رئيس التحرير: عادل صبري 07:12 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

محلل إسرائيلي: السيسي يريد إعادة مصر لأيام مجدها

محلل إسرائيلي: السيسي يريد إعادة مصر لأيام مجدها

صحافة أجنبية

الرئيس عبد الفتاح السيسي

محلل إسرائيلي: السيسي يريد إعادة مصر لأيام مجدها

معتز بالله محمد 18 مايو 2016 12:55

قال "يوني بن- مناحيم" المحلل الإسرائيلي للشئون العربية إن بخطاب الرئيس المصري الذي دعا فيه الإسرائيليين إلى التوصل إلى تسوية مع الفلسطينيين من شأنها إنهاء الصراع  والعداوة مع الدول العربية، يعكس رغبة السيسي في إعادة مصر إلى أيام مجدها، والإمساك بخيوط لعبة الوساطة والتنسيق بين الجانب الإسرائيلي والفلسطيني، بما في ذلك لترسيخ حكمه، والحصول على مزيد من المساعدات الأمريكية.

 

ورأى أن مصر "ابتعدت عن القضية الفلسطينية بسبب التقلبات السياسية الداخلية ووصول "الإخوان المسلمين" والرئيس محمد مرسي للحكم، وذلك بعد سنين طوال لعبت فيها القاهرة دورا كبيرا في الاهتمام بالقضايا الفلسطينية الداخلية بين حماس والسلطة الفلسطينية".

 

وأضاف "بن- مناحيم" في مقاله المنشور على موقع "نيوز1” بعنوان "مصلحة الرئيس السيسي" :”يبدو أن الرئيس المصري يسعى لاستعادة مصر الدور الذي لعبته خلال حكم الرئيس حسني مبارك في الشرق الأوسط من أجل محاولة الحصول على مساعدات أمريكية كبيرة في المجال الاقتصادي والعسكري واعتراف دولي بنظامه".

 

المحلل الإسرائيلي مضى يقول:”ليس من المستبعد أن يحاول الرئيس المصري استخدام ذريعة “الحرب على الإرهاب” الجهادي للتغطية على الخطوات التي يتخذها في بلاده لقمع المعارضة وانتهاك حقوق الإنسان والديمقراطية حيال الانتقادات الحادة الموجهة له في الولايات المتحدة الأمريكية”.

 

واعتبر أن "المهمة الأساسية التي يواجهها الرئيس السيسي الآن هي ترسيخ حكمه في وقت يتعرض فيه لانتقادات هائلة واحتجاجات حادة في أعقاب اتفاقه مع السعودية على تسليمها السيادة على جزيرتي تيران وصنافير. يعمل الرئيس السيسي بحزم لقمع جماعة “الإخوان المسلمين” ويواجه صعوبات حقيقية في القضاء على جناح داعش بشمال سيناء”.

 

كذلك فإن هناك تراجعا في مكانة مصر بالعالم العربي إزاء التطورات في ليبيا، وسوريا واليمن، إذ ضعف نفوذها ويسعى الرئيس السيسي لإعادة بناء مكانتها. يرى الرئيس المصري في قيادة مصر لمسألة قيام الدولة الفلسطينية وإنهاء الصراع بين الفلسطينيين وإسرائيل واحدا من الأبواب الممكنة لإعادة مصر لأيام مجدها بالشرق الأوسط. بحسب "بن- مناحيم".

 

وختم بالقول إن على الإسرائيليين عدم التعويل على الرئيس المصري ذلك لأنه لا يملك حلا سحريا للصراع ،  بل يسعى لإقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من يونيو (حزيران) عام 1967. وبذلك فهو لا يختلف بالمرة عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس.على حد قول.

الخبر من المصدر..

 

اقرأ أيضا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان