رئيس التحرير: عادل صبري 07:27 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

واشنطن: ندعم تحقيقًا مستقلاً في ارتكاب "داعش" إبادة جماعية

واشنطن: ندعم تحقيقًا مستقلاً في ارتكاب داعش إبادة جماعية

العرب والعالم

تنظيم الدولة الإسلامية داعش

واشنطن: ندعم تحقيقًا مستقلاً في ارتكاب "داعش" إبادة جماعية

وكالات 17 مارس 2016 22:23

قالت واشنطن إنَّها ستدعم التحقيق بخصوص "الإبادة الجماعية" التي ارتكبها تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًّا بـ"داعش" من قبل أي جهة مستقلة، بما فيها المحكمة الجنائية الدولية.

 

وأضاف الناطق باسم البيت الأبيض جوش إيرنست، في الموجز الصحفي، أمس الخميس، من واشنطن، حسب "الأناضول": "الولايات المتحدة ستتعاون مع أي جهود مستقلة للتحقيق في قضية الإبادة الجماعية، وستعمل على ضمان حفظ الأدلة التي يتم جمعها الآن، وستساعد عبر جمع وتحليل الأدلة الإضافية عن الفظائع المرتكبة لدعم التحقيق".

 

وأشار إلى أنَّ "التحقيق في هذا النوع من الدعاوى من اختصاص المحكمة الجنائية الدولية، وهي المنظمة التي تتفحص هذه الأمور في العادة".

 

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، اعتبر في وقت سابق، الخميس، أفعال "داعش" ضد المسيحيين والإيزديين والشيعة المسلمين "إبادة جماعية"، لكنه قال إنَّ تقييمه لا يحمل قيمة قانونية ما لم تقم جهة مستقلة بالتحقيق في الموضوع والأدلة الموجودة واستجواب الشهود، إلا أنَّ كيري أكَّد أنَّه توصَّل إلى قراره بعد دراسة المعلومات الاستخبارية التي جمعتها وزارته، إضافةً إلى جهات أسماها خارجية، دون ذكرها.

 

وجاء تصريح الوزير كيري بعد ضغوط مارسها الكونجرس الأمريكي على الإدارة الأمريكية لاعتبار ما يرتكبه تنظيم "داعش" في العراق وسوريا "إبادة جماعية" ضد المسيحيين والإيزديين وغيرهم من الأقليات، وهو ما تمثِّل في تصويت مجلس النواب بأكمله، الاثنين الماضي، لصالح بيان يطالب فيه أوباما بتسمية ما يقوم به "داعش" ضد الأقليات في المنطقة بـ"الإبادة الجماعية"، وهي المرة الأولى منذ قضية دارفور عام 2004، التي تستخدم فيها الإدارة الأمريكية هذا المصطلح.

 

اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان