رئيس التحرير: عادل صبري 01:54 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الاحتلال يهدم منزل أسير فلسطيني في نابلس

 الاحتلال يهدم منزل أسير فلسطيني في نابلس

العرب والعالم

الاحتلال يهدم منزل فلسطيني

الاحتلال يهدم منزل أسير فلسطيني في نابلس

وكالات 03 ديسمبر 2015 07:51

فجر الجيش الإسرائيلي، منزل الأسير لديه راغب أحمد محمد عليوي في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية فجر اليوم الخميس، بحسب مراسل الأناضول وشهود عيان.

 

وذكر شهود عيان لوكالة الأناضول أن عشرات الجنود حاصروا منزل عليوي وداهموه وأخلوا عدة منازل مجاورة له قبل تفجيره.

 

وكان الجيش الإسرائيلي قد أخطر عائلة عليوي بهدم منزلها في نوفمبرالماضي، بعد اتهامه بالتخطيط لعملية قتل مستوطنين يهوديين قرب قرية بيت فوريك قبل نحو شهرين.

وقال مراسل الأناضول إن الجنود أطلقوا قنابل الغاز والصوت باتجاه عشرات الفلسطينيين الذين أشعلوا الإطارات المطاطية، ورشقوا الجنود بالحجارة في محيط منزل الأسير، ولم يبلغ عن إصابات.

وكان الجيش الإسرائيلي قد هدم ثلاثة منازل لأسرى يتهمهم بقتل المستوطنين، وذلك بعد إخطار عائلاتهم بالهدم الشهر الماضي. 

وأعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الخميس، عن هدم منزل عليوي، حيث قال الناطق باسمه، أفخاي أدرعي: "هدم الجيش الإسرائيلي، منزل الفلسطيني الذي ترأس الخلية التي قتلت زوجين إسرائيليين".

وأضاف أدرعي، في بيان وصل الأناضول نسخة منه: "تنفيذا لتعليمات المستوى السياسي قامت قوات هندسية، بالإضافة الى أفراد وحدة أغوز، بهدم منزل راغب أحمد محمد عليوي في حي الضاحية بمدينة نابلس".

وأوضح البيان أن هدم منزل عليوي "يأتي في أعقاب دوره في قيادة الخلية التي قتلت بالبرصاص الزوجيْن نعامة وأيتام على الطريق المؤدي إلى مستوطنة ألون موريه شمال الضفة الغربية".

ومضى قائلا: "كما قام عليوي بتجنيد أفراد الخلية وتوجيههم لارتكاب اعتداءات تخريبية ووفر لهم الأسلحة لتنفيذ ذلك".

ويعتبر عليوي من كوادر حركة المقاومة الإسلامية حماس، وتتهمه إسرائيل بالمسؤولية عن خلية نفذت قتل مستوطنين إضافة إلى سلسلة عمليات أخرى، وتم اعتقاله في أكتوبر الماضي.

وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية أذنت الأسبوع الماضي بهدم منزل  عليوي بعد رفضها الإعتراض الذي قدم إليها ضد هدم المنزل.

وفجرت قوات كبيرة يوم أمس منزل إبراهيم عكاري في مخيم شعفاط في القدس الشرقية لإتهامه بتنفيذ عملية دهس العام الماضي في القدس الشرقية أدت إلى مقتل إسرائيليين إثنين قبل مقتله.

وتنفذ الحكومة الإسرائيلية عمليات الهدم استنادا إلى قانون الطواريء الصادر إبان الانتداب البريطاني عام 1945.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان