رئيس التحرير: عادل صبري 08:25 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

عائلة الطيار الكساسبة تطالب الإعلام بتحري الدقة

عائلة  الطيار الكساسبة تطالب الإعلام بتحري الدقة

العرب والعالم

الطيار الأسير معاذ الكساسبة

حرصا على حياته

عائلة الطيار الكساسبة تطالب الإعلام بتحري الدقة

الأناضول 25 ديسمبر 2014 17:46

طالب جواد الكساسبة، الشقيق الأكبر للطيار الأردني المحتجز لدى "داعش" بسوريا، معاذ الكساسبة، وسائل الإعلام بتحري الدقة فيما تنشره عن شقيقه حرصا على حياته.


وقال جواد ـ في اتصال هاتفي مع وكالة الأناضول ـ : "لا أحد يعلم بأي تفاصيل أو جزئيات معينة حول كيفية سقوط الطائرة التي كان بها شقيقي معاذ أو عن عملية اعتقاله، وكل ما نعلمه، هو سقوط طائرته ووقوعه في أسر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، وننفي أي معلومات تخالف ذلك، ونطالب وسائل الإعلام بتحري الدقة فيما تنشر حرصا منها على حياة شقيقي".

وكانت جواد يعلق على حديث يونس الكساسبة، "عم الطيار الأردني المحتجز"، مع مواطنين حضروا إلى دار ضيافة الكساسبة (مكان عقد اجتماعات العائلة)، وقال فيه "حسب التفاصيل التي وردتنا فإن معاذ كان تلقى أوامر بالطيران على ارتفاع 400 قدم (علو منخفض) لتنفيذ غارات على مواقع لـ (داعش) في الرقة، قبل أن يتمكن مقاتلو التنظيم من اقتناص الطائرة بصاروخ حراري أصاب الطائرة وأدى لاسقاطها ونجاة الطيار الذي سقط بمياه النهر، قبل أن يهاجمه أكثر من 10 مقاتلين من التنظيم ويقتادوه لمكان غير معلوم".

يونس، خلال حديثه بدار الضيافة، التي زارها مراسل "الأناضول"، أوضح أن هذه المعلومات استقاها من شقيقه صافي الكساسبة (والد معاذ)، الذي اجتمع، مساء أمس الاربعاء، مع الملك عبد الله الثاني وكبار المسؤولين الحكوميين والأمنيين في الدولة، وقادة في القوات المشتركة للتحالف الدولي ضد "داعش".

وأمس، أعلن تنظيم "داعش" إسقاط طائرة تابعة للتحالف الدولي قرب مدينة الرقة السورية وأسر قائدها الأردني ويدعى معاذ الكساسبة، ونشر موالون للتنظيم صورا له على مواقع التواصل الاجتماعي.

بينما قال الجيش الأردني، في بيان، أمس، وصل "الأناضول" نسخة منه، أنه "أثناء قيام عدد من طائرات سلاح الجو الملكي الأردني بمهمة عسكرية، ضد أوكار تنظيم داعش في منطقة الرقة السورية، سقطت إحدى طائراتنا وتم أخذ الطيار كرهينة من قبل تنظيم داعش".

وخلال الأسابيع الماضية، تناوبت طائرات النظام السوري، وطائرات التحالف الدولي ضد "داعش" بقصف الرقة، التي يسيطر عليها التنظيم؛ ما أوقع قتلى وجرحى غالبيتهم من المدنيين، حسب تنسيقيات سورية معارضة.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان