رئيس التحرير: عادل صبري 03:49 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

قوات 8 دول تصل السعودية للمشاركة في "رعد الشمال"

قوات 8 دول تصل السعودية للمشاركة في رعد الشمال

العرب والعالم

مناورات رعد الشمال

قوات 8 دول تصل السعودية للمشاركة في "رعد الشمال"

وكالات 16 فبراير 2016 17:40

تواصل اليوم الثلاثاء، توافد قوات الدول المشاركة في مناورات "رعد الشمال"، التي ستنطلق شمالي المملكة العربية السعودية، بمشاركة 20 دولة عربية وإسلامية، إضافةً إلى قوات درع الجزيرة، وتستمر ثلاثة أسابيع، وهي تعد "الأكبر" من نوعها في المنطقة.

 

وأفاد "درع الوطن" الحساب الرسمي الخاص بتغطية مناورات "رعد الشمال" على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، حسب "الأناضول"، بوصول قوات لثماني دول مشاركة في التمرين، حتى مساء اليوم الثلاثاء.

 

ووصلت اليوم القوات القطرية، والسودانية، والدفعة الثانية من القوات العُمانية، فيما وصلت على مدار اليومين الماضيين، قوات من الأردن والإمارات والباكستان ومصر والكويت، والدفعة الأولى من القوات العُمانية.

 

وسبق أن وصفت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، في بيانٍ، التمرين العسكري "رعد الشمال" بأنَّه "الأهم والأكبر في تاريخ المنطقة"، مشيرةً إلى أنَّه سيتم خلاله محاكاة لأعلى درجات التأهب القصوى لجيوش الدول الـ 20 المشاركة به.

 

وأشارت الوكالة إلى أنَّ التمرين سيتم تنفيذه في مدينة الملك خالد العسكرية بمدينة حفر الباطن، شمالي المملكة، دون أن تحدد موعد انطلاقه على وجه الدقة.

 

وبيَّنت الوكالة أنَّ الدول المشاركة في "رعد الشمال" هي المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، والأردن، والبحرين، والسنغال، والسودان، والكويت، والمالديف، والمغرب، وباكستان، وتشاد، وتونس، وجزر القمر، وجيبوتي، وسلطنة عمان، وقطر، وماليزيا، ومصر، وموريتانيا، وموريشيوس، إضافةً إلى قوات درع الجزيرة.

 

ويشكِّل "رعد الشمال"، بحسب الوكالة السعودية، التمرين العسكري الأكبر من نوعه من حيث عدد الدول المشاركة، والعتاد العسكري النوعي من أسلحة ومعدات عسكرية متنوعة ومتطورة، منها طائرات مقاتلة من طرازات مختلفة، تعكس الطيف الكمي والنوعي الكبير الذي تتحلى به تلك القوات، فضلاً عن مشاركة واسعة من سلاح المدفعية، والدبابات، والمشاة، ومنظومات الدفاع الجوي، والقوات البحرية، في محاكاة لأعلى درجات التأهب القصوى لجيوش الدول الـ 20 المشاركة.

 

ويمثل التمرين، بحسب المصدر ذاته، رسالةً واضحةً أنَّ المملكة وأشقاءها وإخوانها وأصدقاءها من الدول المشاركة تقف صفًا واحدًا لمواجهة كافة التحديات، والحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة، إضافةً إلى تأكيد العديد من الأهداف التي تصب جميعها في دائرة الجاهزية التامة، والحفاظ على أمن وسلم المنطقة والعالم.

 

ويهدف التمرين، الذي يستمر لمدة ثلاثة أسابيع، إلى تعزيز التعاون العسكري بين الدول الخليجية والعربية والإسلامية، بالإضافة إلى تطوير الكفاءات ورفع الجاهزية القتالية، وتدريب القوات المشاركة على الآليات العسكرية الحديثة.

 

اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان