رئيس التحرير: عادل صبري 09:16 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الاحتلال يفجر منزل فلسطيني متهم بتنفيذ عملية دهس

الاحتلال يفجر منزل فلسطيني متهم بتنفيذ عملية دهس

العرب والعالم

هدم منزل فلسطيني

في القدس

الاحتلال يفجر منزل فلسطيني متهم بتنفيذ عملية دهس

وكالات 02 ديسمبر 2015 10:38

فجّرت قوات من الجيش والشرطة الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، منزل إبراهيم عكاري، في مخيم شعفاط للاجئين في القدس الشرقية، المتهم بتنفيذ عملية دهس في المدينة العام الماضي أدت لمقتل إسرائيليين اثنين، أحدهما شرطي.


واقتحم المئات من عناصر الجيش والشرطة الإسرائيلية مخيم شعفاط للاجئين الفلسطينيين، تحت غطاء مروحية تابعة للشرطة قبل تنفيذ عملية الهدم.

وقال مدحت ديبه، محامي عائلة عكاري والذي يسكن على مقربة من منزلها، لوكالة الأناضول في تصريحات عبر الهاتف "اقتحمت قوات كبيرة من الجيش والشرطة الإسرائيلية مخيم شعفاط صباح اليوم وفرضت ما يشبه منع التجول إذ منعت السكان من الخروج إلى الشوارع".

وأضاف "اعتلى القناصة الإسرائيليون أسطح المنازل المحيطة بمنزل عكاري وتم إخلاء العديد من العائلات من منازلها استعدادا لتفجير المنزل".

وتابع ديبه" القوات الإسرائيلية أحدثت ثقوبا في جدران وسطح المنزل حيث فجرته باستخدام المتفجرات وغطت سحابة من الدخان سماء المخيم، وقد عاد الجنود للتأكد من إتمام عملية الهدم قبل أن ينسحبوا مجدداً".

وذكر المحامي أن "المحكمة العليا الإسرائيلية أعطت الضوء الأخضر بهدم المنزل في ديسمبر الماضي بعد أن رفضت اعتراض قدمناه ضد هدم المنزل".

وأشار ديبه إلى أن القوات الإسرائيلية أغلقت الحاجز العسكري على المدخل الرئيس للمخيم ومنعت السيارات من الدخول أو الخروج، بالتزامن مع عملية الهدم.

وانتشرت القوات الإسرائيلية بكثافة في أزقة المخيم وشارعه الرئيسي لمنع الفلسطينيين من الاحتجاج على عملية الهدم، بحسب المصدر نفسه.

وجاء اقتحام القوات الإسرائيلية للمخيم بعد أن توجه الطلبة إلى المدارس والعمال إلى أماكن عملهم، حيث لم تبلغ العائلة مسبقا بقرارها تنفيذ الهدم صباح اليوم، وفقاً لديبه.

وأفاد شهود عيان من داخل المخيم لوكالة الأناضول، إن مواجهات اندلعت بين الشبان والقوات الإسرائيلية في بعض المواقع في المخيم بالتزامن مع عملية الهدم، دون أن يشيروا لتفاصيل إضافية.

من جهتها، قالت لوبا السمري، المتحدثة بلسان الشرطة الإسرائيلية، في تصريح مكتوب، إن عكاري نفذ عملية دهس في 5 نوفمبر 2014 في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية ما ادى إلى مقتل إسرائيليين اثنين، أحدهما شرطي، وإصابة عدد من الإسرائيليين بجروح، إضافة إلى مقتله بعد إطلاق الجنود الإسرائيليين النار عليه في موقع الحادث.

وتشهد الأراضي الفلسطينية، وبلدات عربية في الداخل، منذ مطلع أكتوبر الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية.

 

اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان