رئيس التحرير: عادل صبري 12:22 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الجبهة الشامية تأسر 27 من جنود النظام السوري

الجبهة الشامية تأسر 27 من جنود النظام السوري

العرب والعالم

المعارضة السورية

الجبهة الشامية تأسر 27 من جنود النظام السوري

الأناضول 19 فبراير 2015 08:10

أعلنت الجبهة الشامية، إحدى فصائل المعارضة السورية، عن أسر 27 جنديا من قوات النظام السوري من بينهم عناصر  إيرانية، وأفراد من مليشيات حزب الله، أمس الأربعاء، في بلدة "رتيان" في ريف حلب الشمالي.


وذلك بعد أن تمكنت الجبهة وفصائل معارضة أخرى من قتل العشرات قوات النظام، مدعومة بمليشيات شيعية وعناصر من حزب الله، كانت تهدف للوصول إلى بلدتي نبل والزهراء شمال المدينة.

وذكر "ياسر أحمد" أحد المسؤولين الإعلاميين للجبهة المذكورة، أن اشتباكات ضارية اندلعت بين وحدات المعارضة، وقوات النظام السوري في "رتيان"، مشيراً إلى قيام وحدات المعارضة بمحاصرة قوات تابعة للنظام السوري بإحدى البنايات خلال تلك الاشتباكات. 
 

وتابع "أحمد" قائلا: "لقد شن المعارضون المسلحون هجماتهم بالأسلحة الثقيلة على بناية في بلدة (رتيان) كان يحتمي بها أفراد من حزب الله والجيش الثوري الإيراني الداعمين للنظام السوري"، لافتاً إلى قيام 27 من جنود النظام من بينهم ثلاثة جنود إيرانيين، وعدد  من مسلحي حزب الله، بتسليم أنفسهم للمعارضين.  
 

من جانبها أكدت لجان التنسيق المحلية السورية، هذه الأنباء، في بيان صدر عنها، مساء أمس. 
 

وفي سياق متصل أوضح  "سمير زيتون" قائد فرقة المدفعية بالجبهة الشامية، أنهم شنوا هجمات بالأسلحة الخفيفة، ومدافع الهاون والدوشكا والدبابات، مستهدفين نقاطاً عسكرية لقوات النظام في منطقة "الملاح" بريف حلب. 

وأوضح "زيتون" أنهم تمكنوا خلال تلك الهجمات، من تدمير دبابة لقوات النظام، والسيطرة على أخرى، مضيفاً: "لقد كبدنا قوات النظام وحزب الله خسائر فادحة في منطقة الملاح، والمعارك الضارية لازالت مستمرة مع تلك القوات في الملاح". 

وأشار "زيتون" إلى استمرار تقدم الجبهة الشامية في منطقة "الملاح"، موضحاً أن سيطرة المعارضة على المنطقة بالكاملة، باتت مسألة وقت.

كما تمكنت فصائل المعارضة  مساء أمس من استعادة السيطرة على قرية حردتنين،  آخر نقطة استولت عليها قوات النظام في هجمتها الأخيرة على المنطقة.

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان