رئيس التحرير: عادل صبري 01:45 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

واشنطن تدعو الأسد ألا يقف في طريقها في ضرب "داعش"

واشنطن تدعو الأسد ألا يقف في طريقها في ضرب داعش

العرب والعالم

قوات داعش في سوريا - ارشيفية

واشنطن تدعو الأسد ألا يقف في طريقها في ضرب "داعش"

الأناضول 11 فبراير 2015 04:11

دعت واشنطن رئيس النظام السوري بشار الأسد ألا يقف في طريقها بشأن بدء عملية عسكرية ضد أهداف "داعش" في سوريا.

كما نفت واشنطن تنسيق غاراتها الجوية ضد "داعش" مع النظام السوري بشكل مباشر أو غير مباشر، وذلك بخلاف ما كان رأس النظام السوري قد أعلنه في مقابلة له مع قناة بي بي سي البريطانية من وجود تنسيق سوري امريكي في استهداف تنظيم داعش عبر الحكومة العراقية.

 

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض الأمريكي جوش إيرنست في الموجز الصحفي من واشنطن يوم الثلاثاء "الولايات المتحدة لا تنسق فعالياتها مع الحكومة السورية ونحن لن نفعل ذلك".

 

وأضاف إيرنست "الحقيقة بكل بساطة، أننا اتصلنا قبل البدء بتنفيذ الهجمات بسوريا، أبلغنا النظام السوري عبر سفيرنا إلى الأمم المتحدة"، مشدداً على أن بلاده قامت بإيصال رسالة واضحة إلى النظام السوري مفادها "نحن نخطط لبدء عملية عسكرية ضد أهداف داعش في سوريا، لكن ما جعلناه واضحاً في ذلك البلاغ هو مسؤولية الحكومة السورية".

 

وتابع "دعوني أقولها بصراحة، ألا تقف في طريقنا"، في إشارة إلى أن الولايات المتحدة لم تستأذن سوريا وأن على النظام السوري تجنب الاصطدام مع الطيران الأمريكي أثناء توجيههم ضربات جوية ضد أهداف داعش الواقعة فوق الأراضي السورية.

 

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد قال في مقابلة له مع شبكة بي بي سي الإخبارية البريطانية إن "طرفاً ثالثاً" يوصل معلومات إلى نظامه عن الطلعات الجوية التي يشنها التحالف الدولي المعادي لداعش يستهدف مواقع للتنظيم على الأراضي السورية.

 

من جهته أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية اللواء البحري جون كيربي في الموجز الصحفي من واشنطن "نحن لا نتصل أو ننسق عمليات جيشنا مع نظام الأسد، مباشرة أو غير مباشرة"، إلا أن كيربي أوضح أن تصريحه هذا يتعلق بالولايات المتحدة فقط ولا علاقة بغيرها من أعضاء التحالف.

 

ويقود الجيش الأمريكي تحالفا دوليا لمحاربة داعش منذ 8 أغسطس الماضي على أهداف لـ"داعش" في العراق سرعان ما وسعها لتشمل أهدافا أخرى في سوريا بعد انضمام دول غربية وعربية للحملة على الجانبين.

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان