رئيس التحرير: عادل صبري 03:25 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

اليوم.. 22 دولة تشارك في مؤتمر التحالف لمواجهة "داعش"

اليوم.. 22 دولة تشارك في مؤتمر التحالف لمواجهة داعش

العرب والعالم

وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند

اليوم.. 22 دولة تشارك في مؤتمر التحالف لمواجهة "داعش"

وكالات 02 يونيو 2015 05:32

 

ينعقد اليوم الثلاثاء مؤتمر التحالف الدولي لمواجهة داعش في باريس بحضور وزراء من 22 دولة لمناقشة الجهود الدولية لمحاربة داعش.

 والدول الـ22 التي ستكون ممثلة في مؤتمر باريس هي: استراليا، البحرين، بلجيكا، كندا، الدنمارك، مصر، فرنسا، ألمانيا، العراق، إيطاليا، الأردن، الكويت، هولندا، نيوزيلندا، النرويج، قطر، السعودية، إسبانيا، تركيا، الإمارات، بريطانيا والولايات المتحدة.

 وقال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند "كعضو بارز في التحالف الدولي، وتنفيذنا ثاني أكبر عدد من الضربات الجوية في العراق، سوف نلتقي في باريس شركاءنا في التحالف الدولي لتقييم الحملة الحالية من أجل هزيمة وتدمير هذا التنظيم، بما ذلك استعراض النجاحات والانتكاسات، منذ لقائنا الأخير في لندن في يناير الماضي".

  وأضاف "الأعمال المستهجنة لداعش تسببت بخلق معاناة إنسانية في العراق وسوريا. هذا المؤتمر فرصة لإعادة تأكيد دعمنا للقوات العراقية، وتقييم ما يمكننا القيام به كتحالف."

 وبدوره، شدّد إدوين سموأل المتحدث باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على أن "سيطرة داعش على مناطق جديدة في العراق لا يعني أن التنظيم انتصر في الحرب، ومواجهة هذا الإرهاب الشرير تتطلب الصبر والتكاتف بين كل القوى الدولية لمحاربته عسكريا وفكريا."

ومن المنتظر ان  يناقش وزراء الخارجية خمسة محاور رئيسة خلال المؤتمر، وهي: الدعم السياسي والعسكري للجهات والأطراف التي تقاتل داعش، منع وصول داعش إلى التمويل، إيديولوجية داعش المتوحشة، الاستعداد من أجل تحقيق الاستقرار في المناطق المحررة من داعش في سوريا والعراق للتأكد من أنها تحت السيطرة، كما سيركز المؤتمر على حماية التراث الثقافي في العراق وسوريا، حيث سيبحث التحالف مع منظمة اليونسكو كيفية حماية المواقع الآثرية - مثل تدمر في سوريا - من التدمير البربري على يد داعش.

  ويشار إلى أن الأعمال العنيفة لداعش أدت إلى خلق أزمات إنسانية، ولذلك فإن 60 دولة تشكل التحالف الدولي لمحاربة داعش، تتشارك في الالتزام الدولي بهزيمة وتدمير داعش، وقد أكدت ملكة بريطانيا في خطابها الأخير "التزام الممكلة المتحدة بحماية الشعب من خلال مواجهة التطرف."  

وتمكن التحالف من التخلص من الآلاف من قادة ومقاتلي تنظيم داعش وتدمير مواقع قتالية له ومنشآت غاز وبترول تحت سيطرته.  

ويأتي المؤتمر بعد خمسة أشهر على الهجمات التي طالت صحيفة شارلي إيبدو، بدعوة من وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، ومن بين الحضور وزير الخارجية الأميركي جون كيري والبريطاني فيليب هاموند ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.

  وينعقد هذا المؤتمر بعد اجتماع ناجح للمجموعة المصغرة للتحالف الدولي في لندن في ينايرمن هذا العام والذي كان الاجتماع الأول من نوعه. 

  تجدر الإشارة إلى أن المملكة المتحدة تلعب دورا رئيسا في الضربات الجوية وجمع المعلومات كجزء من عملية أوسع نطاقا للتحالف ضد داعش، حيث قام سلاح الجو الملكي البريطاني بأكثر من 250 ضربة جوية ناجحة والتي تشكل ثاني أكبر مساهمة في الضربات الجوية للتحالف.  

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان