رئيس التحرير: عادل صبري 09:30 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

باﻷرقام.. أبو بكر البغدادي "قط بسبعة أرواح"

باﻷرقام.. أبو بكر البغدادي قط بسبعة أرواح

صحافة أجنبية

أبو بكر البغدادي

باﻷرقام.. أبو بكر البغدادي "قط بسبعة أرواح"

عبد المقصود خضر 15 يونيو 2016 21:46

منذ إعلانه دولة الخلافة في 2014 ترددت اﻷنباء عن وفاة أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم الدولة اﻹسلامية، كثيرا وكان آخرها الثلاثاء 14 يوليو، حيث ذكرت وسائل اﻹعلام أنه قتل في قصف لقوات التحالف الدولي في الرقة بسوريا.

 

صحيفة "سيليت" الفرنسية نشرت تقريرا حول شائعات مقتل زعيم تنظيم "داعش" الذي تربع على عرش أخطر تنظيم جهادي في العالم وبات العدو رقم واحد لقوات التحالف في سوريا والعراق.

 

وقالت الصحيفة “أبو بكر البغدادي قتل" مرة أخرى عدة وسائل إعلام غربية ومنها صحيفة "الديلي ميل" البريطانية نقلت، الثلاثاء 14 يونيو، معلومات كاذبة جديدة حول وفاة "الخليفة” وزعيم منظمة الدولة الإسلامية.

 

وأوضحت الصحيفة أن وسائل اﻹعلام استندت على أخبار زائفة تناقلتها المواقع اﻹلكترونية، كما أكدت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية اليوم الأربعاء، حيث نقل الجميع بيانا جاء فيه "أبو بكر البغدادي قتل في ضربة جوية للتحالف الدولي بالرقة في خامس أيام شهر رمضان".

 

وأشارت "سيليت" إلى أن أخبار مصير زعيم تنظيم "داعش" يتم تداولها بشكل متكرر، كما يتضح من القائمة التالية:

 

يوليو 2014: بعد 24 ساعة من شائعات انتشرت حول وفاة البغدادي، بثت المنظمة الإرهابية أول فيديو لـ "الخليفة”.

 

نوفمبر 2014: بعد الإعلان عن شن التحالف عدة ضربات ضد قادة داعش، تجددت الشائعات حول وفاة زعيم المنظمة. لكن داعش نفى ذلك بنشر تسجيل صوتي منسوب للبغدادي.

 

يناير 2015: شائعة أخرى تبثها وكالة اﻷنباء العراقية "عراق نيوز" تبين فيما بعد زيفها، مفادها أن البغدادي توفى متأثرا بجراحه.

 

أبريل 2015: "راديو إيران" يبث شائعة أخرى حول مقتل البغدادي، تناقلتها وسائل الإعلام اﻷجنبية.

أبريل 2015: صحيفة "نيويورك تايمز" الدولية. تشير إلى أن أبو العلاء العفري سيتولى زعامة تنظيم "داعش" خلفا للبغدادي الذي توفي جراء إصابته في الأسابيع السابقة.

 

أكتوبر 2015: هذه المرة الشائعات مصدرها عراقي، حيث أعلنت القوات العراقية أنها قتلت البغدادي، لكن فيما بعد أكدت مصادر طبية أن البغدادي ليس من بين ضحايا الغارة الجوية.

 

قبل أحد عشر عاما، أي في عام 2005 أعلن الجيش الامريكي مقتل أبو دعاء "لقب البغدادي" في غارة جوية على الحدود السورية، وفقا لصحيفة "لوموند" وبعد خمس سنوات، ظهر على قيد الحياة على رأس الدولة الإسلامية في العراق.

 

وأوضحت الصحيفة الفرنسية أنه بعد هذه الشائعات فإن أفضل المصادر التي يعتمد عليها بشأن مقتل قادة الجماعات الإرهابية، هي الولايات المتحدة التي تتريس كثيرا قبل إعلان وفاة أحد قيادات القاعدة من عدمه.

 

وأشارت إلى أنه على سبيل المثال ، أسامة بن لادن، زعيم تنظيم القاعدة، أعلن وفاته مرارا وتكرارا من قبل السلطات اﻷفغانية والباكستانية وجميعها كانت زائفة إلى أن أكدت أمريكا مقتله في 2 مايو 2011 بأبوت أباد بباكستان.

 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان