رئيس التحرير: عادل صبري 10:40 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو| فلسطينيون للعرب: أغيثونا.. الأقصى يُقسم

بالفيديو| فلسطينيون للعرب: أغيثونا.. الأقصى يُقسم

العرب والعالم

الشيخ عماد حمتو

بالفيديو| فلسطينيون للعرب: أغيثونا.. الأقصى يُقسم

مها عوادة- فلسطين 08 ديسمبر 2015 11:03

مع تواصل الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى المبارك تصاعدت الدعوات الفلسطينية لتشكيل جبهة عربية وإسلامية موحدة لحماية الأقصى من سياسات التهويد والاقتحامات المتواصلة من قبل المستوطنين وقوات الاحتلال والتي وصلت لدرجة أن المستويات السياسية العليا في دولة الاحتلال باتت تدعو صراحة للانقضاض على الأقصى وهدمة بهدف إقامة الهيكل الثالث المزعوم

"مصر العربية " ترصد استغاثة الشارع الفلسطيني للأمتين العربية والإسلامية لإنقاذ المسجد الأقصى.

 

 وقال الداعية الفلسطيني الشيخ عماد حمتو :" الشعب الفلسطيني يشعر بأنه وحده في هذا المذبحة التي يتعرض لها المسجد الأقصى وإسرائيل تستعمل بكل بشاعة قوتها لقتلنا  وعلينا جميعا أن نلتفت إلي خطاب الأزهر الشريف في مصر الذي ندد بالاعتداءات الآثمة علي المسجد الأقصى.

وعلينا أن نلتفت إلي القبلة الأولى للمسلمين وأن نلتفت إليها وعلينا أن نستجمع قوانا وألا نبخل علي المسجد الأقصى بمواقف سياسية وأن نجود بدمائنا ومواقفنا من أجل أن يبقي هذا المسجد مسجداً إسلامياً في يد العرب والمسلمين وعلى العرب أن يتحركوا لنجدته قبل فوات الأوان ".

 

كما رصدت "مصر العربية"  ردود فعل الشارع الفلسطيني على استمرار العدوان على الأقصى والذي وصل لمراحل خطيرة غير مسبوقة منذ احتلال القدس عام 1967.

 

وقال الشاب أحمد وشاح : "نحن نناشد العالم ونناشد المسلمين عامة أن يقفوا معنا لحماية المسجد الأقصى والأقصى  هو روحنا وفلسطين بلدنا نحن لا نستغني  عنها أنا ما بطلع من بلدي أنا بناشد الوطن العربي كله أنه يقفوا بجانبنا معنا وقفة مشرفة.


أما الشاب حسن أبو عليه  فقال وقد بدت عليه مشاعر فقدان الأمل من العرب والمسلمين لنجدة الأقصى من الاحتلال والمستوطنين :"الأمة العربية كثيراً ما وجهنا لهم مناشدات وصرخنا لهم كثيراً .. يا ناس.. يا عرب.. يا أمة .. ما حدا التفت علينا وكل دولة منشغلة في ذاتها هو يعتمد علي نفسه , ونحن فداء القدس, وفداء كل الشعوب العربية لكن ما في حدا فدانا ما في حدا يسأل عنا .. الأقصى يقسم أين أنتم؟ "

 


في سياق متصل قال الشاب محمد أبو زبيدة :" ندعو كل الأمة العربية والإسلامية إلي توحيد الصفوف  المسلمين بجيش واحد إسلامي عربي لنصرة الأقصى  لأن الأقصى هو ملك المسلمين أجمع ليس أقصى فلسطين وليس أقصى الضفة وليس أقصى غزة فالقدس هي للأمة العربية أجمع ويجب أن نقاوم من أجلها العرب وأن يقف معنا العرب صف واحدا حتى ننتصر لهبة المسجد الأقصى".


في حين يقول الشاب هيثم محمود :" أنا رسالتي للشعب العربي أن يقفوا معنا لنجدة المسجد الأقصى  مسرى الرسول عليه الصلاة والسلام وصى عليه  فالأقصى ليس  للغزاوية ولا الفلسطينية فقط , ولكن لكل العرب إن كان مصري أو خليجي يجب أن يقفوا  معنا بالقضية لأنها ليست قضيتنا لوحدنا  وإذا هم صمتوا فعلى المسجد الأقصى السلام , وستنقض عليه اليهود ويطردونا واستمرار هذا الصمت خيانة  ".

 

ويشهد المسجد الأقصى منذ عدة أسابيع عمليات اقتحام مكثفة من قبل الجماعات اليهودية المتطرفة التي تحاول الوصول لمرحلة تقسيم الأقصى مكانياً وزمانياً للتمهيد لهدمه وإقامة الهيكل الثالث المزعوم على أنقاضه.

 

وكانت تصريحات رئيس وزراء دولة الاحتلال بنيامين نتنياهو حول المسجد الأقصى والتي قال فيها " قادرون على هدم الأقصى متى شئنا " قد أثارت ردود أفعال فلسطينية غاضبة خاصة وأن تلك التصريحات تقرأ في سياق الضوء الأخضر من قبل نتنياهو للجماعات اليهودية المتطرفة من أجل الانقضاض على المسجد الأقصى والنيل منه.

 

ويشار إلى أن الانتفاضة الفلسطينية المتواصلة للشهر الثالث على التوالي اندلعت بسبب العدوان المستمر على المسجد الأقصى من قبل المستوطنين وقد تسببت تلك الانتفاضة في استشهاد وإصابة المئات من الفلسطينيين ومقتل نحو 20 إسرائيلياً منذ اندلاعها وقد اعترفت دولة الاحتلال بعجزها عن وقفها.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان