

ويأتي الكشف عن هذه الأرقام بعد أسبوع من إعلان الحكومة خططًا تسمح للبالغين بتغيير جنسهم بدون تشخيص طبي.

 

 

 

ومستقبلاً من المتوقع أن يقدم الأفراد الراغبين في تغيير جنسهم إعلانًا قانونيًا لأنهم يعتزمون العيش في الجنس الذي تحولوا إليه حتى الموت.

 

وقالت ماري دوجلاس المتحدثة باسم حملة مجموعة المحافظين الشعبية الليلة الماضية: "المراهقة هي السن الذي يشهد اضطرابات؛ لأنك تحاول أن تكتشف من أنت والجنس جزء كبير من هذه المسألة.. ولذلك تقديم مثل هذا الدواء القوي قرار غير حكيم".

 

وتابعت: "هذه الفكرة الجذرية بتغيير جنسنا يجب أن تكون الملاذ الأخير، الحذر يجب أن يكون شعارًا لأي شخص يشارك في هذا الأمر بمن فيهم الأطباء.

 

وأعرب ستيفاني ديفيز- أري من مجموعة "التحول الجنسي"، التي تضمّ مجموعة من الآباء، عن قلقهم من زيادة معدلات التحول الجنسي بين الأطفال.

 

 

 

البروفيسور غاري بتلر، وهو الطبيب الرائد في تحديد الهوية الجنسية في لندن وليدز، أكد أنّ الكثير من الأطفال الذين يتعاطون "موانع البلوغ". ودافع عن استخدام هذا العقار، معتبرًا أنّ المنتقدين لاستخدامه لا يقدرون كم الراحة الذي تعطيه موانع البلوغ للمرضى ولأسرهم.

 

 

و ذكرت تقارير صحفية قبل نحو 3 اعوام أن هيئة الصحة الوطنية البريطانية ستبدأ تطبيق نظام علاج تقدم فيه أدوية لتأخير عملية البلوغ كخطوة أولى في عملية تغيير جنس الأطفال الذين يواجهون مشكلة في "جنسهم" ويريدون الخضوع لجراحة تغيير الجنس عندما يكبرون. وتعرض هذا القرار لهجوم شديد من نقاد وصفوه بأنه مرعب، مطالبين ببدء تحقيق فوري فيه.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان